كيف أقضي على الديدان في البطن

كتابة - آخر تحديث: الثلاثاء ٢١ يوليو ٢٠١٩
كيف أقضي على الديدان في البطن

الديدان في البطن

تُعدّ ديدان البطن (بالإنجليزيّة: Intestinal worms) إحدى أنواع الطفيليّات، بمعنى أنّها تعيش وتستمد غذاءها من جسم الكائن الحي المضيف الذي تعيش فيه، ويوجد أنواع كثيرة من الديدان التي يمكن أن تستوطن جسم الإنسان وتعيش فيه، ولعلّ أكثرها شيوعاً الديدان الأسطوانية أو المدوّرة (بالإنجليزيّة: Roundworms)، والديدان المسطّحة (بالإنجليزيّة: Flatworms)، ووفقاً لمنظمة الصحة العالميّة تُعدّ ديدان البطن إحدى أكثر أنواع العدوى شيوعاً خاصة في المناطق النامية والأكثر فقراً حول العالم، التي تتدنى فيها خدمات الصرف الصحيّ، إذ يقدّر عدد حالات الإصابة بديدان البطن ما يقارب 1.5 مليار شخص حول العالم، أمّا عن طريقة انتقالها فيجدر التوضيح أنّها لا تنتقل بشكل مباشر من شخص إلى آخر، بل تنتقل عن طريق التربة، أو المياه، أو الطعام الملوّث ببراز شخص مصاب، إذ تلقي الديدان آلاف البيوض في براز الشخص المصاب يومياً.[١][٢]


كيفية القضاء على ديدان البطن

العلاجات الدوائية

من الضروري أن يراجع الشخص الطبيب في حال شكّه بالإصابة بعدوى ديدان البطن، حتى يحصل على التشخيص والعلاج المناسب لحالته، ويقي نفسه من تقدّم العدوى وازديادها سوءاً،[٣] وبشكل عام تعتمد الخطة العلاجيّة المتبعة للتخلص من ديدان البطن على نوعها، وشدّة الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب، فعلى سبيل المثال يمكن للجسم أن يتغلب على بعض أنواع ديدان البطن في حال امتلاك الشخص لجهاز مناعيّ قوي، واتّباع نظام غذائيّ صحيّ، وإجراء بعض التعديلات على نمط الحياة، بينما تتطلب أنواع أخرى من الديدان استخدام مضاد مناسب للديدان خاصة في حال معاناة الشخص من بعض الأعراض الشديدة مثل الجفاف، والحمّى، والتعب والضعف العام، والتقيؤ بشكل يوميّ أو متكرّر، وخروج دم أو قيح مع البراز.[٤]


بشكل عام يعتمد الطبيب في اختيار الدواء المناسب على نوع ديدان البطن، فمثلاً غالباً ما تُعالج الديدان الأسطوانية باستخدام الميبندازول (بالإنجليزيّة: Mebendazole)، والألبيندازول (بالإنجليزيّة: Albendazole)، بينما تُعالج المثقوبات (بالإنجليزيّة: Flukes)؛ وهي إحدى أنواع الديدان المسطحة، والديدان الشريطية (بالإنجليزيّة: Tapeworms) في العادة باستخدام دواء برازيكونتيل (بالإنجليزيّة: Praziquantel)، وتجدر الإشارة إلى أنّ حالة المصاب تبدأ بالتحسّن بعد بضعة أسابيع من العلاج، وغالباً ما يطلب الطبيب بعد انتهاء العلاج تحليل عينة من براز المصاب للتأكد من خلوّها من العدوى.[٤][٥]


العلاجات الطبيعية

توجد عدد من العلاجات الطبيعيّة التي تساعد على التخلّص من مشكلة ديدان البطن، وفي ما يلي بيان لبعض منها:[٣]

  • تناول بذور الببايا: فقد دلّت إحدى الدراسات على فائدة بذور نبتة الببايا في القضاء على ديدان البطن.
  • تناول بذر اليقطين: بالإضافة إلى الفوائد العديدة لبذور اليقطين فقد أظهرت أحد الدراسات فاعليّة هذه البذور في القضاء على بعض أنواع ديدان البطن.
  • تنظيف القولون: يُنصح باتّباع نظام غذائيّ غني بالألياف لتظيف القولون، بالإضافة لاستخدام مكمّلات غذائية تساعد على تطهير القولون من الديدان والعدوى الفطريّة بشكل عام، ومنها: الشمندر، وبذور الكتان، وبذور القطونة (بالإنجليزية: Psyllium).
  • اتّباع نظام غذائيّ صحيّ: يساعد اتّباع نظام غذائيّ صحيّ معيّن على القضاء على ديدان البطن، ويشمل هذه النظام ما يلي:
    • الامتناع عن تناول الكحول، وتجنّب القهوة والسكريات لفترة مؤقتة.
    • محاولة إضافة الثوم إلى الوجبات الغذائيّة.
    • تناول الخضراوات والفواكه المحتوية على مركب البيتا كاروتين (بالإنجليزية:Beta-carotene) الذي يتحوّل إلى فيتامين أ في الجسم، وقد يساعد على مقاومة اختراق الديدان للأمعاء، ومن الأمثلة على الأطعمة المحتوية على البيتاكاروتين: الجزر، والبطاطا الحلوة، والقرع.
    • تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ب، وفيتامين سي.
    • تناول الألبان لاحتوائها على سلائل من البكتيريا النافعة.


الوقاية من الإصابة بديدان البطن

هناك عدد من الطرق التي يمكن اتّباعها لخفض خطر الإصابة بعدوى ديدان البطن، ومنها ما يلي:[١][٤]

  • غسل اليدين جيداً بالماء الساخن والصابون قبل وبعد الذهاب للحمّام، أو تناول الطعام، أو تحضيره.
  • تجنّب تناول اللحوم، والأسماك، والدجاج النيء.
  • تعقيم الأدوات المطبخية والأسطح التي لامست اللحوم النيئة أثناء تحضيرها.
  • عدم المشي دون ارتداء حذاء على الأتربة التي قد تكون ملوثة بالبراز.
  • تجنّب تناول النباتات التي تعيش في المياه العذبة دون طهيها.
  • تفريز اللحوم، والأسماك ضمن درجة حرارة تصل إلى 20 درجة درجة مئوية تحت الصفر، ولمدّة 24 ساعة قبل استخدامها.
  • طبخ اللحوم والدجاج على درجات حرارة عالية.


أعراض الإصابة بديدان البطن

توجد عدد من الأعراض والعلامات المختلفة التي قد تصاحب الإصابة بديدان البطن، نذكر منها الآتي:[٤]

  • الشعور بآلام في البطن.
  • المعاناة من الإسهال، والانتفاخ.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • الشعور بالتعب والضعف العام.
  • فقدان الوزن غير المتعمّد.
  • الإصابة بالزُّحار أو الديزنطاريا (بالإنجليزية: Dysentery)؛ وهي المعاناة من إسهال مصحوب بالمخاط والدم.
  • الشعور بحكّة حول المستقيم أو الفرج.
  • خروج ديدان مع البراز في بعض الحالات.


تشخيص الإصابة بديدان البطن

في حال ظهرت الأعراض السابقة على الشخص، خاصة إذا كان قد سافر لأحد المناطق التي تنتشر فيها عدوى ديدان البطن، قد يطلب الطبيب إجراء بعض الفحوصات لتشخيص الإصابة بديدان البطن، ومنها:[٤]

  • فحص البراز: ويتمثل هذا الفحص بأخذ عينة من براز المصاب وفحصها للتأكد من وجود الديدان أو بيوضها فيها، وقد يحتاج الطبيب إلى أخذ عدّة عيّنات متفرّق من البراز لتأكيد تشخيص الحالة.
  • فحص الدم: إذا لم يشر فحص البراز عن وجود الديدان أو بيوضها، قد يطلب الطبيب عينة من الدم المصاب، بحثاً عن الأجسام المضادّة (بالإنجليزية: Antibodies) التي ينتجها الجسم في حال الإصابة بالعدوى الطفيليّة.
  • الفحوصات التصويرية: في بعض الحالات قد يجري الطبيب بعض الفحوصات التصويرية لتشخيص سبب الأعراض الظاهرة على المصاب، ومنها؛ التصوير بالأشعة السينيّة (بالإنجليزية: X-ray)، والتصوير المقطعيّ المحوسب (بالإنجليزية: CT scan)، والتصوير بالرنين المغناطيسيّ (بالإنجليزية: Magnetic resonance imaging) واختصاراً MRI.



المراجع

  1. ^ أ ب "Parasitic Worms in Humans: Know the Facts", www.healthline.com, Retrieved 17-11-2018. Edited.
  2. "Soil-transmitted helminth infections", www.who.int, Retrieved 17-11-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "5 Natural Remedies for Intestinal Parasites", www.verywellhealth.com, Retrieved 17-11-2018. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج "What Are Intestinal Worms?", www.healthline.com, Retrieved 17-11-2018. Edited.
  5. "Fluke Infections of the Intestines", www.msdmanuals.com, Retrieved 17-11-2018. Edited.