كيفية التعامل مع ضربات القلب السريعة

كتابة - آخر تحديث: السبت ٢١ يوليو ٢٠١٩
كيفية التعامل مع ضربات القلب السريعة

العلاجات الطبية

يعتمد علاج ضربات القلب السريعة، أو تسرّع القلب (بالإنجليزية: Tachycardia) على المُسبب الرئيسي للحالة، ويهدف العلاج إلى خفض معدّل ضربات القلب، ومنع حدوث نوبات من تسرع نبض القلب في المستقبل، وتوجد مجموعة من العلاجات الطبيعية التي تساعد على علاج تسرّع القلب، نذكر منها ما يأتي:[١]

  • مناورة فالسالفا: تُساعد مناورة فالسالفا (بالإنجليزية: Vagal Maneuvers) على تنظيم نبضات القلب عن طريق التأثير في العصب الحائر (بالإنجليزية: Vagus Nerve)، ويتمّ ذلك عن طريق سُعال الشخص المصاب، أو وضع أكياس من الثلج على الوجه.
  • العلاجات الدوائية: يتمّ اللجوء إلى الأدوية عند فشل مناورة فالسالفا ومن هذه الأدوية مضادّات اضطراب النظم (بالإنجليزية: Antiarrhythmic agent)، وحاصرات قنوات الكالسيوم (بالإنجليزية: Calcium Channel Blockers)، وحاصرات مستقبلات البيتا (بالإنجليزية: Beta Blockers).
  • تقويم نظم القلب: يتم استخدام طريقة تقويم نظم القلب (بالإنجليزية: Cardioversion) عند فشل الطرق الأخرى للعلاج أو في حالة الطوارئ، حيثُ يتمّ تطبيق صدمة كهربائية إلى القلب من خلال جهاز مزيل الرجفان الخارجي الآلي، أو استخدام لصقات طبية على الصدر، ممّا يساعد على استعادة النظم الطبيعيّ للقلب.


علاج المسبب الرئيسي

كما تمّ ذكرها سابقاً يعتمد علاج تسرّع القلب على المسبّب الرئيسيّ للمشكلة، وفي ما يلي بيان لبعض أسباب تسرّع القلب، وطرق علاجها:[٢]

  • الحمّى: يتمّ علاج الحُمّى عن طريق استخدام الأدوية الخافضة للحرارة مثل دواء الآيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen) والباراسيتامول (بالإنجليزية: Paracetamol)، وفي حال كانت الحمّى ناجمة عن عدوى بكتيريّة فقد يقوم الطبيب بوصف أحد أنواع المضادّات الحيويّة.
  • النزيف: في هذه الحالة يتمّ التعويض عن فقدان الدم من خلال نقل الدم إلى الشخص المُصاب أو تزويده بالسوائل عن طريق الوريد، ومن ثم يتم تحديد مكان النزيف وعلاجه.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية: (بالإنجليزية: Hyperthyroidism) يتمّ علاجها عن طريق الأدوية المضادّة لفرط نشاط الغدّة مثل دواء الميثيمازول (بالإنجليزية: Methimazole)، أو عن طريق استئصال جزء من الغدّة الدرقيّة جراحياً، أو استخدام اليود المُشع الذي يُدمر خلايا الغدّة بالإشعاع.
  • أمراض الرئة: تُستخدم الأدوية المضادّة للتخثر في حال كان سبب زيادة نبضات القلب جلطة دموية في الرئة، أمّا في الحالات الأخرى مثل الالتهاب الرئوي (بالإنجليزية: Pneumonia) يتمّ العلاج بالأدوية المناسبة للحالة.
  • عدم انتظام نبضات القلب: (بالإنجليزية: Cardiac Arrhythmias) يعتمد العلاج على مسبّب الاضطراب في النظم القلبيّ، وقد يتمّ اللجوء إلى تدليك الجيب السُباتي (بالإنجليزية: Carotid Sinus) في الرقبة، أو استخدام بعض الأدوية مثل حاصرات قنوات الكالسيوم، وحاصرات مستقبلات البيتا، أوعن طريق إجراء الاستئصال القسطريّ (بالإنجليزية: Catheter ablation).


العلاجات المنزلية

توجد عدد من النصائح الأخرى، والعلاجات المنزلية التي تساعد على التخفيف من مشكلة تسرّع نبض القلب، ومنها ما يأتي:[٣]

  • الإسترخاء للتخفيف من الضغط والتوتر.
  • ممارسة تمارين اليوغا، والتأمل، والإرتجاع البيولوجي (بالإنجليزية: Biofeedback).
  • استخدام المكمّلات التي تحتوي على جذر الناردين (بالإنجليزية: Valerian)، والزعرور (بالإنجليزية: Hawthorn)، ونبات ذنب الأسد (بالإنجليزية: Motherwort).
  • غسل الوجه بالماء البارد.
  • تناول الموز والزبيب.


المراجع

  1. "Tachycardia", www.mayoclinic.org, Retrieved 9-4-2019. Edited.
  2. "Tachycardia", www.drugs.com, Retrieved 9-4-2019. Edited.
  3. Vidhi Talati, "Treat Tachycardia (increased heart rate) with Home Remedies!!"، www.icliniq.com, Retrieved 9-4-2019. Edited.