العيد الوطني الكويتي

كتابة - آخر تحديث: السبت ٢١ يوليو ٢٠١٩
العيد الوطني الكويتي

الكويت

تُعدُّ دولة الكويت من الدول الفاعلة في مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط؛ إذ تقع في الركن الشمالي للخليج العربي الذي يحدُّها من الجهة الشرقية٬ وتحدُّها دولة العراق من جهتي الشمال والغرب٬ ومن الجهة الجنوبية تحدُّها المملكة العربية السعودية٬ وتُعتبر اللغة العربية هي اللغة الرسمية للبلاد٬ والدين الإسلامي هو الدين الرّسمي لها٬ وقد بلغ عدد سُكّانها عام 2014 ما يقارب 4 ملايين نسمة وفقاً للإحصاءات التي أُجريت في ذلك العام٬ وتبلغ مساحة دولة الكويت 17.820 كيلومتراً مربعاً٬ وعاصمتها مدينة الكويت.


العيد الوطني الكويتي

تنازعت الدّول العظمى في القرن الثامن عشر على مناطق الشرق الأوسط٬ وعندما خافت بريطانيا العظمى من وصول السيطرة الألمانية على الكويت أبرمَت معاهدةً سُميَّت معاهدة الصداقة عام ١٨٩٩ مع الشيخ مبارك الصباح٬ وعندها بدأت الهيمنة البريطانية على البلاد كلِّها.


استقلّت دولة الكويت عن المملكة المتحدة في ١٩ يونيو عام ١٩٦١م في عهد الشيخ عبد الله السالم الصباح٬ وقد احتفل الكويتيون مرةً واحدةً في تاريخ ١٩ يونيو عام ١٩٦١م٬ وتمّ نقله بعد ذلك إلى ٢٥ فبراير نظراً للحرّ الشديد في ذلك الوقت من السنة٬ إضافةً إلى الدّمج الذي حصل بينه وبين تاريخ جلوس الأمير عبد الله السالم الصباح واستلامه للسّلطة.


ممّا يجب ذكره أنَّ هذا العيد ليس عيد التحرير الأول للكويتيين؛ فإنَّ الكويتيين يحتفلون في ٢٦ من شهر شباط كُلَّ عام بعيد تحرير الكويت من العراقيين بقيادة صدام حسين٬ والذي انتهى في عام ١٩٩١.


مناخ الكويت

تمتاز دولة الكويت بمناخٍ صحراويٍّ بسبب عدم انتظام سقوط الأمطار إضافةً إلى قلّتها٬ وينقسم المناخ فيها إلى فصلين رئيسيين هما: فصل الصيف وفصل الشتاء٬ وفصلين ثانويين هما: فصل الربيع وفصل الخريف٬ ويكون صيفها طويلٌ وحارٌ وجافٌ٬ بينما فصل الشتاء يمتاز بأنه قصير وقارص وأحياناً ماطر٬ أمّا فصلا الربيع والخريف لا يكادان يُلاحظان٬ ولقُرب الكويت من المياه فإنّ أجواءها غالباً ما تكون مشبعةً بالرطوبة.


بالنّسبة لمعدلات درجات الحرارة خلال السنة فيبلغ المتوسط ما بين ٤٢إلى ٤٨ درجةً مئويةً صيفاً٬ و٦ درجات مئويات شتاءً وقد تنخفض إلى الصفر أحياناً٬ وقد ترتفع إلى ١٨درجةً مئويةً أحياناً أخرى٬ أمّا بالنسبة لفصلا الخريف والربيع فهما قصيران جداً.


السياحة في الكويت

يقصد العديد من السيُّاح سنوياً دولة الكويت التي تُعرَف بأنّها تتمتّع بمعالم أثريةٍ وأماكن سياحيةٍ جذّابةٍ٬ إضافةً إلى المنتزهات والمنتجعات٬ والمراكز التجارية والأبراج والمتاحف وغيرها٬ وفيما يلي بعضٌ منها:

  • متحف السيارات التاريخية والقديمة والتقليدية.
  • قصر نايف.
  • قصر السّيف.
  • سوق المباركية.
  • منتجع صحارى.
  • الجزيرة الخضراء.