كيف أتعامل مع رجل برج الجدي

كتابة - آخر تحديث: الإثنين ٢١ يوليو ٢٠١٩
كيف أتعامل مع رجل برج الجدي

رجل برج الجدي

يتميّز رجل برج الجدي بشخصيّته العاطفيّة الرقيقة البسيطة والحسّاسة، إلّا أنّه يقيّد نفسه بحائط قوي من الوحدة والعزبة يصعب اختراقها، يحاول رجل الجدي إبداء إعجاب كل من يحيط به بتصرفاته اللطيفة والودودة، إلّا أنّه قد لا ينجح بذلك بسبب تصرفاته الجدية والواقعية التي تظهر بشكل خارج عن إرادته أثناء تعامله مع الآخرين، إلّا أنّ المقربين منه يستطيعون اكتشاف هذا التناقض في شخصيته واكتشاف الجانب الودود والرقيق لديه.


التعامل مع رجل الجدي

  • يحتاج رجل الجدي إلى سماع كلمات المديح والشكر والثناء على أبسط الأمور التي يقوم بها، فيتحول بذلك إلى إنسان وديع ورقيق في التعامل مع الآخرين، ومليء بالشباب والحيوية والنشاط.
  • تثير الأشياء البسيطة اهتمام رجل الجدي أكثر من الأشياء القيمة والثمينة، ومن الممكن كسب مودته وثقته بهدية بسيطة كإهدائه وردة أو مشاركته في نزهة تحت أشعة الشمس الدافئة، فعلى زوجة رجل الجدي تفهم شخصيته الودودة والمحبة لمن يعامله بالمثل، حتّى ولو كانت تجاه الجنس اللطيف؛ لأنّ إحساسه بمشاعر الغيرة أو الشكّ من شريكة حياته سوف يضايقه بشكل كبير، ويجعل منه شخصية صارمة وجادة تجاهها، وقد ينفر منها في بعض الأحيان، ويستمرّ بالنفور حتى تبدأ بمبادلته بمشاعر الثقة والحب من جديد.
  • يحبّ رجل الثدي السيطرة على زمام الأمور داخل بيته وبين أفراد أسرته، كما يحبّ الشعور بالاحترام والاهتمام المتبادل بينه وبين باقي أفراد أسرته وعائلته الممتدة، ويرفض التعامل معهم بالعنف أو بإطلاق الكلمات النابية نحوهم، إلّا أنّه لا يحب أن يُجادل من أحد إذا ما اختلف معه بالرأي، ويرفض تقبل الرأي المعارض أو تفهمه خاصةً إن كان صادراً من زوجته.
  • يقضي رجل الجدي فترة شبابه متعلقاً بوالديه وأسرته، مما يجعله رافضاً للزواج حتى سن متأخر، ويبدأ بالبحث الجاد عن شريكة حياته ويأخذ وقتاً طويلاً لإيجادها، لاهتمامه بالبحث المستمر عن الأم المثالية لأطفاله أكثر من بحثه عن الشريكة المثالية له، وعلى شريكة حياته مراعاة هذه الصفة فيه ومحاولة الوصول إلى مستويات الأم المثالية والحنونة في التعامل مع أطفالها، حتّى تكتسب محبته وثقته وحنانه.
  • على الرغم من مشاركته لزوجته مشاعر الحب والعشق، إلّا أنّه لا يستطيع التعبير عن هذه المشاعر بالكلمات الجميلة والرومانسية، وعلى زوجته مساعدته وتشجيعه في التعبير عن مشاعره والإفصاح عنها، من خلال مشاركته في نزهة مسائية جميلة والاستماع إلى الموسيقى الرومنسية الهادئة، الكفيلة بتحويله إلى شخصية رقيقة ورومانسية خلال دقائق.