طريقة الزواج في الإسلام

كتابة - آخر تحديث: الأحد ٢١ يوليو ٢٠١٩
طريقة الزواج في الإسلام

تعريف الزّواج

الزواج هو عقد يتم بين الرّجل والمرأة ويكون ذلك برضاهما وموافقتهما على الحياة معاً في بيت واحد بما يرضي سنة الله ونبيه الكريم، ويكون الزّواج بكتابة عقد بوجود شاهدين وولي أمر الفتاة، كما يجب أن تُمنح الزوجة كامل حقوقها من المهر، ويتم بعد ذلك إشهار الزواج حتى يعرف جميع الناس من معارفهم أن هذين الشخصين قد تزوّجا على سنّة الله ونبيّه، حفاظاً على حقوق الزوجة وحقوق الأبناء.


طريقة الزّواج الإسلامي

عندما يريد الشاب أن يتزوج من العروس التي تختارها أمه كما هو الحال في الزّواج التقليدي، أو إن كان يرغب في الزّواج من فتاة أحبها ويريد أن تكون معه بقية حياته، فعليه أن يختار زوجة صالحة بحيث تكون أساس الأسرة كما حدثنا النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف: (تُنكحُ المرأةُ لأربعٍ: لمالِها ولحسَبها ولجمالِها ولدينِها، فاظْفَرْ بذاتِ الدِّينِ تَرِبَتْ يداك) أي أن أحسن الزوجات هي الزوجة التي تكون ذات دين وأخلاق سمحة، بحيث تكون تربّت على أخلاق الدين الإسلاميّ السليمة، أما النَّسب والجمال والمال فجميعها تملكها المرأة بشكل مؤقّت، فإن خسرتها فلا يظل لها شيء إلا دينها وخلقها، لذلك حثنا النبي صلى الله عليه وسلم على النكاح من السيدة صاحبة الدين والخلق فهي أفضل من غيرها.


فإن رضي بهذه الفتاة كزوجة له بعد مشاهدتها في منزل أهلها بوجود أهلها يتم عقد النية بالزّواج وهو ما يسمى بالخطبة في الإسلام، والخطبة هي فترة تكون قبل الدخول بالزوجة وهي المدة التي تعطي الزوجين الفرصة للتعرف على بعضها، وتعرّف كلٍّ منهما على تصرفات وسلوكات الطرف الآخر، وفترة الخطوبة هي أفضل فرصة لمعرفة إن كان الطرف الآخر هو الشخص الملائم قبل الدخول، والذي يمكن أن يدير شؤون الأسرة، حيث يكتفي بعض الناس في فترة الخطوبة بقراءة الفاتحة على نية التوفيق، ولا تعد هذه الفتاة على ذمته إلا بعد أن يتم كتابة عقد الزّواج، فإن وقّع الطرفان عقد الزّواج فتعتبر هذه المرأة حلالاً له، وتكون زوجته ويجوز لها ألا تغطي شعرها عليه، كما يجوز لها أن تتزين له بما يسمح به الشرع الإسلامي والعُرف السائد، وبعد ذلك يتم إعلان الزّواج بعد إعطاء العروس المهر الذي اتُّفِق عليه في العقد، ويعتبر الإشهار هو شرط أساسي للزّواج، وهذا عكس عقد الزّواج السري غير المشروع الذي لا يتم فيه إعلان الزواج. 


أهمية الزواج في الإسلام

  • هو الطريقة الشرعية الوحيدة التي يمكن للمرء من خلالها أن يشبع حاجته الجنسية.
  • إعمار الكون حيث إن الله أوكل للإنسان هذه المهمة.
  • التعارف بين الناس والقبائل المختلفة.