ما هي أسباب نقص هرمون الإستروجين

كتابة - آخر تحديث: الأحد ٢١ يوليو ٢٠١٩
ما هي أسباب نقص هرمون الإستروجين

أسباب نقص هرمون الإستروجين

يوجد العديد من الأسباب لنقص هرمون الإستروجين كالأمراض التي تؤثر في المبيض، وزيادة عمر المرأة واقترابها من سن اليأس، وهناك أسباب أخرى تؤدي لانخفاضه نذكر منها ما يلي:[١]

  • مشاكل الغدة الدرقية.
  • كسل الغدة النخامية.
  • العلاج الكيماوي.
  • النقص الحاد في الوزن.
  • فشل المبيض المبكر.
  • العيوب الخلقيّة مثل متلازمة تيرنر.
  • العامل الوراثي.


هرمون الإستروجين

يظهر هرمون الإستروجين في الجسم على ثلاثة أشكال وهي:[٢]

  • هرمون الإستريول: يُصنّع هرمون الإستريول (بالإنجليزيّة: Estriol) من المشيمة عند الحمل .
  • هرمون الإستراديول: يصنع هرمون الإستراديول (بالإنجليزيّة: Estradiol) خلال فترة سن الأمل عند النساء في القنوات البيضية وهو المسؤول عن ظهور الصفات الأنثوية ويساعد على الحفاظ على صحة العظام عند النساء، كما يعدّ الهرمون الأهم في المشاكل التناسلية عند النساء كالأورام الليفية.
  • هرمون الإسترون: يمثل هرمون الإسترون (بالإنجليزيّة: Estrone) الشكل الرئيسي لهرمون الإستروجين عند النساء خلال فترة سن الأمل ويوجد هذا الهرمون في كافة أنحاء الجسم.


العوامل المؤثّرة في نقص هرمون الإستروجين

تشمل العوامل الأكثر شيوعاً المسببة لنقص هرمون الإستروجين عند النساء ما يلي:[٣]

  • العمر.
  • العوامل الوراثية.
  • اتباع حمية غذائية قاسية.
  • التمارين الجسدية القاسية.
  • مشاكل الغدة الدرقية.


آثار انخفاض الإستروجين

بسبب أهميّة هذا الهرمون فإنّ لانخفاضه آثاراً متعددة، منها ما يلي:[١]

  • عدم انتظام الدورة الشهريّة: حيث يُسبب الإنخفاض في مستوى هرمون الإستروجين، انقطاع في الدّورة الشهرية أو انعدامها، حيث يعتبر الهرمون المسؤول عنها.
  • العقم: يمنع النقص في هذا الهرمون عمليّة الإباضة، ويقلّل من احتمالية الحمل ومن الممكن أن يؤدّي إلى العقم.
  • ضعف في العظام: تعاني النّساء في سن اليأس من انخفاض مستوى الإستروجين في الجسم ويظهر ذلك على شكل مشاكل هشاشة العظام والكسور، بسبب أهميته في المحافظة على قوة العظام وصحّتها.
  • ألم عند الجماع: يؤدي انخفاضه إلى حدوث جفاف في المهبل مما يجعل الجماع مؤلماً.
  • الاكتئاب: يقلّل انخفاض مستوى هرمون الإستروجين في الجسم من إنتاج السيروتونين المسؤول عن تعزيز المزاج، مما يؤدّي إلى حدوث تقلّبات في المزاج.


المراجع

  1. ^ أ ب MaryAnn de Pietro (27-2-2018), "What happens when estrogen levels are low?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 1-10-2018. Edited.
  2. Jennifer Robinson (8-11-2016), "Normal Testosterone and Estrogen Levels in Women"، www.webmd.com, Retrieved 1-10-2018. Edited.
  3. Debra Sullivan (31-1-2017), "What Are the Symptoms of Low Estrogen in Women and How Are They Treated?"، www.healthline.com, Retrieved 1-10-2018. Edited.