كيف أزيل البلغم

كتابة - آخر تحديث: الأحد ٢١ يوليو ٢٠١٩
كيف أزيل البلغم

البلغم

يُعرّف البلغم (بالإنجليزية: Sputum) أو (بالإنجليزية: Phlegm) على أنّه المادة المخاطية التي تُفرزها خلايا الجهاز التنفسي المعروفة باسم الخلايا الكأسية (بالإنجليزية: Goblet cells)، ويُنتج المخاط تحديداً في القصبات الهوائية (بالإنجليزية: Bronchi) والقصيبات الهوائية (بالإنجليزية:Bronchiole)، وهو مختلف عن اللعاب (بالإنجليزية: Saliva) الذي يتكوّن في الفم والذي يُساعد على عملية هضم الطعام، وتجدر الإشارة إلى أنّ البلغم قد يكون شفافاً أو بلون أبيض، أو أصفر، أو أخضر، أو أحمر، بحسب الحالة المرضية، وقد يحتوي أيضاً على خلايا ميتة وأجسام غريبة دخلت إلى القصبات الهوائية عن طريق الأنف؛ كالدخان، والغبار، والملوّثات المختلفة، وفي حالات العدوى البكتيرية يحتوي البلغم كريات الدم البيضاء وبعض الخلايا المناعة الأخرى؛ لتقاوم البكتيريا وتتخلص منها، ومن الجدير بالذكر أنّ سماكة المادّة المُخاطية تُساعد على حبس الموادّ الغريبة ومنع دخولها إلى الرئتين؛ حيث تقوم الأهداب الموجودة في المجرى التنفسي على تحريكها للأعلى باتجاه الفم للتخلص منها.[١]


كيفية إزالة البلغم

العلاجات المنزلية

هناك العديد من العلاجات غير المكلفة والتي يُمكن إجراؤها في المنزل للتخلص من البلغم ونذكر من هذه العلاجات ما يأتي:[٢][٣]

  • شرب الماء الدافئ: حيث إنّ إبقاء الجسم رطباً يُساعد على خروج البلغم مع السعال.
  • الغرغرة بمحلول الماء والملح: إذ إنّ ذلك يُساعد على التخلص من البلغم العالق خلف الحلق، ويتمّ تحضير المحلول الملحي من خلال إضافة نصف ملعقة من الملح إلى كوب من الماء الدافئ ثم الغرغرة بها لعدة ثوانٍ، ويُمكن أن تُكرّر العملية عدة مرات في اليوم، كما يُمكن استخدام مرش مُحتوٍ على محلول ملحي للتخلص من المخاط الموجود في الأنف والجيوب، مع الحرص على أن يكون المرش والماء معقمين.
  • تناول العسل حسب الحاجة: حيث يتميّز العسل بخصائصه المضادة للفيروسات والبكتيريا، وهنا ينبغي التنويه إلى ضرورة تجنّب إعطاء العسل للأطفال الذين هم دون سنّ 12 شهراً.
  • ترطيب الجو من خلال استخدام جهاز ترطيب الجو: (بالإنجليزية: Cool-mist humidifier)، حيث يعمل على تخفيف أعراض الاحتقان، والسعال، والبلغم، ويُمكن أيضاً الاستعاضة عنه من خلال استنشاق البخار، أو الاستحمام بالماء الساخن، أو وضع منشفة مبللة بالماء الدافئ على الوجه.
  • استخدام وسائد إضافية خلال النوم: وذلك لرفع الرأس؛ ممّا يساعد على تخفيف البلغم وتقليل السعال، وبالتالي يستطيع الشخص أن يحصل على نوم ذي جودة أفضل.
  • عدم كتم السعال: فهو وسيلة الجسم للتخلص من البلغم و الإفرازات الموجودة في المجرى التنفسيّ، وهنا نُشير إلى أنّ بصق البلغم وإخراجه يُعتبر أمراً صحياً أكثر من بلعه.
  • التوقف عن التدخين والابتعاد عن المدخنين: وذلك لأنّ الدخان يُعتبر من المهيّجات التي تزيد من كمية الإفرازات في المجرى التنفسي.
  • تجنّب استخدام الأدوية المزيلة للاحتقان: فعلى الرغم من أنّها تساعد على تحسين أعراض احتقان الأنف، إلّا أنّها قد تجعل التخلص من البلغم أكثر صعوبة.
  • الابتعاد عن الموادّ المهيجة: كالملوثات والمواد الكيميائية، حيث تُهيّج هذه الموادّ الأنف، والحلق، والقصبات الهوائية، وتزيد من كمية البلغم التي يُنتجها الجسم.
  • تجنّب شرب الكحول والمشروبات التي تحتوي على الكافيين: فهي تُسبّب جفاف الجسم وتجعل التخلص من البلغم أكثر صعوبة.
  • تناول أغذية غنية بالتوابل الحارة: كالفلفل الأسود، حيث يُسرّع ذلك الشفاء من نزلات البرد ويُساعد على التخلص من البلغم.[٤]


العلاجات الدوائية

قد يصف الطبيب في بعض الحالات المرضية أدوية معيّنة للتخلص من البلغم، ونذكر من هذه الأدوية ما يأتي:[٥]

  • دورناز ألفا: (بالإنجليزية: Dornase-Alfa)، حيث يقلل هذا لدواء من سماكة المخاط، وهو مناسب لعمر ست سنوات وأكثر، ويُستخدم في حالات التكيس الليفي.
  • مذيبات البلغم: (بالإنجليزية: Mucolytics)، مثل: الكاربوسيستين (بالإنجليزية: Carbocisteine) والإردوستين (بالإنجليزية: Erdosteine)؛ حيث تعمل هذه الأدوية على تكسير الروابط في المخاط، وبالتالي تجعله أقلّ لزوجة وأقل سماكة، فيصبح إخراجه مع السعال أكثر سهولة.


دلالات لون البلغم

تجدر الإشارة إلى إمكانية التنبؤ بالمرض الذي أدى لظهور البلغم اعتماداً على لونه، وفيما يأتي بيان دلالة لون البلغم لدى المريض:[١]

  • البلغم الشفاف: عادة ما يكون أمراً طبيعياً.
  • البلغم الأبيض أو الرمادي: قد يكون طبيعياً أيضاً، لكنّ وجوده بكميات كبيرة قد يشير لوجود أمراض في الجهاز التنفسي.
  • البلغم ذو اللون الأخضر: يُشير عادة إلى وجود عدوى بكتيرية؛ وذلك بسبب ازدياد عدد خلايا الدم البيضاء خاصة الخلايا المتعادلة (بالإنجليزية: Neutrophils) ذات اللون الأخضر.
  • البلغم البنيّ: يدلّ على وجود مادة القطران (بالإنجليزية: Tar) في رئتي المدخنين، وقد يدلّ أيضاً على وجود الدم، أو استنشاق الفحم نتيجة العمل في مناجم الفحم.
  • البلغم ذو اللون الوردي: والذي يُشير في بعض الحالات إلى الإصابة بالوذمة الرئوية (بالإنجليزية: Pulmonary edema)، والتي قد تكون إحدى مضاعفات الإصابة بمرض فشل القلب الاحتقاني (بالإنجليزية: Congestive Heart Failure)، وتتمثل الوذمة الرئوية بتجمع السوائل في الحويصلات الهوائية (بالإنجليزية: Alveoli).
  • البلغم ذو اللون الأحمر: يجب أن يُؤخذ البلغم الأحمر والمحتوي على الدم دائماً بشكل جدّي؛ فقد يكون العلامه الأولى لوجود سرطان الرئة (بالإنجليزية: Lung Cancer)، وقد يكون أحد أعراض حدوث جلطة الشريان الرئوي أو ما يُعرف بالانصمام الرئوي (بالإنجليزية: Pulmonary Emboli)، وأيضاً يمكن أن يشير إلى الإصابة بمرض السل (بالإنجليزية: Tuberculosis)، ويُعتبر خروج ما مقداره ملعقة إلى ملعقتين من الدم مع السعال حالة طبية طارئة تستدعي الرعاية الصحية الفورية.


مسببات البلغم

هناك العديد من الأسباب التي يُمكن أن تؤدي إلى ظهورالبلغم، ونذكر منها ما يأتي:[٦][٧]

  • التدخين: حيث يؤدي إلى تراكم المخاط داخل الرئتين.
  • الربو: (بالإنجليزية:Asthma)، حيث يُعاني المصابون بالربو من حساسية قد تؤدي إلى التهابات في الشعب الهوائية، ممّا يزيد من إنتاج البلغم.
  • مرض التليف الكيسي: (بالإنجليزية: Cystic fibrosis)، وهو مرض وراثي يتسبّب بزيادة سماكة المخاط في المجاري التنفسية، وبالتالي يُصعّب إخراجه ويزيد من فرصة الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي.
  • عدوى الجهاز التنفسي: (بالإنجليزية: Respiratory tract infections)، كالزكام والإنفلونزا.


تشخيص مسبّب البلغم

يُمكن تشخيص الحالة المرضية المسببة لظهور البلغم من خلال أخذ عينة وإرسالها إلى المختبر للقيام بزراعتها، وبالتالي معرفة ما إذا كان المسبب للبلغم بكتيريا، أو فيروس، أو سبب آخر كالفطريات، حيث يطلب الطبيب من المريض أن يسعل بشكل عميق في إناء خاص لأخذ العينة، ويُمكن أخذ العينة أيضاً من خلال إجراء تنظير القصبات (بالإنجليزية: Bronchoscopy)، وقد يطلب الطبيب إجراء صورة أشعة للصدر للبحث عن أيّ مسبب آخر للبلغم ، وقد يحتاج الأمر في بعض الحالات لإجراء فحص وظائف الرئة (بالإنجليزية: Pulmonary function test).[٨][٩]


المراجع

  1. ^ أ ب "What Causes the Amount of Sputum to Increase?", www.verywellhealth.com, Retrieved 31-5-2019. Edited.
  2. "What causes mucus in the chest?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2-6-2019. Edited.
  3. "Home remedies for phlegm and mucus", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2-6-2019. Edited.
  4. "How to Get Phlegm Out of Your Throat", www.newhealthguide.org, Retrieved 2-6-2019. Edited.
  5. "7 Ways to Get Rid of Phlegm: Home Remedies, Antibiotics, and More", www.healthline.com, Retrieved 2-6-2019. Edited.
  6. "What is sputum?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2-6-2019. Edited.
  7. "Cystic Fibrosis", emedicine.medscape.com, Retrieved 2-6-2019. Edited.
  8. "What Is a Sputum Culture?", www.webmd.com, Retrieved 2-6-2019. Edited.
  9. "Routine sputum culture", medlineplus.gov, Retrieved 2-6-2019. Edited.
134 مشاهدة