ما هي دول الخليج

كتابة - آخر تحديث: السبت ٢١ يوليو ٢٠١٩
ما هي دول الخليج

دول الخليج

تُعرّف دول الخليج (بالإنجليزية: Gulf countries) على أنّها مجموعة الدول العربية التي تُطلّ على الخليج العربي، وتتكوّن من 7 دول، وهي: المملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المُتحدّة، وسلطنة عُمان، والكويت، والبحرين، وقطر، والعراق، وتُعدّ جميع هذه الدول فيما عدا العراق أعضاءً في مجلس التعاون لدول الخليج العربية، ويجدر بالذكر أنّ العراق تُعتبر أكثر دول الخليج اكتظاظاً بالسكّان، بينما تُعدّ البحرين أقلّها.[١]


تشترك معظم دول الخليج في العديد من الثقافات والقِيم والمُعتقدات، سواء أكان ذلك في أسلوب المعيشة الذي يعتمد على البحر، أو في الأنشطة الترفيهية المُقدّمة، مثل: المسرح، والراديو، والموسيقا، وغيرها، أو فيما يتعلّق بالاقتصاد، إذ تعتمد هذه الدول على جلب عائدات كبيرة من المُشتقّات النفطية، والبترول، ومع ذلك فإنّ بعض دول الخليج أصبحت تعتمد على قطاعات أخرى، مثل: البنوك والسياحة، في حين تختلف عن بعضها البعض في العديد من الأمور، مثل: نظام الحُكم السائد؛ فبعضها ملكي دستوري، وبعضها الآخر ملكي وراثي كالمملكة العربية السعودية، وبعضها تمتلك مجلساً استشارياً يتمّ انتخابه مثل سلطنة عُمان.[١]


سلطنة عمان

تُعدّ سلطنة عُمان دولةً عربيةً، وهي ثالث أكبر دولة في شبه الجزيرة العربية من حيث المساحة، حيث تبلغ مساحتها 309,500كم2، فيما يصل عدد سكّانها إلى 2.867 مليون نسمة تقريباً، وتقع سلطنة عُمان في قارّة آسيا، وتحديداً في أقصى شرق شبه الجزيرة العربية، يحدّها من الجهة الشمالية الغربية الإمارات العربية المُتحدّة، ومن الغرب المملكة العربية السعودية، وأمّا من الجنوب فتحدّها الجمهورية اليمنية، وتُطلّ كذلك على بحر العرب وبحر عُمان، حيث ساهم موقعها الجغرافي المُميّز في فتح مجالات للتواصل السياسي، والاقتصادي، والثقافي مع الدول الأُخرى، كما أنّ الاستقرار السياسي والاقتصادي فيها يُساهم في جذب الاستثمارات إليها ممّا يؤدي إلى إنعاش اقتصادها.[٢]


يُعتبر الدين الإسلامي هو الدين الرسمي في عُمان، مع وجود لبعض الديانات الأُخرى مثل النصرانية والبوذية، وأمّا نظام الحُكم فيها فهو الحُكم السلطاني الوراثي، إذ يحكُمها السلطان قابوس بن سعيد منذ 1970م، وتُعدّ مدينة مسقط عاصمتها الرسمية، ولغتها الرسمية اللغة العربية، بالإضافة لاعتماد اللغة الانجليزية كلغة ثانية، فيما يُعتبر الريال العُماني عملتها الرسمية، ويُشار إلى أنّ عُمان تتميّز بجمال طبيعتها واختلاف تضاريسها الجغرافية، حيث تتنوّع بين الشواطئ الرملية، والسهول الواسعة، والسلاسل الجلبية التي تضمّ عدداً كبيراً من الوديان، والمساحات الشاسعة من الصحاري الرملية، بالإضافة إلى الواحات.[٢]


الإمارات العربية المتحدة

تقع الإمارات العربية المُتحدّة على ساحل عُمان والخليج العربي، وهي دولة عربية مكوّنة من 7 إمارات، كالآتي: إمارة أم القيوين، وإمارة عجمان، وإمارة دبي، وإمارة رأس الخيمة، وإمارة أبو ظبي، وإمارة الفجيرة، وإمارة الشارقة، إذ شُكّل اتحاد فيما بين الإمارات السبع في الثاني من شهر كانون الأوّل في عام 1971م، وتُعدّ كلّ إمارة مُستقلّة عن الأخرى حتّى في عائداتها النفطية، ويحكُمها أمير، فيما يُنتخب ملك أبو ظبي رئيساً، وتتولّى دبي منصب رئيس الوزراء، وتُقلّد هذه الوظائف بالوراثة.[٣]


مملكة البحرين

تُعدّ مملكة البحرين إحدى دول الخليج، وعاصمتها الرسمية المنامة، وقد نالت استقلالها عن المملكة المُتحدّة في الخامس عشر من آب في عام 1971م، بينما تحتفل في يومها الوطني بالسادس عشر من كانون الأوّل من كلّ عام، وتُطلّ البحرين على الخليج العربي، إذ تبلغ مساحتها نحو 779.95 كم2، في حين تنقسم إلى 4 محافظات، وهي: العاصمة، والمحرق، والشمالية، والجنوبية، وأمّا نظام الحُكم فيها فهو ملكي دستوري، ويتألّف المجلس الوطني من مجلسي النواب والشورى.[٤]


تُعتبر اللغة العربية اللغة الرسمية للبحرين، بالإضافة إلى استخدام اللغة الإنجليزية كلغة رسمية في مجال الأعمال، وأمّا الدين الرسمي فيها فهو دين الإسلام، مع احترام كافّة الأديان الأخرى وتوفير دور عبادة لها، وتُعدّ العُملة الرسمية في البحرين الدينار البحريني، والذي يرتبط رسمياً بالدولار، ويُشار إلى أنّ البحرين تتمتّع بطقس حارّ ورطب صيفاً إذ يكون معدّل درجات الحرارة 36 درجة تقريباً، وفي الشتاء يكون الطقس معتدلاً وبارداً مع أمطار موسمية، إذ تتراوح درجات الحرارة بين 10-20 درجة مئوية.[٤]


الكويت

تقع دولة الكويت غرب القارّة الآسيوية، وتحديداً على أطراف الخليج العربي، تحدّها المملكة العربية السعودية، ودولة العراق، وتحتلّ المرتبة السادسة ضمن أكبر احتياطي للنفط في العالم، وتُصنّف الكويت بأنّها ذات دخل مرتفع، ووِفقاً لتقديرات البنك الدولي فإنّ الكويت لديها رابع أعلى دخل للفرد في العالم، إذ يبلغ حوالي 68.940 دولاراً، كما يُعدّ الدينار الكويتي هو العملة الأكثر قيمةً في الوقت الحاضر.[٣]


تتبع الكويت نظاماً دستورياً شبه ديمقراطي، حيث يُشرف الشيخ أو الأمير على وظائف الدولة، ويتمّ تعيين رئيس الوزراء من قِبل الأمير، ويُشكّل رئيس الوزراء الحكومة التي من مهامها تنفيذ السلطة التنفيذية، وتتكوّن الكويت من نظام سياسي يجمع بين الحكومة التي يتمّ تعيينها والبرلمان المُنتخب، إذ تتميّز الكويت بأنّها من أكثر الدول شفافيةً وديمقراطيةً خاصّةً فيما يتعلّق بالحقوق السياسية والحريات المدنية، كما وتخضع للمساءلة في مجلس التعاون الخليجي.[٣]


قطر

تحدّ دولة قطر كُلّاً من المملكة العربية السعودية والخليج العربي، ونظام الحُكم فيها ملكي دستوري أو ملكي مُطلق، تحكمها عائلة آل ثاني منذ تأسيس الدولة في عام 1825م، إذ إنّ أمير قطر في الوقت الحالي هو تميم بن حمد آل ثاني، وتُعدّ الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع في الدولة.[٣]


تتألّف السلطة التنفيذية العُليا في قطر من المستشار الأعلى الذي يُعيّن الوزراء، ورئيس الوزراء، ويتولّى مجلس الوزراء مُهمّة تشكيل الهيئة التشريعية، حيث يقوم مجلس الشورى باقتراح القوانين، والمراسيم، التي تُقدّم للأمير للمُصادقة عليها، ويُشار إلى أنّه لم يتمّ إجراء أيّ انتخابات تشريعية في الدولة القطرية منذ عام 1970م، حيث يتمّ تعيين جميع أعضاء المجلس مباشرةً من قِبل الأمير في الوقت الحالي.[٣]


المملكة العربية السعودية

تُعدّ المملكة العربية السعودية ثاني أكبر دولة عربية بعد الجزائر، حيث تضمّ معظم أجزاء شبه الجزيرة العربية، ويُشار إلى أنّ تاريخ تأسيس المملكة يعود إلى عام 1932م من قِبل آل سعود، ويحدّ المملكة من الشمال كُلّاً من الأردن والعراق، ومن الشمال الشرقي دولة الكويت، ومن الجنوب الشرقي سلطنة عُمان، وأمّا من الشرق فيحدّها كلّ من الإمارات العربية المُتحدّة، ومملكة البحرين، ودولة قطر، وتحدّها من الجنوب جمهورية اليمن، ويجدر بالذكر أنّ معظم تضاريسها تتكوّن من صحراء وجبال، وهي الدولة الوحيدة التي لديها ساحل على البحر الأحمر، والخليج العربي، وتستقبل المملكة أعداداً كبيرةً من المسلمين في كلّ عام، وذلك لممارسة شعائر الحجّ، والعُمرة.[٥]


جمهورية العراق

تحدّ جمهورية العراق إيران من الشرق، ومن الشمال تركيا، وتحدّها سوريا والأردن من الجهة الغربية، إضافةً إلى المملكة العربية السعودية، والكويت من الجهة الجنوبية، ويُشار إلى أنّ العراق تضمّ تضاريس جبليةً وصحراويةً، إضافةً إلى وادٍ مركزي واسع بين نهري دجلة والفرات يتميّز بخصوبة أراضيه.[٦]


تعاقبت على العراق العديد من الحضارات والممالك الكُبرى، فمنذ العصور الأولى عُرفت باسم بلاد ما بين النهرين، وبدأت نشوء الحضارات المُتقدّمة فيها منذ 4000 ق.م، وفي عام 2000 ق.م وما بعده أصبحت موطناً للامبراطوريتين الآشورية والبابلية، وفي عام 538 ق.م غزاها كورش الفارسي الكبير، كما أصبحت بغداد عاصمةً للخلافة الحاكمة بعد الفتح الإسلامي وذلك في الفترة ما بين 637-640 م، وبعد ذلك غزاها ونهبها المغول في عام 1258 م.[٦]


الخليج العربي

تبلغ مساحة الخليج العربي (بالإنجليزية: Arabian Gulf) نحو 250,000 كم2، وهو ذراع مائي لبحر العرب يفصل بين الساحل الجبلي لجنوب غرب إيران، والساحل المُسطّح لشبه الجزيرة العربية، ويصل طوله إلى 1000 كم تقريباً، بينما يتراوح عرضه بين 200-300 كم، ويُطلّ الخليج العربي على 8 دول، وهي: العراق، والكويت والمملكة العربية السعودية، ومملكة البحرين، وقطر، والإمارات العربية المُتحدّة، وسلطنة عُمان، وإيران، ويربط مضيق هرمز بين الخليج العربي وخليج عُمان في الشرق.[٧]


يصبّ شط العرب في الخليج العربي ويغذّيه في الشمال الغربي، وهو نهر رئيسي يتكوّن من التقاء نهريّ دجلة والفرات، وتصبّ بعض الأنهار الإيرانية الصغيرة في الخليج، مثل: نهر موند، وزهرة، والحلة، بالإضافة إلى شطّ العرب، ويُشار إلى أنّ الخليج العربي يتميّز منذ العصور القديمة بأنّه طريق مهم للنقل؛ ولذلك فهو أحد المناطق المُتنازَع عليها من قِبل الكثيرين، مثل: العرب، والفرس، والأتراك، والبرتغاليين، والبريطانيين، ويُذكر أنّ الناس كانوا يعملون في تجارة اللؤلؤ، وصيد الأسماك، والقرصنة، إلى أنّ اكتُشف النفط في الخليج عام 1908م، وبدأ إنتاجه صناعياً في الخليج العربي في الثلاثينيات من القرن الماضي، وفي الوقت الحاضر يُشكّل إنتاج دول الخليج العربي من النفط حوالي 20% من إنتاج النفط عالمياً.[٧]


مجلس التعاون لدول الخليج العربية

يُعرّف مجلس التعاون لدول الخليج العربية (بالإنجليزية: Gulf Cooperation Council) بأنّه تحالف سياسي واقتصادي مُكوّن من 6 دول عربية، وهي: المملكة العربية السعودية، والكويت، والإمارات العربية المُتحدّة، وقطر، ومملكة البحرين، وسلطنة عُمان، وتأسّس مجلس التعاون الخليجي في شهر أيّار من عام 1981م في مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية، بهدف تحقيق الوحدة بين الدول الأعضاء على أساس أهدافهم المشتركة، وهوياتهم السياسية والثقافية، ويجدر بالذكر أنّ رئاسة المجلس تكون بالتناوب في كلّ عام.[٨]


يسعى مجلس التعاون الخليجي إلى تعزيز العلاقات بين الدول الأعضاء فيه وِفقاً للمادة 4 في ميثاق دول المجلس، بالإضافة إلى تحقيق التعاون العسكري بين أعضائه، ويُشار إلى أنّ المجلس الأعلى هو السلطة العليا لمجلس التعاون بهدف اتخاذ القرارات، إذ يتكوّن من رؤساء دول مجلس التعاون الخليجي، حيث تُتخذ قرارات المجلس الأعلى بالإجماع، حيث تُعقد جلسته سنوياً، بينما يجتمع المجلس الوزاري المُكوّن من وزراء الخارجية أو مسؤولين آخرين كلّ 3 أشهر، بهدف تنفيذ القرارات التي يتخذّها المجلس الأعلى، ووضع سياسات جديدة، حيث تتمّ متابعة تنفيذ القرارات، وترتيب الاجتماعات من قِبل مكتب الأمانة العامة، وهو الذراع الإداري للمجلس.[٨]


تمتلك دول مجلس التعاون الخليجي موقعاً جغرافياً مُميّزاً، وبنيةً تحتيةً مُتطوّرة، بالإضافة إلى توفّر الاتصالات الجوية، والبحرية الفعّالة، والراسخة؛ ممّا يجعلها مركزاً مُهمّاً لتأسيس وتطوير الأعمال التجارية، ومنذ اكتشاف النفط في الخليج العربي تشهد دول مجلس التعاون الخليجي نموّاً اقتصادياً مُتسارعاً، إذ تبذل حكومات هذه الدول الكثير من الجهود للتنويع في اقتصادها، حيث إنّ القطاعات المتنوعة التي تُحقّق نمواً اقتصادياً كبيراً تُوفّر فُرصاً تجاريةً كثيرةً، مثل: قطاع التمويل، والطيران، والاتصالات، والرعاية الصحية، والسياحة.[٩]


أهداف مجلس التعاون لدول الخليج العربية

ينصّ ميثاق مجلس التعاون لدول الخليج العربية على مجموعة من الأهداف، وهي كالآتي:[١٠]

  • تحقيق التنسيق والتكامل بين دول المجلس في جميع المجالات لتحقيق الوحدة بينها.
  • تقوية الروابط والعلاقات والتعاون بين مواطني الدول الأعضاء في مختلف الميادين المتاحة.
  • وضع أنظمةً مُتماثلةً في شتّى المجالات المالية، والاقتصادية، والتجارية، والثقافية، والاجتماعية، والصحية، والسياحية، والإعلامية، والإدارية وغيرها الكثير.
  • التّشجيع على التقدّم العلمي في المجالات المُختلفة، مثل: التعدين، والصناعة، والزراعة، والمياه، من خلال إنشاء مراكز للبحث العلمي.
  • بناء وتأسيس مشاريع مُشتركة، بهدف تحفيز تعاون القطاع الخاصّ، إذ يعود ذلك بالفوائد المُهمّة على الشعوب.


المراجع

  1. ^ أ ب "Gulf Countries 2021", worldpopulationreview.com, Retrieved 13-04-2021. Edited.
  2. ^ أ ب "About Oman", omanportal.gov.om, Retrieved 13-04-2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج Joyce Chepkemoi (01-08-2017), "What Is An Emirate?", www.worldatlas.com, Retrieved 13-04-2021. Edited.
  4. ^ أ ب "About Bahrain", www.bahrain.bh, Retrieved 13-04-2021. Edited.
  5. "Saudi Arabia", www.unocha.org, Retrieved 13-04-2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Iraq", www.infoplease.com, Retrieved 13-04-2021. Edited.
  7. ^ أ ب "Map of the Persian Gulf", www.nationsonline.org, Retrieved 13-04-2021. Edited.
  8. ^ أ ب "Gulf Cooperation Council", www.britannica.com, 13-01-2021, Retrieved 13-04-2021. Edited.
  9. "GCC countries", www.netherlandsworldwide.nl, Retrieved 13-04-2021. Edited.
  10. "About GCC", www.gcc-sg.org, Retrieved 13-04-2021. Edited.