كيفية علاج غازات البطن

يُعدّ وجود الغازات على طول الجهاز الهضميّ أمراً طبيعيّاً وشائعاً نتيجة العمليّة الطبيعيّ لابتلاع الطعام والهضم، ويمكن للغاز المتواجد في القسم العُلويّ من الجهاز الهضميّ الخروج عن طريق الفم بما يُعرَف بالتجشؤ، أمّا بالنسبة للغازات المتواجد في الأمعاء فتخرج عن طريق الشرج، وقد يؤدي تشكّل كميّات كبيرة من الغازات إلى الشعور بانتفاخ البطن، والألم، والإحراج، ممّا قد يتداخل مع بعض الأنشطة اليوميّة للفرد، وعلى الرغم من ذلك فلا يدلّ انتفاخ البطن أو تشكّل كميّات زائدة من الغازات في العديد من الحالات على وجود مشكلة صحيّة، ويمكن التخفيف من الغازات في هذه الحالة من خلال القيام ببعض التغييرات في نمط الحياة، أمّا في حالة الشعور بتكرر الحالة بشكلٍ زائد ومصاحبتها للألم فقد يدلّ ذلك على وجود مشكلة صحيّة، لذلك تجدر مراجعة الطبيب في هذه الحالة لتشخيص الحالة والحصول على العلاج المناسب.[١][٢] تحدث معظم حالات تجمّع الغازات في القسم العُلويّ من الجهاز الهضميّ نتيجة اتّباع بعض العادات غير الصحيّة عند تناول الطعام أو الشراب، والتي تؤدي إلى دخول كميّات زائدة من الهواء الداخل عبر الفم، ولا يصل الهواء الزائد في العديد من الحالات إلى داخل المعدة وإنّما يتجمّع داخل المريء ليخرج بعد ذلك عن طريق التجشؤ، كما قد تؤدي الإصابة ببعض الأمراض مثل مرض الارتجاع المعديّ المريئيّ (بالإنجليزية: Gastroesophageal reflux disease)، أو مرض التهاب المعدة إلى زيادة تشكّل الغازات والتجشؤ، أمّا بالنسبة للغازات التي تتشكّل في الأمعاء فتكون في الغالب نتيجة عمليّة هضم الطعام أو تخمّر الطعام غير المهضوم، أو نتيجة الإصابة ببعض الأمراض والاضطرابات، ويمكن علاج معظم حالات الإصابة بغازات البطن الزائدة من خلال القيام ببعض التعديلات على نمط الحياة، أو باستخدام بعض الطرق والعلاجات الطبيعيّة، وفي حال عدم نجاح هذه الطرق يمكن اللجوء لاستخدام بعض أنواع الأدوية.[٢][٣] يمكن التخفيف من تشكّل غازات البطن من خلال تجنّب بعض العادات، واتّباع بعض النصائح الصحيّة، وفي ما يلي بيان لبعض الطرق التي يمكن من خلالها التخفيف من غازات البطن:[٢] في حال عدم نجاح تغيير بعض العادات الغذائيّة والنصائح الأخرى في التخفيف من غازات البطن، يمكن محاولة اتّباع بعض الطرق الطبيعيّة في العلاج، ونذكر منها ما يلي:[٣] توجد العديد من الأدوية التي تساعد على التخلّص من غازات البطن، ومن هذه الأدوية ما يلي:[٢][٣] تم الإرسال بنجاح، شكراً لك!

كيفية علاج غازات البطن

غازات البطن

إن وجود الغازات على طول الجهاز الهضمي أمر طبيعي وشائع كنتيجة لأبتلاع الغذاء والهضم ، وبالإمكان للغازات التي تتواجد في  الجزء العلوي من الجهاز الهضمي الخروج عبر الفم بما يُمسى بالتجشوء  ، والغازات الموجودة في الأمعاء تخرج من خلال الشرج ، وربما يؤدي تشكل كميات كبيرة من الغاز إلى الشعور بأنتفاخ في البطن وربما تكون مصحوبة ببعض الألام والاحراج ، وهذا ربما يتداخل مع بعض الأنشطة اليومية للفرد ، وعلى الرغم من حدوثه لا يدل  انتفاخ البطن أوالكميات المفرطة من الغازات في كثير من الحالات على مشكلة صحية . بالامكان التخفيف من الغازات في هذه الحالة من خلال إجراء بعض التغييرات في نمط الحياة ، ولكن إذا شعرت أن الموقف متكرر للغاية ويرافقه ألم ربما يدل على مشكلة صحية ، لذلك في هذه الحالة ينبغي عليك  رؤية الطبيب لتشخيص الحالة والحصول على العلاج المناسب . [ 1 ] [ 2 ]

 

علاج غازات البطن

تحدث معظم الغازات في الجزء العلوي من الجهاز الهضمي نتيجة لعادات الأكل والشرب غير الصحية ، مما يسبب دخول كميات زائدة من الهواء إلى الفم . في كثير من الحالات ، لا يصل الهواء الزائد إلى المعدة ولكنه يتراكم داخل المريء . ويخرج بعدها من خلال التجشؤ ، ربما تؤدي الأصابة ببعض الامراض كمرض الارتجاع المعدي  المريئي ﴿ يطلق عليه بالانجليزية : Gastroesophageal reflux disease ﴾ ، أومرض التهاب المعدة لزيادة الغازات والتجشؤ ، ولكن بالنسبة للغازات التي تتشكل في الأمعاء في الغالب نتيجة لـ عملية هضم الغذاء أو الطعام المتخمر ، أو كنتيجة للأصابة ببعض الامراض والاضطرابات ، وأغلب الحالات لغازات البطن  يمكن علاجها عن  طريق إجراء بعض التعديلات على نمط الحياة ، أو باستعمال بعض الأساليب والعلاجات الطبيعية ، إذا لم تنجح هذه الطرق ، بالامكان استعمال بعض الأدوية . [ 2 ] [ 3 ]

 

تغيير نمط الحياة

بالامكان تخفيف تشكل الغازات  البطن من خلال تجنب بعض العادات واتباع بعض النصائح والإرشادات الصحية .  وسوف نذكر بعض الطرق لتقليل من غازات البطن : [ ٢ ]

  • تجنب المشروبات الغازية لأنها تحتوي على ثاني أكسيد الكربون .
  • قلل من سرعة الأكل والشرب ، ومحاولة الاسترخاء وعدم التوتر  عند تناول الغذاء ، مما يقوم بالمساعدة على تقليل كمية الهواء التي تدخل المعدة .
  • الاقلاع عن التدخين ، بسبب تأثيره في زيادة ابتلاع الهواء .
  • تجنب تناول الحلويات الصلبة وعلكة المضغ ، لأن مضغ العلكة أوالسكريات يستغرق وقتًا طويلاً ، مما يسمح لكميات كبيرة من الهواء بالمرور عبر الفم الى الجهاز الهضمي .
  • حاول المشي بعد الوجبات ، مما يقوم بالمساعدة على التخلص من الغازات .
  • تأكد من أن طقم الأسنان مثبت بصورة صحيحة ، فمن الممكن للأسنان أن تبتلع المزيد من الهواء أثناء الأكل والشرب إذا لم يكن مثبتًا جيدًا على الأسنان .
  • تجنب تناول اشكال معينة من الأطعمة التي تزيد من تكوين الغازات في الأمعاء ، مثل البازلاء والزهرة والقرنبيط والبصل .
  • تجنب تناول الحليب ومنتجات الألبان في حالة كنت مصاب بعدم تحمل اللاكتوز ، وتلافي بعض المنتجات الخالية من السكر التي تحتوي على مواد التحلية الاصطناعية ، والتي قد تسبب زيادة في تكوين غازات البطن .
  • تقليل الوجبات الغذائية التي تحتوي على كميات كبيرة من الدهون ، لأن الدهون لها تأثير على إبطاء عملية الهضم ، مما يقوم بزيادة احتمال تخمير الغذاء ، وتشكيل غازات في البطن .
  • توقف عن تناول الوجبات الغذائية الغنية بالألياف لمُدَّة محددة من الزمن ، لأن الأطعمة الغنية بالألياف لها تأثير على تكوين الغازات في البطن ، ومن المهم ان يتم التنويه على أن الألياف ينبغي أن تعاد تدريجياً إلى الوجبات الغذائية بعد التوقف عن تناولها .

 

علاجات طبيعية

إذا لم يساعد تغيير العادات الغذائية والنصائح الأخرى على تقليل غازات البطن ، يمكنك تجربة بعض الطرق الطبيعية للعلاج ، بما في ذلك : [ ٣ ]

  • القرنفل : يساعد زيت القرنفل على تقليل غازات البطن من خلال القيام بتحفيز أنتاج بعض الإنزيمات الهضمية ، ويستعمل من خلال وضع قطرتين أوخمس قطرات من زيت القرنفل في كأسٌ من الماء والشراب بعد الانتهاء من الوجبة .
  • خل التفاح : يتم حل ملعقة كبيرة من خل التفاح في كأسٌ من الماء أوالشاي ، وشربها قبل الأكل مباشرة ، مما يقوم بالمساعدة على تخفيف الغازات والأعراض المرتبطة به ، وبالإمكان استخدام هذه الطريقة ( 3 ) مرات في اليوم حتى تختفي الأعراض .
  • النعناع : يمكنك شرب شاي النعناع قبل الوجبات لتخفيف الغازات ، بسبب فوائد النعناع لتخفيف الأعراض المرتبطة بمرض القولون العصبي ، وتقليل تكوين الغاز في الأمعاء ، حيث يتواجد النعناع في بعض المكملات الغذائية ، مع الإشارة إلى أن النعناع ربما يسبب حرقة  لبعض الناس ربما تتداخل مع امتصاص الحديد وبعض الأدوية المختلفة ، لذلك استشر طبيبك قبل البدء في تناول مكملات غذائية تحتوي على النعناع .
  • البابونج : يساعد البابونج على التخلص من عسر الهضم ، وانتفاخ البطن ، والغاز ، وبالإمكان تناول شراب البابونج قبل الأكل ، أوقبل النوم للمساعدة في التخلص من غازات البطن .

 

العلاجات الدوائية

هناك الكثير من الأدوية التي تقوم بالمساعدة على التخلص من غازات البطن ، بما في ذلك : [ 2 ] [ 3 ]

  • الفحم النشط: ﴿ يطلق عليه بالانجليزية: Activated charcoal ﴾ ، أحد اشكال الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية ، ويساعد على التخلص من الغازات ، ويتم تناوله بعد وجبات الغذاء بعد ساعة كاملة ، أوقبل الأكل مباشرة .
  • اللاكتاز :  (يطلق عليه بالانجليزية : Lactase) بالامكان تناول المكملات التي تحتوي على اللاكتاز من قبل الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز للمساعدة في هضم ومنع تكوين الغاز .
  • دواء السميثيكون : ﴿ يطلق عليه بالانجليزي: Simethicone﴾ على الرغم من ان فعالية هذا الدواء في التخلص من الغازات غير مؤكدة للأن، سوى أن العديد من الناس يستفيدون من تناول هذا الدواء من أجل التخلص من غازات البطن .

 

المراجع

  1. "Intestinal gas" , www . mayoclinic . org , 11 - 1 - 2018 ، Retrieved 27 - 6 - 2018 . Edited .
  2. ^ أ ب ت ث "Belching , intestinal gas and bloating : Tips for reducing them" , www . mayoclinic . org , 8 - 6 - 2017 ، Retrieved 27 - 6 - 2018 . Edited .
  3. ^ أ ب ت Corey Whelan , "How to Get Rid of Gas , Pains , and Bloating" ، www . healthline . com , Retrieved 27 - 6 - 2018 . Edited .