تمارين لتقسيم عضلات البطن

كتابة - آخر تحديث: السبت ٢١ يوليو ٢٠١٩
تمارين لتقسيم عضلات البطن

عضلات البطن

تعتبر عضلات المعدة المقسمة من مظاهر الجمال والجاذبية لدى الإناث والذكور على حد سواء ، ويمكن الحصول عليها من خلال ممارسة بعض التمارين الخاصة ، لأن بعض التمارين الرياضية دون غيرها تفيد عضو معين بالجسم وتركز عليه ، وربما تكون عضلات المعدة الضيقة والمشدودة هي الحل للترهلات المزجعة والدهون المتراكمة في هذة المنطقة ، ويتم ذلك تحت إشراف مدرب رياضي في الصالات الرياضية وباستخدام أدوات خاصة ، وهي عبارة عن مجموعة سداسية من العضلات ، وفي هذة المقالة سنتحدث عن بعض التمارين لتقسيم  البطن بالتفصيل وتوضيحها.

 

تمارين لتقسيم عضلات البطن

يجب التدريب والممارسه للتمارين لفترات طويلة ، وهذا يتطلب الصبر والعزم ، حيث لا تبدأ الأمور فورًا ، وينصح بإجراء هذه التمارين تدريجياً حتى لا تصبح العضلات متعبة وتصاب بالأعياء والشد العضلي، والتدريبات الرياضية التي تمارس لتقسيم عضلات المعدة أو المعدة تشمل ما يلي:

  • تمارين الدراجة ، من خلال الاستلقاء على الظهر ورفع القدمين ، ثم ضع يديك خلف الرأس وحرك القدمين كما لو كان الشخص يركب دراجة ، وينصح بتكرار هذا التمرين كل يوم وبانتظام للمساعدة على شد عضلات البطن.
  • استلق على الظهر وارفع القدمين بشكل مستقيم ، ثم المس القدم اليسرى باليد اليمنى ، والعكس صحيح ، ويوصى بتكرار هذا التمرين أكثر من مرة يوميًا.
  • الركض باستخدام آلة الجري المعروفة باسم تمارين الكارديو، والتي تشمل أيضًا القفز.
  • ممارسة السباحة ، والتي تحرك جميع عضلات الجسم وتشدها ، وتحديدا عضلات البطن ، وينصح بأداء هذه التمارين بانتظام حتى يحصل الشخص على نتائج فعالة وملموسة.
  • القيام بتمارين مختلفة في البطن والمعدة.
  • ممارسة مجموعة من التمارين بشكل عام ، بحيث لا تتأثر العضلات الأخرى أو تؤذيها.
  • الإقلاع عن التدخين والعادات السيئة الأخرى التي من شأنها أن تفقد الجسم من الطاقة والحيوية وتضر بصحته.

 

نصائح لتقسيم عضلات البطن

بالإضافة إلى التدريبات المختلفة ، هناك أشياء أخرى كثيرة مثل المحفزات التي تزيد من كفاءة الموضوع. بالإضافة إلى أداء التمارين المختلفة ، ينصح باتباع ما يلي:

  • تجنب المشروبات الغازية التي تحتوي على نسبة عالية من السكر والتي تسبب الدهون في البطن.
  • تجنب الأطعمة المقلية والنشوية والدهنية.
  • اشرب لترًا من الماء يوميًا بسبب دوره المهم في تخليص الجسم من النفايات والسموم.
  • اعتماد نظام غذائي صحي ومتوازن ، وتناول المزيد من الفواكه والخضروات الطازجة.
  • ركز على تناول كميات كافية من البروتينات ، حيث أنها مسؤولة عن بناء الأنسجة والعضلات في جسم الإنسان.