تحليل إنزيمات الكبد

كتابة - آخر تحديث: السبت ٢١ يوليو ٢٠١٩
تحليل إنزيمات الكبد

تحليل انزيمات الكبد

يعتبر الكبد أحد أهم الأعضاء الحيوية في الجسم البشري. إنه يؤدي وظائف عديدة وضرورية للحفاظ على صحة الجسم ، مثل استقلاب الطعام وتنقية الدم وتصنيع البروتينات وتخزين الطاقة.  يتم إجراء تحليل أنزيمات الكبد ، أو ما يسمى اختبارات وظائف الكبد : للكشف عن سلامة الكبد عن طريق قياس نسبة إنزيمات الكبد والبروتينات التي ينتجها الكبد في الدم ، والنسبة العالية من بعض البروتينات أو الإنزيمات  قد تشير إلى وجود مشاكل صحية في الكبد، ولا تظهر بعض الإنزيمات في الدم ما لم يحدث تلف في أنسجة الكبد أو  مرض ما، وهنا يجب ان ننوه في حال ظهورت بعض نتائج الأختبار غير الطبيعية فهذا ليس بالضرورة معناه أن هناك مشكلة صحية في الكبد. [1] [2]

 

أسباب تحليل أنزيمات الكبد

يمكن إجراء تحليل أنزيم الكبد إذا كانت هناك علامات وأعراض قد تشير إلى وجود مشكلة صحية في الكبد ، أو في الحالات التالية: [1] [2]

  • الإدمان على الكحول ، أو الشرب بكميات عالية.
  • تاريخ عائلي لمرض الكبد.
  • الشخص الذي يعاني من السمنة ، خاصة إذا كان مصحوبًا بمرض السكر أو ارتفاع ضغط الدم .
  • للكشف عن التهاب الكبد مثل عدوى التهاب الكبد الفيروسي C (التهاب الكبد الوبائي).
  • لمراقبة الآثار الجانبية لبعض الأدوية التي لها تأثير على الكبد.
  • لمراقبة تقدم المرض وتأثيره على الكبد في حالة الإصابة بمرض الكبد ، ومراقبة استجابته للعلاج.
  • قياس درجة تندب الكبد (المعروف أيضًا باسم تليف الكبد ).

 

أنواع انزيمات الكبد

هناك العديد من البروتينات والإنزيمات المختلفة التي بالأمكان قياسها من أجل الكشف عن وظائف الكبد. تشمل التحليلات الشائعة ما يلي: [2] [3]

  • ناقلة أمين الألانين: (الإنجليزية: Alanine transaminase) و اختصاره (ALT) ، وهو واحد من الإنزيمات الموجودة في الكبد بشكل أساسي ، ويعمل على استقلاب البروتينات ، ويسبب تلف الكبد في انتقال الإنزيم إلى مجرى الدم وظهور نتائج عالية لنسبة الانزيم عند تحليل الدم يتراوح المستوى الطبيعي للانزيم في الدم من 7 إلى 55 وحدة للتر ، وانخفاض مستوى الانزيم دون المعدل الطبيعي لا يشير إلى أي مشكلة صحية.
  • ناقلة أمين الأسبارتات: (بالإنجليزية: Aspartate aminotransferase) و اختصار (AST) ، وجود وهذا الأنزيم ليس مقصورأ على الكبد حيث يوجد أيضًا في القلب والعضلات، لذلك يتم قياس نسبة الإنزيم بالتزامن مع  قياس نسبة ناقلة أمين الألانين للكشف عن مشكلة صحية في الكبد قد يشير ارتفاع مستوى الإنزيم إلى مشكلة صحية في الكبد أو العضلات. يتراوح المستوى الطبيعي للإنزيم في الدم من 8 إلى 48 وحدة لكل لتر.
  • الفوسفاتاز القلوي: (الإنجليزية: Alkaline phosphatase) واختصاره (ALP) ، هذا الإنزيم يتواجد في الكبد والعظام والقنوات الصفراوية (باللغة الإنجليزية: Bile ducts) ، وعادة ما يتم هذا الاختبار مزامنتاً مع عدد من الاختبارات الأخرى ، ويظهر ارتفاع نسبة الإنزيم في الدم على وجود مشكلة صحية في الكبد ، أو انسداد في القناة الصفراوية ، أو مرض في العظام، ونسبة الإنزيم في الدم مرتفعة بشكل طبيعي عند المراهقين والأطفال بسبب نمو العظام، وكذلك في الأم الحامل ، اما معدل الانزيم الطبيعي يتراوح بين 45 - 115 وحدة لكل لتر. قد تشير نسبة الإنزيم المنخفضة إلى حدوث بعض المشاكل الصحية ، مثل نقص الزنك (باللغة الإنجليزية: Zinc deficiency)، أو حدوث مرض ويلسون (الإنجليزية: Wilson's disease) أو سوء التغذية (باللغة الإنجليزية: Malnutrition) ، .
  • الألبومين:  الألبومين (باللغة الإنجليزية: Albumin) هو البروتين الرئيسي الذي يتم تصنيعه بواسطة الكبد ، ويتم عمل اختبار الألبومين للكشف عن كفاءة الكبد في صناعة البروتين ، فإن ظهرت نتائج منخفضة دلت على عدم عمل الكبد بشكل صحيح ، ويتراوح المعدل الطبيعي للألبومين في الدم بين 3.5 -5  لبروتين الألبومين العديد من الوظائف المهمة داخل جسم الإنسان ، بما في ذلك ما يلي:
    • منع تسرب السوائل من خلال جدران الأوعية الدموية.
    • ايصال المواد الغذائية إلى الأنسجة.
    • يتم نقل الهرمونات والفيتامينات والعديد من المركبات الأخرى عبر الجسم.
  • البيليروبين: يتشكل البيليروبين نتيجة تكسر أو انهيار خلايا الدم الحمراء، ويتم علاجه بشكل رئيسي عن طريق الكبد قبل مغادرته الجسم عبر البراز. في حال كان هنالك مشكله صحية في الكيد فلربما تؤدي إلى عدم القدرة الكبد على معالجة البيليروبين بشكل صحيح وبالنتيجة ارتفاع نسبته في الدم، ويتراوح المعدل الطبيعي للبيليروبين في الدم بين 0.1 - 1.2 ملليغرام لكل ديسيلتر.
  • زمن البروثرومبين: يتم إجراء اختبار زمن البروثرومبين لتحديد الوقت اللازم لتخثر الدم. يشير الوقت المتأخر للتخثر إلى مشكلة صحية في الكبد في بعض الحالات. تجدر الإشارة إلى أن تناول بعض الأدوية المضادة للتخثر مثل الوارفارين قد يزيد من وقت تخثر الدم.

 

أسباب ارتفاع انزيمات الكبد

هناك العديد من الأمراض والأسباب التي قد تؤدي إلى زيادة في معدل أنزيمات الكبد في الدم ، ويمكن أن يتم ذلك من خلال فحص الطبيب للأدوية التي يقوم الشخص بتناولها، أو الأعراض والعلامات التي تظهر لتحديد سبب ارتفاع أنزيمات الكبد ، أو من خلال عدد من الاختبارات التشخيصية الأخرى. والتي تؤدي إلى أنزيمات الكبد المرتفعة تشمل: [4]

  • تناول بعض الأدوية ، مثل الأسيتامينوفين (الباراسيتامول) والستاتين ، وهو نوع من الأدوية المستخدمة لتنظيم مستويات الكوليسترول في الدم.
  • شرب الكحول.
  • فشل القلب (باللغة الإنجليزية: Heart failure ).
  • حدوث التهاب بأحد أمراض الكبد الفيروسية ( باللغة الإنجليزية: Hepatitis).
  • مرض الكبد الدهني غير الكحولي.
  • البدانة.
  • التهاب الكبد الكحولي.
  • التهاب الكبد المناعي الذاتي.
  • مرض الاضطرابات الهضمية
  • داء ترسب الأصبغة الدموية.
  • سرطان الكبد .
  • التهاب العضلات.
  • مرض ويلسون.

 

المراجع

  1. ^ أ ب "What Is a Liver Function Test?" , www.webmd.com , Retrieved 15-5-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت Brian Krans, Jacquelyn Cafasso, "Liver Function Tests" ، www.healthline.com , Retrieved 15-5-2018. Edited.
  3. "What Is a Liver Function Test? ,Types of Tests" , www.webmd.com , Retrieved 15-5-2018. Edited.
  4. "Symptoms Elevated liver enzymes" , www.mayoclinic.org ,11-1-2018، Retrieved 15-5-2018. Edited.