ما هي صفات الشخصية الجذابة

كتابة - آخر تحديث: الأربعاء ٢٣ يوليو ٢٠١٩
ما هي صفات الشخصية الجذابة

الشخصية الجذابة

يميل الناس للإعجاب بالشخصية الجذابة التي تترك بصم جميلة في نفوسهم، والشخصية الجذابة ليست دائماً صفة فطرية تُخلق مع الإنسان بل يمكن أن يكتسبها من خلال تدريب نفسه على ضبط انفعالاته وتحسين طرق تواصله مع الآخرين وزيادة وعيه بذاته وبمشاعره، كما تنمو الشخصية الجذابة إذا استطاع الفرد معرفة احتياجات الناس وقراءة انطباعاتهم الخاصة عنه، وتحسين بعض سلوكياته الشخصية للوصول لعقول وقلوب الآخرين بسهولة وزيادة انجذابهم له، وبالتالي تنامي قدرته في التأثير عليهم وإقناعهم بأفكاره. وسنعرض فيما يلي عدداً من الصفات التي تمتاز بها الشخصية الجذابة.


صفات الشخصية الجذابة

التواضع

حيث إنّ غالبية الناس تنفر من الشخص المتعالي الذي يشعر من حوله بأنه أعلى منهم في كل شيء ويعزز هذه الفكرة بالتصرفات المتعجرفة والكلام المتعالي مما يؤثر على علاقاته وقرب الآخرين منه، بينما يتميز الشخص الجذاب بقربه من الناس وتواضعه في التعامل معهم وعفويته وتلقائيته في الحديث إلى الآخرين، فيشعر الآخرين بقيمتهم وأهميتهم لديه مما يجعله يكسب ودّهم بسهولة.


الاحترام

حيث إنّ الشخص الجذاب غالباً ما يستخدم التعامل اللطيف ويظهر الاحترام الحقيقي للآخر مما ينعكس على ردة فعل الشخص المقابل وسلوكه فيبادله بالاحترام والإعجاب، حتى في مجال النقد نراه ينتقد سلوك الآخرين أو صفاتهم السيئة بلباقة ولطافة ورقي، مما يجذب الطرف الآخر إليه ويجعله يستمع لنقده ويتقبله منه. 


المجاملة

وهي من أهم الصفات التي تجذب الآخرين، لأنّ الطبيعة البشرية تميل لمن يمدحها ويظهر الإعجاب لها، لذا فإنّ الشخص الجذاب يسارع لإلقاء عبارات المدح والثناء على من يجالسهم لنيل ودّهم والتأثير على عاطفتهم.


الإصغاء

حيث إنّ الشخصية الجذابة تحرص على الاستماع لما يقوله الآخرين في مجالسهم فلا يقاطعهم ولا يقلل من شأنهم، ويوحي لهم بحسن الإصغاء بالنظر المباشر لهم وإظهار تعبيرات تبين تركيزه فيما يقولون، كما أنّه يهتم بحديثهم ويبتسم أثناء إصغائه ويحافظ على لغة الملامح لإيصال رسالة الاهتمام بالمتكلم، وهذا ينعكس عليهم فيحبونه ويستمعون له. 


تقبّل النقد

تقبل النقد من الآخرين بسعة صدر دون انفعال غير مدروس سواءً كانت النية من وراء النقد النصح أم الحقد، وهنا يتميز الشخص الجذاب بتقبل ما يوجّه إليه من حديث بتعابير مبتسمة وقدرة كبيرة على ضبط ردّات الفعل الغاضبة. 


الهدوء والرزانة

إذ إنّ الشخصية الجذابة غالباً ما تكون رزينة هادئة متوازنة، شخصية قوية وعميقة ومتماسكة واعية ومتحضرة على عكس الشخصية التي تثور وتغضب لأدنى سبب فهي بالغالب شخصية ضعيفة منفرة للناس.


الابتسامة

فالشخص الجذاب لا بدّ أن يتمتع بابتسامة ساحرة وعفوية دائمة، فيبتعد عن العبوس في وجه الآخرين، حيث إن للابتسامة قوة جذب رهيبة لقلوب الآخرين لأنها بمثابة إعلان للمحبة.


الاهتمام بالمظهر الخارجي

حيث إنه لا يقل أهمية عن جوهر الإنسان وشخصيته، فالأناقة في الملبس واختيار ما يناسب الجسم والموضة، مع الاهتمام برشاقة الجسم ونظافته يترك انطباعاً جميلاً لدى الآخرين ويزيد انجذابهم إليه.