أطعمة غنية بفيتامين ب 12

كتابة - آخر تحديث: الأحد ٢١ يوليو ٢٠١٩
أطعمة غنية بفيتامين ب 12

أطعمة غنية بفيتامين ب 12

يوجد فيتامين ب12 في العديد من المصادر الغذائية الحيوانية مثل الأسماك، واللحوم، والدواجن، والبيض، والحليب ومنتجاته، ومن الجدير بالذكر أنّ الأطعمة النباتية تفتقر لوجود فيتامين ب12 باستثناء تلك المدعمة منها، وفيما يلي أهم المصادر الغذائية الغنية بفيتامين ب12:[١]

  • المحار المطبوخ: يحتوي كل 85 غراماً من المحار المطبوخ على 84.1 ميكروغراماً من فيتامين ب12.
  • كبد البقر المطبوخ: يحتوي كل 85 غراماً من كبد البقر المطبوخ على 70.7 ميكروغراماً من فيتامين ب12.
  • سمك السلمون: يحتوي كل 85 غراماً من سمك السلمون على 4.8 ميكروغرام من فيتامين ب12.
  • سمك التونة المعلّب بالماء : يحتوي كل 85 غراماً من سمك التونة المعلّب بالماء على 2.5 ميكروغرام من فيتامين ب12.
  • سمك الحدّوق المطبوخ: يحتوي كل 85 غراماً من سمك الحدّوق المطبوخ على 1.8 ميكروغرام من فيتامين ب12.
  • حبوب الإفطار المدعّمة: تحتوي الحصة الواحدة من حبوب الإفطار المدعّمة على 1.5 ميكروغرام من فيتامين ب12.
  • حليب قليل الدسم: يحتوي الكوب الواحد من الحليب قليل الدسم على 1.2 ميكرو غرام من فيتامين ب12.
  • اللبن بالفواكة قليل الدسم: يحتوي كل 227 غراماً من اللبن بالفواكة قليل الدسم على 1.1 ميكروغرام من فيتامين ب12.
  • البيض المسلوق: تحتوي البيضة المسلوقة كبيرة الحجم على 0.6 ميكروغرام من فيتامين ب12.
  • صدر الدجاج: يحتوي كل 85 غراماً من صدر الدجاج على 0.3 ميكروغرام من فيتامين ب12.


أهمية فيتامين ب12

يمتلك فيتامين ب12 أهمية كبيرة في جسم الإنسان، حيث يدخل في عمل خلايا الدم الحمراء، والأعصاب، والحمض النووي، كما أنّه عنصر مهم في العديد من الوظائف الأخرى في الجسم. ولكن لا يتم إنتاج فيتامين ب12 بشكل طبيعي في الجسم لذلك يجب الحصول عليه عن طريق تناول الغذاء الغني به أو المكملات الغذائية، ويعدّ نقص فيتامين ب 12 شائعًا خاصةً بين كبار السن، وقد يرجع ذلك إلى عدم تناوله بشكل كافي لتلبية احتياجات الجسم، أو أنّ الجسم لا يستطيع امتصاصه بالكمية الكافية بغض النظر عن الكمية المتناولة منه.[٢]


أعراض نقص فيتامين ب12

لا تظهر أعراض عند حدوث نقص فيتامين ب12 بكمية بسيطة، ولكن إذا لم يتم معالجته تظهر العديد من الأعراض منها:[٣]

  • الضعف والتعب أو الدّوار.
  • خفقان القلب وضيق التنفس.
  • شحوب البشرة.
  • اللسان الأملس.
  • الإمساك، أو الإسهال، أو فقدان الشهية، أو الغازات.
  • المشاكل العصبية مثل: التنميل أو الوخز، وضعف العضلات، ومشاكل المشي.
  • فقدان البصر.
  • المشاكل العقلية مثل: الاكتئاب وفقدان الذاكرة أو التغييرات السلوكية.


المراجع

  1. "Vitamin B12", ods.od.nih.gov, Retrieved 19-2-2019. Edited.
  2. Patrick J. Skerrett (10-1-2013), "Vitamin B12 deficiency can be sneaky, harmful"، www.health.harvard.edu, Retrieved 19-2-12019. Edited.
  3. "Vitamin B12: What to Know", www.webmd.com, Retrieved 19-2-2019. Edited.