أنواع الحبوب الجلدية

كتابة - آخر تحديث: الخميس ٢١ يوليو ٢٠١٩
أنواع الحبوب الجلدية

أنواع الحبوب الجلدية

تُقَسم الحبوب الجلدية أو ما يُعرف بحب الشباب (بالإنجليزية: Acne) لأنواع عديدة، كما يمكن الإصابة بأكثر من نوع في نفس الوقت، سواءً حبوب ملتهبة أو غير ملتهبة، وفي بعض الحالات تكون الحبوب شديدة وتستدعي مراجعة طبيب مختص بالأمراض الجلدية،[١] وفيما يأتي بيان لأنواع الحبوب الجلدية بشيءٍ من التفصيل:


الرؤوس البيضاء

تُعرّف الرؤوس البيضاء (بالإنجليزية: Whiteheads) أو الزيوان المغلق (بالإنجليزية: Closed comedones) على أنها حبوب صغيرة الحجم تحدث نتيجة انسداد بصيلات الشعر بالزيت أو البكتيريا أو خلايا الجلد الميتة، ويشار أنّ سبب تسميتها بالرؤوس البيضاء يعود لطبيعة مظهرها؛ فهي غالبًا ما تتكون من مركز دائري أبيض مُغطى بخلايا الجلد ومحاطة بهالة حمراء، وقد يُعاني البعض من تغير طبيعة الجلد المحيطة بالرؤوس البيضاء إلى المشدود أو المتجعد، وفي سياق الحديث يجدر التنويه إلى أنّ هذا النوع من الحبوب لا يسبب حدوث الندب عادةً،[٢][٣] وفي الحقيقة قد تظهر الرؤوس البيضاء في أي جزء من الجسم كالأجزاء الدهنية من الوجه كمنطقة T المكونة من الأنف والذقن والجبهة، أو منطقة الصدر، أو الذراعين، أو الأكتاف، أو الظهر. [٤]


ويمكن علاج الرؤوس البيضاء من خلال اتباع بعض النصائح كغسل الوجه بالماء الدافئ والصابون الخفيف أو باستخدام المنتجات المحتوية على مادة البنزوئيل بيروكسيد (بالإنجليزية: Benzoyl peroxide)، وقد يحتاج المصاب لاستخدام أدوية الريتينويد (بالإنجليزية: Retinoid) في حال استمرار ظهور الرؤوس البيضاء لفترة طويلة.[٢]


الرؤوس السوداء

تظهر الرؤوس السوداء (بالإنجليزية: Blackheads) أو ما يعرف بالزيوان المفتوح (بالإنجليزية: Open comedones) على شكل بقع أو نتوءات صغيرة سوداء أو غامقة اللون مرتفعة قليلًا عن سطح الجلد، والتي تحدث نتيجة اتساع الرؤوس البيضاء وتعرّض مكوناتها للهواء مما يغير لونها، فيكون مركزها غامق اللون والجلد المحيط به طبيعيًا،[٣] وتعد من أنواع حبوب الشباب البسيطة، وتظهر غالبًا في الوجه، بالإضافة لنفس المناطق التي تظهر فيها الرؤوس البيضاء مع منطقة الرقبة،[٥] ويمكن علاجها غالبًا باستخدام بعض الأدوية التي لا تحتاج وصفة طبية لشرائها،[٦] وتتوفر هذه الأدوية بأشكال عديدة توضع مباشرة على البشرة كالكريم والهلام والضمادة، ومن أمثلتها الأدوية المحتوية على حمض الساليسيليك (بالإنجليزية: Salicylic acid)، أو البنزوئيل بيروكسيد أو ريسورسينول (بالإنجليزية: Resorcinol)، وتعمل هذه الأدوية من خلال:[٥]

  • قتل البكتيريا.
  • تجفيف الزيوت الزائدة.
  • التخلص من الخلايا الميتة في الجلد.


الحطاطات

تظهر الحطاطات (بالإنجليزية: Papules) على شكل بقع حمراء اللون ومنتفخة عن سطح الجلد، وتتميز بكونها صلبة وذات ملمس ناعم، ويمكن تمييزها عن الرؤوس البيضاء أو السوداء كونها لا تمتلك مركز مرئي بالإضافة لعدم اتساع مسامها، ولفهم الأمر أكثر يُشار إلى أنّ الحطاطات تحدث نتيجة انفجار جدار بصيلات الشعر بعد انسدادها بالزيوت والخلايا الميتة والبكتيريا، مما يؤدي إلى انتشار البكتيريا وخلايا الجلد إلى طبقات أعمق من الجلد، والذي بدوره يؤدي إلى تضرر طبقات الجلد المحيطة وتهيجها والتهابها، وفي الحقيقة يمكن لاستخدام بعض المرطبات وغسل الوجه باستخدام غسول خاص بحب الشباب مرتين يوميًا دورًا هامًا في التخفيف من تهيج البشرة الناتج عن ظهور الحطاطات.[٣][٢]


تجدر مراجعة الطبيب في حال عدم القدرة على التخلص من تهيج البشرة باستخدام الإجراءات سالفة الذكر، أو استمرار الحطاطات بالظهور، [٢] فقد يُوصي الطبيب ببعض الأدوية غير الموصوفة طبيًا مثل البنزوئيل بيروكسيد أو حمض الساليسيليك، وفي حال عدم الاستجابة لهذه الأدوية بعد عدة أسابيع فقد يقوم الطبيب بوصف أدوية ذات مفعول أقوى مثل:[٧]

  • أدوية الرتينويدات، كأدابالين (بالإنجليزية: Adapalene) وتريتينوين (بالإنجليزية: Tretinoin) و تازاروتين (بالإنجليزية: Tazarotene).
  • المضادات الحيوية، والتي تساعد على قتل بكتيريا الجلد وتخفف احمرار الجلد المصاب، ومن الأمثلة عليها دواء الإريثرومايسين (بالإنجليزية: Erythromycin) أو الكليندامايسين (بالإنجليزية: Clindamycin).


البثرات

تظهر البثرات (بالإنجليزية: Pustules) على شكل حبوب كبيرة تشبه الرؤوس البيضاء لكنها أكبر حجمًا وأكثر التهابًا، كما أنها تُعد مؤلمة عند اللمس، ولها مركز دائري محدد وقاعدة ذات لون وردي أو أحمر، ويكون مركزها ممتلئًا بصديد أو قيح (بالإنجليزية: Pus) ذو لون أبيض أو أصفر ناتج عن تجمع الخلايا المناعية والخلايا البكتيرية،[٣] ويُعالج هذا النوع باستخدام أدوية حب الشباب، ويجب تجنب محاولة إزالة القيح أو عصره، لأن ذلك قد يؤدي إلى تفاقم المشكلة وزيادة الالتهاب، كما قد يتسبب بترك ندوب، وفي حال استمرار المشكلة أكثر من 6-8 أسابيع تجب مراجعة الطبيب المختص.[٢]


حبوب القناع

ظهر مؤخرًا نوع جديد من حب الشباب مرتبط بارتداء الكمامة أو القناع (بالإنجليزية: Mask)، والتي تبين أنّها تزداد سوءًا في حالات الإجهاد والتعب،[٢] ويشار إلى أنّه في أغلب الحالات يكون السبب عائدًا لانسداد مسامات الوجه، نتيجةً لاستعمال الكمامة باستمرار الذي قد يؤدي إلى زيادة تراكم المواد المذكورة سابقًا، كما قد تتسبب الكمامة بحبس الرطوبة الناجمة عن التنفس والتعرق، مما يرفع من خطورة الإصابة بحب الشباب، وفي بعض الحالات قد تحدث هذه الحبوب نتيجة احتكاك نسيج الكمامة بالجلد مما يؤدي إلى تهيجه،[٨] وفيما يأتي بعض النصائح التي قد تساعد على تجنب الإصابة بهذا النوع من الحبوب:[٢]

  • استخدام مستحضرات التجميل الخالية من الزيوت ولا تسبب الزيوان (بالإنجليزية: Noncomedogenic) بدلًا من المكياج الذي قد يسد مسامات الوجه.
  • عدم استخدام منتجات الريتينول (بالإنجليزية: Retinol) والريتينويد، إذ قد تؤدي لتهيج البشرة عند لبس الكمامة.
  • استخدام منظفات غير صابونية.
  • استخدام كمامات مصنوعة من قماش ناعم مثل القطن أو الخيزران، كما يفضل غسل وتغيير الكمامة بعد فترة من الاستعمال.


العقيدات

تتكون العقيدات (بالإنجليزية: Nodules) نتيجة نمو وتهيج المسامات المسدودة والمنتفخة، ونظرًا لكونها عميقة جدًا، فلا يمكن استخدام الطرق المنزلية لعلاجها، بل يتوجب أخذ مشورة الطبيب لاستخدام الأدوية المناسبة مثل الدواء الفموي أيزوتريتينوين (بالإنجليزية: Isotretinoin)، الذي يقلل حجم الغدد الدهنية داخل المسام، ويتكون هذا الدواء من فيتامين أ.[١]


الخراجات

تظهر حبوب الشباب الكيسي (بالإنجليزية: Cystic acne) على شكل حبوب مليئة بالقيح، وتمتاز بكونها مؤلمة وكبيرة الحجم، وعادةً ما تظهر هذه الحبوب في الوجه أو أي جزء من الجسم، ويشار إلى أنّ شكلها يشبه شكل الدمامل (بالإنجليزية: Boils)، ويُعد السبب الأساسيّ لظهور الخراجات هي المعاناة من العدوى الشديدة داخل مسامات الوجه المسدودة، وفي سياق الحديث يجدر التنويه إلى أهمية استشارة الطبيب المختص حول العلاج المناسب بدًلا من محاولة إزالتها منزليًا لأنّ ذلك يزيد خطر ظهور الندب، وقد يلجأ الطبيب المختص لبعض الإجراءات لإزالة القيح بالإضافة إلى استخدام حُقن الستيرويد (بالإنجليزية: Steroid injections)، والمضادات الحيوية وبعض الأدوية الأخرى.[٢]


دواعي مراجعة الطبيب

يعتمد علاج حب الشباب على شدة الإصابة، ولذلك يفضل البدء بإستخدام الطرق المنزلية من غسولات ومنتجات، ثم مراجعة الطبيب في حال عدم نفعها، ويمكن استشارة طبيب الأمراض الجلدية (بالإنجليزية: Dermatologist) لعلاج بعض الحالات الشديدة، أما فيما يتعلق بإصابة كبار السن بحب الشباب الشديد والمفاجئ فذلك قد يشير إلى وجود مرض مزمن يحتاج لتدخل طبي،[٩] كما أشارت إدارة الدواء والغذاء (بالإنجليزية: The Food and Drug Administration) واختصارًا FDA إلى أنّ بعض المنتجات والغسولات شائعة الاستخدام لعلاج حب الشباب قد تؤدي إلى حدوث تفاعلات خطيرة نادرة وليس مجرد احمرار أو تهيج أو حكة في المناطق التي تم استخدام هذه المنتجات عليها، ومن الأعراض التي تستدع التدخل الطبي الفوريّ ما يأتي:[١٠]

  • صعوبة في التنفس.
  • الضعف والتعب.
  • تورم العينين أو الوجه أو الشفتين أو اللسان.
  • ضيق الحلق.


فيديو أنواع الأمراض الجلدية

تختلف أنواع الأمراض الجلدية، عدا عن أنها تصيب الكثير من الناس:


المراجع

  1. ^ أ ب "Types of Acne and How to Treat Them", www.healthline.com,29-3-2019، Retrieved 10-4-2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "Types of Acne Pimples", www.healthgrades.com,21-10-2020، Retrieved 10-4-2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "?What type of acne do I have", www.medicalnewstoday.com,29-6-2018، Retrieved 10-4-2021. Edited.
  4. "Everything You Need to Know About Whiteheads", www.healthline.com,6-8-2019، Retrieved 10-4-2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Blackheads", www.healthline.com,7-3-2019، Retrieved 10-4-2021. Edited.
  6. "Slideshow: Acne Visual Dictionary", www.webmd.com,4-8-2020، Retrieved 10-4-2021. Edited.
  7. "?What Causes Acne Papules, and How Are They Treated", www.healthline.com,28-5-2019، Retrieved 11-4-2021. Edited.
  8. "How to Avoid Maskne (Mask Acne) Breakouts", www.healthline.com,24-11-2020، Retrieved 11-4-2021. Edited.
  9. "Acne", www.mayoclinic.org,12-9-2020، Retrieved 12-4-2021. Edited.
  10. "Acne", www.nchmd.org,9-12-2020، Retrieved 12-4-2021. Edited.