فوائد الشاي الصيني للتنحيف

الشاي هو من أكثر المشروبات الساخنة شهرةً والمفضّل لدى الكثير من الناس، فالعديد منهم يتّخذونه مشروبهم الصباحيّ، أو مع وجبة الإفطار، أو كمشروب دافئ خلال اليوم؛ وذلك لطعمه اللذيذ، وخاصةً عندما يتم دمجه مع أيٍّ من الأعشاب الأُخرى أو المنكِّهات؛ كالنعناع والميرميّة، ولاحتوائه على الكافيين الذي يمنح النشاط والطاقة خلال اليوم، ويُنتَج ويُستهلَك نحو ثلاثة مليارات كيلوغرام من الشاي سنويّاً، ولا يقتصر الشاي على الشاي الأسود المتعارف عليه في مجتمعاتنا، فهنالك الكثير من الأنواع؛ منها الأسود، والشاي الأخضر، والشاي الصيني (الأولونغ)، وتُحضَّر جميعها من نبتة الكاميليا الاسم العلميّ لها (Camellia sinensis) مع اختلاف طريقة التحضير، وبالتالي تراكيز مكوّنات كلِّ نوعٍ من الشاي.[١] يتمّ تحضير الشاي الأخضر عن طريق تعريض أوراق الشاي الطازجة للحرارة لمنع تأكسها، ومن ثم تجفيفها، أمّا الشاي الأسود فيُحضّر على العكس تماماً؛ عن طريق سحق أوراق الشاي الطازجة حتى تتم عمليّة الأكسدة في الآليّة المعروفة باسم "التخمير"، والتي تكسبه لونه الأسود وطعمه المركّز. ويتم إنتاج شاي الأولونغ الصيني من خلال الأكسدة الجزئية لأوراق الشاي، في عملية متوسطة بين الشاي الأخضر والأسود. ويتميز الشاي كيميائيّاً باحتوائه على المركبات الفينوليّة المسؤولة عن فوائده الصحيّة في محاربة السرطان، وأمراض القلبظ، وغيرها من الأمراض، وأغلب الدراسات التي أُجريت كانت على الشاي الأخضر ومحتواه من المركبات المعروفة باسم "كاتيكين"، ولكنّ الدراسات الحديثة تشير إلى أنّ الشاي الأسود قد يمتلك الخواص العلاجيّة نفسها؛ لاحتوائه على شكل آخر من المركبات الفينولية، وشاي الأولونغ الصيني يحتوي على خليط من مركبات النوعين معاً. [٢][٣] يُفضَّل شرب الشاي الأسود في الدول الغربيّة والعربيّة، ويُنتَج بنسبة 78٪ من إجمالي إنتاج الشاي في العالم، أمّا الشاي الأخضر فيشتهر في الدول الآسيوية خصوصاً اليابان والصين ويُنتج بنسبة 20٪ من إجمالي الإنتاج، ويُنتَج شاي الأولونغ الصيني غالباً في جنوب الصين بنسبة 2٪ من إجمالي الإنتاج.[١] الجدول الآتي يبيّن محتوى 100 غ من شاي الأولونغ الصينيّ من العناصر الغذائيّة المهمّة:[٤] إنّ الشاي من المشروبات الحرّة التي لا تحتوي على أيّ سعرات حراريّة إن تم شربها بدون إضافة سكر، كما أنّها قد تُستخدم كوسيلة إلهاء عن تناول الطعام، أو كبديل عن المشروبات الساخنة الدسمة، أو التي تحتوي سعرات حراريّة عالية. ووُجد أنّ تركيبة الشاي الفريدة في احتوائه على مركبات البوليفينول والكافيين معاً ساهمت في منحه خواص تساعد على ثبات أو خسارة الوزن، فقد أظهرت نتائج دراسة في سويسرا أنّ تناول المشروبات التي تحتوي على مركبات البوليفينول، والكافيين، والكالسيوم تزيد من عملية حرق الطاقة بنسبة 4.6٪ خلال 24 ساعة.[٥][١] وفي دراسة شربت فيها 102 من النساء الصينيات أربعة أكواب من شاي الأولونغ الصيني في اليوم، انخفض وزنهنّ خلال ستة أسابيع بمقدار أكثر من كيلوغرام واحد.[٦] قد يساعد شاي الأولونغ الصيني على خسارة الوزن؛ لأنّه يزيد من حرق السعرات الحرريّة في الجسم، ويمتاز بتحفيزه الهرمونات التي تحرق الدهون المخزّنة في الجسم.[٣] ولكنّ تأثير الشاي لوحده غير كافٍ لتحقيق خسارة الوزن الفعليّة، إنّما يجب أن يصاحب ذلك نظام غذائيّ صحيّ قليل بالسعرات الحراريّة، وممارسة للرياضة. يحتوي شاي الأولونغ الصيني على مركبات البوليفينول المتنوّعة، والتي وُجد أنّه قد يكون لها دورٌ في تحفيز عمليات الأيض في الجسم، فتزيد من حرق الطاقة، ويُعتقد أنّها تنشّط الإنزيمات التي تساعد على حرق الدهون المخزّنة في الجسم كمصدر للطاقة؛ مما يؤدي إلى خسارة الوزن.[١][٧] يحتوي شاي الأولونغ تقريباً نصف كميّة الكافيين التي في الشاي الأخضر، ولكنه يحتوي على ضعف كميّة البوليفينولات المبلمرة،[٧][٨] وذلك مفيد خاصّة للأشخاص الذين تسبب لهم مادة الكافيين آثاراً جانبيّةً مثل التوتر، والأرق، أو مشاكل في الجهاز الهضمي، مثل القرحة، وغيرها، ويرغبون في الحصول على فوائد الشاي في المساعدة على التنحيف، فيكون الشاي الصيني خياراً مناسباً لهم.[٦] إنّ المشروبات الأخرى التي تحتوي الكافيين تزيد من عمليّات الأيض في الجسم، وتساعد على زيادة حرق الطاقة في الجسم، إلّا أنّ شاي الأولونغ يتميّز باحتوائه على مركبات البوليفينول التي تحفّز هرمونات الكبد التي تحرق الدهون المتراكمة، مما يجعل فقد الوزن الزائد أسهل.[٦] حسب مركز الصحة للطب الصيني التقليدي يُنصح بما يلي:[٩] وفي ما يخص الآثار الجانبيّة لشرب شاي الأولونغ فأغلبها مرتبط بمحتواه من الكافيين، إذ إنّ شرب الكافيين بشكل مفرط قد يؤدي إلى الأعراض غير المرغوبة الآتية:[١١] كما أنّه يجب الحد من شرب الشاي لاحتوائه على الكافيين للمصابين بالأمراض الآتية للحد من حصول المضاعفات:[١١] للشاي بشكل عام ولشاي الأولونغ الصيني خاصة وما يحتويه من مركبات بوليفينولية الكثير من الفوائد الصحيّة ومنها: للتعرف على المزيد من المعلومات حول كيف تحضر الشاي بطريقة صحية شاهد الفيديو. تم الإرسال بنجاح، شكراً لك!

فوائد الشاي الصيني للتنحيف

شاي

يعتبر الشاي من أكثر المشروبات الساخنة شعبية ويفضله كثير من الناس ، حيث يتناول الكثير منهم مشروبهم الصباحي ، أو مع وجبة الإفطار ، أو كمشروب دافئ خلال اليوم ، بسبب مذاقه اللذيذ ، خاصةً عندما يتم دمجه مع أي من الأعشاب أو النكهات الأخرى ، مثل النعناع والمريمية ، وتحويها على الكافيين الذي يعطي الطاقة والطاقة خلال اليوم ، وينتج ويستهلك حوالي ثلاثة مليارات كيلوغرام من الشاي سنويًا ، والشاي لا يقتصر على الأسود الشاي المعترف به في مجتمعاتنا ، وهناك أنواع كثيرة ، بما في ذلك الشاي الأسود والأخضر والشاي الصيني (الصيني الاسود) ، وكلها على استعداد كاميليا لها اسم علمي (كاميليا سينينسيس) مع طريقة مختلفة للتحضير ، وبالتالي تركيزات مكونات كل نوع من الشاي. [1]


يتم تحضير الشاي الأخضر عن طريق تعريض أوراق الشاي الطازجة للحرارة لمنع أكسدةها ثم تجفيفها. بالنسبة للشاي الأسود ، يتم تحضيره على عكس ذلك تمامًا ، عن طريق سحق أوراق الشاي الطازجة حتى تتم عملية الأكسدة في الآلية المعروفة باسم "التخمير" ، والتي تمنحها لونها الأسود وطعمها المركز. . يتم إنتاج الشاي الصيني الاسود عن طريق الأكسدة الجزئية لأوراق الشاي ، في عملية متوسطة بين الشاي الأخضر والأسود.

يتميز الشاي كيميائياً عن طريق احتوائه على مركبات فينولية مسؤولة عن فوائده الصحية في مكافحة السرطان وأمراض أخرى ، وأمراض القلب ومعظم الدراسات التي أجريت على الشاي الأخضر ومحتواها من المركبات المعروفة باسم "الكاتيكين" ، ولكن الدراسات الحديثة تشير إلى أن الشاي الأسود قد يمتلك خواص العملية العلاجية نفسها ، لأنه يحتوي على شكل آخر من المركبات الفينولية ، وشاي الصيني الصيني الاسود يحتوي على مزيج من المركبات من كلا النوعين. [2] [3]


يفضل شرب الشاي الأسود في الدول الغربية والعربية ، وينتج 78٪ من إجمالي إنتاج الشاي في العالم ، في حين أن الشاي الأخضر شائع في الدول الآسيوية ، والصين ، وخاصة اليابان وينتج 20٪ من المجموع. غالبًا ما يتم إنتاج الشاي الصيني الاسود في جنوب الصين بنسبة 2٪ من إجمالي الإنتاج. [1]


العناصر الغذائية في الشاي الصيني الاسود

يوضح الجدول التالي محتوى 100 غرام من شاي أولونغ الصيني ، من بين العناصر الغذائية المهمة: [4]

المكون الغذائي القيمة
ماء 99.84 جم
طاقة 0 السعرات الحرارية
بروتين 0 غرام
الدهون 0 غرام
الكربوهيدرات 0.15 غرام
الألياف الغذائية 0 غرام
بوتاسيوم 12 ملغ
صوديوم 3 ملغ
مادة الكافيين 16 ملغ
كولسترول 0 ملغ


فوائد الشاي الصيني الاسود للتنحيف

الشاي عبارة عن مشروب مجاني لا يحتوي على أي سعرات حرارية إذا كان مخموراً دون إضافة السكر ، ويمكن استخدامه أيضًا كإلهاء عن تناول الطعام ، أو كبديل للمشروبات الساخنة ، أو التي تحتوي على سعرات حرارية عالية.

وقد وجد أن تركيبة الشاي الفريدة من نوعها التي تحتوي على مادة البوليفينول والكافيين ساهمت في الخواص التي تساعد على استقرار أو فقدان الوزن. أظهرت نتائج دراسة أجريت في سويسرا أن شرب المشروبات المحتوية على مادة البوليفينول والكافيين والكالسيوم زاد من عملية حرق الطاقة بنسبة 4.6٪ خلال 24 ساعة. [5] [1]


في دراسة قام فيها 102 سيدة صينية بشرب أربعة أكواب من الشاي الصيني الاسود يوميًا ، فقدن الوزن في ستة أسابيع بأكثر من كيلوغرام واحد. [6]


قد يساعدك شاي أولونغ الصيني على إنقاص الوزن لأنه يزيد من حرق السعرات الحرارية في الجسم ، ويتميز بتحفيز الهرمونات التي تحرق الدهون المخزنة في الجسم. [٣] ومع ذلك ، فإن تأثير الشاي وحده لا يكفي لتحقيق فقدان الوزن الفعلي ، ولكن يجب أن يكون مصحوبًا بنظام غذائي صحي مع قليل من السعرات الحرارية وممارسة الرياضة.


دور البوليفينول في التخسيس

يحتوي شاي أولونغ الصيني على العديد من البوليفينول ، والتي ثبت أن لها دورًا في تحفيز عمليات التمثيل الغذائي في الجسم ، مما يزيد من حرق الطاقة ، ويعتقد أنها تنشط الإنزيمات التي تساعد على حرق الدهون المخزنة في الجسم كمصدر للطاقة ، مما يؤدي إلى فقدان الوزن . [1] [7]


دور الكافيين في التخسيس

 يلعب الكافيين الموجود في شاي أولونغ الصيني أيضًا دورًا في التأثير على الجهاز العصبي ،  ويعمل جنبًا إلى جنب مع مركبات البوليفينول لزيادة حرق الطاقة  واستهلاكها  وعملية أكسدة الدهون ،  وفي دراسة أجريت على مجموعة من النساء اليابانيات للمقارنة بين الشاي الأخضر  والشاي الصيني الاسود  ، كانت نسبة الزيادة في معدلات حرق الطاقة 10 ٪ بالنسبة لأولئك الذين تناولوا الشاي الصيني الاسود  ، في حين كانت 4 ٪ لأولئك الذين تناولوا الشاي الأخضر. 

يحتوي الشاي الصيني الاسود على ما يقرب من نصف كمية الكافيين في الشاي الأخضر ، ولكنه يحتوي على ضعف كمية البوليفينول ، [7] [8] وهذا مفيد بشكل خاص للأشخاص الذين تسبب الكافيين آثارًا جانبية مثل الإجهاد أو الأرق أو مشاكل في الجهاز الهضمي ، مثل القرحة ، وغيرها ، وتريد الحصول على فوائد الشاي للمساعدة في تخفيف الوزن ، لذلك الشاي الصيني هو خيار جيد بالنسبة لهم. [6]


المشروبات الأخرى التي تحتوي على الكافيين تزيد من التمثيل الغذائي في الجسم وتساعد على زيادة حرق الطاقة في الجسم. ومع ذلك ، يتميز الشاي الصيني الاسود باحتواء البوليفينول التي تحفز هرمونات الكبد التي تحرق الدهون المتراكمة ، مما يجعل فقدان الوزن الزائد أسهل. [6]


تحذير لشرب الشاي الصيني

وفقًا للمركز الصحي للطب الصيني التقليدي ، يوصى بما يلي: [9]

  • يوصى بشرب حوالي لتر واحد (حوالي 4 أكواب) من الشاي الصيني يوميًا للحصول على مادة البوليفينول بكمية تحقق الفائدة المرجوة.
  • ليس من الجيد شرب الشاي بعد تخميره لأكثر من 30-60 دقيقة ، لأن مكوناته سوف تتأكسد.
  • لا يفضل شرب الكثير من الشاي في فترة زمنية قصيرة. الطريقة الصحيحة هي شرب الشاي عدة مرات في اليوم على فترات ، بحيث يمكن للجهاز الهضمي امتصاص وامتصاص مركبات البوليفينول المفيدة الموجودة فيه.
  • يمكن أيضًا ربط الفلافونويد الموجود في الشاي بالحديد الموجود بشكل طبيعي في الأطعمة النباتية ، ويقلل من امتصاصه في الجهاز الهضمي بحوالي 15٪. لذلك ، ينصح بفصل شرب الشاي عن الوجبات التي تحتوي على الحديد النباتي ، وخاصة للأشخاص الذين يعانون من فقر الدم بسبب نقص الحديد ، أو يتعرضون له. [10]
  • يجب عليك استشارة طبيبك إذا كنت تستخدم أي نوع من الأدوية للتأكد من أنه لا يتداخل مع مركبات الشاي ، مثل المنشطات ومخففات الدم. [11]
  • أيضًا ، قد تؤدي الكميات الكبيرة من الكافيين أثناء الحمل إلى مشاكل الولادة المبكرة أو انخفاض وزن الطفل عند الولادة ، لذلك ينصح بعدم تجاوز شرب ثلاثة أكواب من الشاي يوميًا. [11]


الآثار الجانبية للشرب المفرط للشاي

فيما يتعلق بالآثار الجانبية لشرب الشاي الصيني الاسود ، يرتبط معظمها بمحتوى الكافيين ، حيث أن الإفراط في شرب الكافيين قد يؤدي إلى الأعراض التالية غير المرغوب فيها: [11]

  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • الشعور بنبض القلب.
  • الأرق.
  • ضغط عصبى.
  • يرتجف.
  • صداع الراس.
  • وجع بطن.
  • الغثيان والقيء والاسهال.
  • زيادة كمية البول.


الفئات التي للحد من شرب الشاي

أيضا ، من الضروري الحد من شرب الشاي لأنه يحتوي على مادة الكافيين لأولئك الذين يعانون من الأمراض التالية للحد من حدوث مضاعفات: [11]

  • اضطرابات القلق.
  • مشاكل النزيف.
  • داء السكري.
  • متلازمة القولون العصبي.
  • ضغط دم مرتفع.
  • هشاشة العظام.


فوائد أخرى من الشاي الصيني

الشاي بشكل عام والشاي الصيني الاسود على وجه الخصوص ، ومركبات البوليفينول تحتوي على العديد من الفوائد الصحية ، بما في ذلك:

  • يظهر شرب الشاي بانتظام نتائج إيجابية في الوقاية من أمراض القلب والشرايين ، وتشكيل الجلطات ، حيث أن مركباتها لها خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات ، وخصائص مضادة للتخثر ، كما أنها تساعد في تقليل الكوليسترول والدهون المستويات وتقليل امتصاصها. [1] [3]
  • شرب الشاي بانتظام يساعد أيضا في منع مرض السكري. [1]
  • يمكن أن يمنع العديد من أنواع السرطان مثل سرطان الجلد والرئتين والبروستاتا وسرطان الثدي ، وتجري دراسات حول تأثيره على أنواع أخرى من السرطان. [3]
  • شرب الشاي يمكن أن يكون له آثار إيجابية ووقائية من التهاب المفاصل والأمراض الروماتيزمية. [3]



  1. ^ أ ب ت ث ج ح Naghma Khan and Hasan Mukhtar (2007), "Tea polyphenols for health promotion" , Life Sci. , Issue 7, Folder 81, Page 519–533. Edited.
  2. Joshua D. Lambert and Chung S. Yang (2003), "Mechanisms of Cancer Prevention by Tea Constituents" , Journal of nutrition , Issue 10, Folder 133, Page 3262S-3267S. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج Naghma Khan and Hasan Mukhtar (2013), "Tea and Health: Studies in Humans" , Curr Pharm Des. , Issue 19, Folder 34, Page 6141–6147. Edited.
  4. "Full Report (All Nutrients): 14185, Beverages, tea, Oolong, brewed" , United States Department of Agriculture, National Nutrient Database for Standard Reference Release 28 , Retrieved 25/01/2017.
  5. Servane Rudelle, Mario G. Ferruzzi, Isabelle Cristiani and others ( 2007), "Effect of a Thermogenic Beverage on 24-Hour Energy Metabolism in Humans" , (Obesity (Silver Spring , Issue 2, Folder 15, Page 349-55. Edited.
  6. ^ أ ب ت Rumpler W, Seale J, Clevidence B (2001), "Oolong tea increases metabolic rate and fat oxidation in men." , journal of nutrition , Issue 11, Folder 131, Page 2848-2852. Edited.
  7. ^ أ ب Tia M. Rains, Sanjiv Agarwal, Kevin C. Maki (2011), "Antiobesity effects of green tea catechins: a mechanistic review" , The journal of nutritional biochemistry , Issue 1, Folder 22, Page 1-7. Edited.
  8. Komatsu T, Nakamori M, Komatsu K (2003), "Oolong tea increases energy metabolism in Japanese females." , J Med Invest. , Folder 50, Page 170-175. Edited.
  9. "Oolong Tea" , capital chinese medicine , Retrieved 25/01/217. Edited.
  10. Eun-Young Kim, Soo-Kyung Ham, Mark K. Shigenaga (2008), "Bioactive Dietary Polyphenolic Compounds Reduce Nonheme Iron Transport across Human Intestinal Cell Monolayers" , The Journal of nutrition , Issue 9, Folder 138, Page 1647-1651. Edited.
  11. ^ أ ب ت ث David Kiefer (30/01/2015), "oolong tea uses and risks" ، webmd , Retrieved 25/01/2017.