فوائد حمض الفواكه للبشرة

حمض الفاكهة . مكونات حمض الفاكهة . فوائد حمض الفاكهة للبشرة . طرق استخدام أحماض الفاكهة على الجلد . نصائح عند استخدام حمض الفاكهة . نصيحة وقائية مهمة .

فوائد حمض الفواكه للبشرة

حمض الفاكهة

يتم استخراج حمض الفاكهة من سكر الفواكه والحليب. تم استخدامه في تسعينيات القرن الماضي ، ويسمى اختصار AHAS . الطبقة الخارجية ، ولهذا السبب دخلت الفاكهة الحمضية في صناعة العديد من كريمات البشرة ، وسوف تتناول هذه المقالة فوائد ومضار استخدام الفواكه الحمضية على الجلد.


مكونات حمض الفاكهة

  • حمض الجليكوليك المستخرج من قصب السكر.
  • الأحماض البيروفية واللاكتيك المستخرجة من سكر الحليب.
  • حمض الصفصاف.


فوائد حمض الفاكهة للبشرة

  • يقشر البشرة بخفة ، ويمكن استخدامه في المنزل ، دون الذهاب إلى مراكز التجميل ، والتي هي أخف على الجلد من التقشير الكيميائي.
  • يستخدم كقناع للتخلص من حب الشباب.
  • يزيل خلايا الجلد الميتة والتالفة من الجلد.
  • ينعم البشرة ويجعلها خالية من الشوائب.
  • يرطب ويغذي وينشط البشرة.
  • يؤخر علامات الشيخوخة.


طرق استخدام أحماض الفاكهة على الجلد

  • كريم حمض الفواكه ، وهو كريم مصنوع من أحد أحماض الفاكهة ، مثل: حامض الستريك ، وهذه الكريمات آمنة ونتائجها جيدة.
  • جلسات تقشير حمض الفاكهة ، والتي تهدف إلى تقشير الجلد والوجه بمنتجات تحتوي على حمض الجليكوليك ، ويجب أن يتم ذلك بواسطة أخصائي لتجنب حرق الجلد.


نصائح عند استخدام حمض الفاكهة

  • بعد تقشير الجلد ، يجب توخي الحذر من التعرض المباشر لأشعة الشمس ، لأن الأحماض الموجودة في حمض الفاكهة تزيد من حساسية الجلد ، وإمكانية حروق الشمس بسبب التلف ، وتلف خلايا الجلد.
  • من المهم للغاية استخدام الكريمات المرطبة في الليل بعد استخدام حمض الفاكهة ، وشرب ما يكفي من الماء لتجنب جفاف الجلد.
  • يُفضل استخدامه على الجلد خلال فصل الشتاء ، لتجنب تلف الجلد بسبب ارتفاع درجات الحرارة في الصيف.
  • يُنصح بتطبيق الجلد مرة واحدة فقط سنويًا للحفاظ على البشرة وتجديدها وإشراقها.


نصيحة وقائية مهمة

أصدرت هيئة الأدوية بالولايات المتحدة الأمريكية نصائح مهمة عند استخدام منتجات تقشير الجلد التي تتكون من حمض الفاكهة ، وهي:

  • يجب ألا يزيد تركيز حمض الفاكهة عن 10٪.
  • يُفضل اختيار المنتجات ذات التوازن الحمضي ، أي ما يعادل 5.3 PH ، لأنه إذا انخفضت هذه النسبة إلى أقل من هذا المستوى ، فإن تعرض الجلد لأشعة الشمس سيزداد بشكل سلبي.
  • من الضروري للغاية تطبيق واقٍ من الشمس باستخدام عامل حماية من الشمس بنسبة 10٪ على الأقل.