كيف أتخلص من صوت البطن

كتابة - آخر تحديث: الأربعاء ٢١ يوليو ٢٠١٩
كيف أتخلص من صوت البطن

أصوات البطن

جميعنا معرّضون لصدور أصوات من البطن والتي تكون في بعض الأوقات مرتفعة، الأمر الذي يتسبّب في إحراجنا أمام من حولنا من الناس، هذه الأصوات مصدرها الجهاز الهضمي وتحدث في أغلب الأحيان نتيجة الشعور بالجوع أو نتيجة الغازات المتراكمة نظراً لوجود الطعام غير المهضوم، وقد تكون في بعض الأحيان نتيجة سبب مرضي ويستلزم زيارة الطبيب، إنّ هذه الأصوات تصدر في أغلب الأحيان نتيجة حركة الغازات والتي يتسبّب بحركتها انقباض جدران المعدة، فإذا كان الصوت غير طبيعي فهذا يعكس بأنّ الحركة المعوية غير طبيعية ويحدث هذا غالباً عند الإصابة بالإسهال، سنتعرّف في هذا الصدد على أعراض وأسباب وطرق العلاج لمثل هذه الحالات والمواقف.


الأعراض

هناك مجموعة من الأعراض التي يستدلّ من خلالها على الإصابة بمرض معيّن ومن هذه الأعراض:

  • البراز الدموي.
  • الإصابة بالإسهال أو الإمساك.
  • غثيان وقيء.
  • الكثير من الغازات.
  • حموضة في المعدة وحرقة.
  • الشعور بالشبع وفقدان في الوزن.
عند الشعور بهذه الأعراض لا بدّ لكَ من مراجعة الطبيب للاستفسار والحصول على الرعاية الطبية قبل تفاقم الأمر.


الأسباب

  • الهضم: لأنّ الجهاز الهضمي مجوّف فهذا يجعل حركة انتقال الطعام فيه كحركة الماء في الأنابيب، وحدوث التهاب في الأمعاء يتسبّب في أمراض ينتج عنها مضاعفات خطيرة إضافة لصدور الأصوات.
  • الجوع: عند شعورك بالجوع وأثناء رؤيتك للطعام وشمّه تصدر الأصوات من البطن؛ وهذا لأنّ المخ قام بارسال إشارات للمعدة للتحضر من أجل استقبال الطعام فتبدأ المعدة بإرسال سوائل هضمية وعندما لا تجد أمامها الطعام تتفاعل مع الهواء مسببة هذه الأصوات، إضافة إلى وجود أنواع من الأطعمة تتسبّب بصدور الأصوات كتلك التي تحتوي على اللاكتوز والحبوب كما البقوليات.
  • قد تكون الإصابة بالقولون العصبي أحد الأسباب لصدور هذا الأصوات.
  • قلّة النوم والإجهاد الأمر الذي يتسبّب في تناول الطعام بكميات كبيرة.
  • التوتّر والقلق يزيدان من إفراز حمض المعدة، ممّا يسبّب صدور أصوات المعدة بصورة مستمرة.
  • إنّ تناول الطعام بشكل سريع يتسبّب في ابتلاع كميات كبيرة من الهواء وهي إحدى الأسباب لصدور مثل هذه الأصوات.
  • إنّ التعوّد على روتين يومي خالٍ من الممارسات الرياضية يتسبّب في حدوث مشاكل في عملية الهضم.
  • الغازات الموجودة في المشروبات الغازية.
  • ارتجاع المريء وتعتبر هذه حالة مرضية ينتج عنها سرطان المريء.


العلاج

  • شرب المعدل المناسب من الماء.
  • تناول الطعام بتأنٍ وتجنّب ابتلاع الهواء أثناء الأكل.
  • تناول الشاي المصنوع من الأعشاب كالنعناع والبابونج.
  • الابتعاد عن التدخين فمن طبيعة التبغ أنه يزيد من تهيج المعدة الأمر الذي يتسبّب في القرحة وارتجاع المريء والغازات.
  • تناول الزنجبيل لقدرته على تحسين أداء المعدة.
  • الابتعاد عن الوجبات السريعة.
  • ممارسة رياضة المشي.
  • المحافظة على النظافة الشخصية وغسل اليدين قبل تناول الطعام فمن شأنها الميكروبات والجراثيم التي تتواجد على اليدين بعد ممارسة الأنشطة أن تلحق الأذى والاضطرابات بالجهاز الهضمي.
  • لا بدّ من حصول الجسم على قسط من النوم لا يقلّ عن 7 ساعات.