لماذا يصبح لون اللسان ابيض

اللسان في جسم الإنسان و هو عضو عضلي يوجد في الفم ، يغلف سطحه غشاء مخاطي ، يوجد عليه لحيمات صغيرة ، يوجد في أطرافها نهايات عصبية ، تقوم بمهمة التذوق ، و سطح اللسان يكن مبللاً و رطباً باللعاب . لون اللسان الطبيعي الصحي ( يميل للحمُرة ) ، و لو لاحظ الإنسان تغيراً في لونه ، فمعنى ذلك أنه مصاب بمرضٍ معين سبب اختلاف اللون في لسانه . فقد نرى أن لون اللسان بات شاحباً باهتاً ؛ دلَّ ذلك على إصابة الشخص بمرض ( الأنيميا : فقر الدم ) ، أو قد يكن الإنسان مصاباً بطفيليات في أمعائه مع الديدان . و لو أصبح لون اللسان مائلاً للصفرة ، و خاصة على أطرافهِ ، فذلم يعتبر مؤشراً على أن الشخص مصاباً ( بمرض اليرقان ) ، أو في الكبد ، أو في المرارة ، أو لديه زيادة في نسبة الصفراء في دمه. أما إذا أصبح لون اللسان بني اللون ، أو أصفراً داكناً ، و هذا ناقوش خطر يشير إلى كثرة تدخين الشخص ، أو أنه يعاني من تسمم بولي ( القصور الكلوي ) . فهذه النتوئات الصغيرة التي تغطي اللسان الطبيعي عند تعرضها للإتهابات ، وتجمع البكتيريا و الخلايا الميتة فوق اللسان ، يؤدي كل ذلك إلى تشكل تلك الطبقة البيضاء على اللسان . و هذا يحدث بسبب ، إما لأجل الجفاف ، أو جفاف الحلق بشكل أخص ، أو قد تكون درجة حرارة الشخص مرتفعة ، أو أنه يفرط في شرب الكحوليات ، أو قد يكون من الأشخاص المدخنين . و هنالك أسباب أخرى تسبب تلك البقع البيضاء على اللسان ، فقد تكون هذه البقع نتيجة تأثيرات جانبية لتناوله الأدوية ، أو قد يكون اللسان ( لسان جغرافي ) ؛ و هو نوع من أنواع الالتهابات يغطي اللسان كاملاً كأنه خريطة . أو قد تكون هذه البقع بدايات سرطانية ( الطلاوة ) . أو قد يكون مصاب بمرض جلدي مزمن ( الحزاز المسطح الفموي ) . تم الإرسال بنجاح، شكراً لك!

لماذا يصبح لون اللسان ابيض

اللسان هو عضو عضلي موجود في الفم ، سطحه مغطى بغشاء مخاطي ، وهنالك  لحيمات صغيرة موجوده فوقه وفي نهايتها توجد الأعصاب ، تؤدي مهمة الذوق ، وسطح اللسان يكون دائمأ رطب باللعاب .


لون اللسان الطبيعي الصحي ﴿ مائل للحمُرة ﴾ ، وإذا لاحظت تغييراً في اللون ، هذا معناه أن لديك مرضًا معينًا تسبب في اختلاف اللون في اللسان. ربما نرى أن لون اللسان أصبح شاحبًا ؛ هذا يدل على مرض الشخص بفقر الدم او الانيما ﴿ باللغه الانجليزية :Anemia ﴾ ، أو ربما مصاب بالطفيليات والديدان في الأمعاء. إذا أصبح لون اللسان مصفرًا ، خاصةً على الأطراف ، فهذا مؤشرا على أن الشخص مصاب باليرقان  (بالإنجليزية: Jaundice) أوالمرارة أوالكبد أو بزيادة في نسبة الصفراء في دمه.


إذا أصبح لون اللسان بنيًا أوأصفرًا داكنًا ، فهذا نقاش خطر يدل على التدخين المتكرر للشخص ، أوأنه يعاني من التسمم البولي ﴿ القصور الكلوي ﴾ .

إذا لاحظ الشخص أن لسانه أزرق ، فهذا مؤشر على أنه مصاب بأمراض في القلب ، أولديه عيب خلقي في قلبه ، أوأنه ربما يعاني من أمراض الجهاز التنفسي ، ولكن في حالة كان لون اللسان أبيض ، هذا معناه أن الشخص يعاني من الجفاف أو ربما يكون بسبب الصيام ، أو ربما يكون اللون الأبيض بسبب أمراض ومشاكل في الجهاز الهضمي .


هذه النتوءات الصغيرة التي تغطي اللسان الطبيعي عند الإصابة ، وتجمع البكتيريا والخلايا الميتة على اللسان ، تؤدي إلى تكوين تلك الطبقة البيضاء على اللسان . يحدث ذلك بسبب الجفاف أوالحلق الجاف بصورة خاصة ، فقد تكون درجة حرارة الشخص عالية ، أوأنه يشرب الكثير من الكحول ، أو ربما يكون مدخنًا .


هناك أسباب أخرى تسبب هذه البقع البيضاء على اللسان ، ربما تكون هذه البقع نتيجة لآثار جانبية من تناول الأدوية ، أو ربما يكون اللسان ﴿ اللسان الجغرافي ﴾ ؛ وهو صنف من الالتهابات يغطي كامل اللسان كخريطة . أو ربما تكون هذه البقع بدايات سرطانية الطلوان أو الطلاوة (بالانجليزية : Leukoplakia). أو ربما يكون لديه مرض جلدي مزمن كالحزاز المسطح الفموي (بالانجليزية : Lichen planus) .