صفات التاجر الناجح

كتابة - آخر تحديث: الأحد ٢١ يوليو ٢٠١٩
صفات التاجر الناجح

العمل وشخصية الإنسان

أثبتت الكثير من اختبارات النفس القياسيّة أنّ لكلّ مهنة صفات معيّنة يجب أن يتحلّى بها أصحابها، ويفترض علماء النفس بعض السمات الشخصيّة وطريقة التفكير التي يجب أن تتوفّر لدى فئات معيّنة من المجتمع، كرجال الشرطة، والطيارين، ورجال الإطفاء، والموظفين، والتجار، كما يبيّنوا أنّ هناك بعض الصفات المشتركة لدى الأشخاص العاملين في نفس المجال، فمن الطبيعيّ أن يتأثر كلّ إنسان بعمله، ويكتسب منه بعض الصفات، وفي مقالنا هذا سوف نوضّح أهمّ الصفات التي يجب أن يمتلكها التاجر حتى يحقّق النجاح المنشود.


صفات التاجر الناجح الشخصية والعملية

  • ينفتح على كل ما هو جديد في مجال تجارته، ولا يتعصّب لأفكاره، ممّا يساعده على التطوّر والارتقاء في عمله، ويزيد أرباحه الماديّة، كما يخلصه اختلاطه مع زملائه التجار من وجهات النظر الضيّقة التي قد تسبب له الخسارة.
  • يعمل بجد واجتهاد، فالتاجر الناجح يأخذ تجارته بجدية تامّة، ولا يظلمها، فيعطيها من وقته وجهده حتى تعطيه الربح الذي يبحث عنه، ويقوم بتسجيل كلّ الأحداث والنشاطات التي يجب القيام بها في جدول منظم؛ مما يسهل عليه القيام بها.
  • يعمل على تقاسم الخبرة ومساعدة التجار الأقلّ منه خبرة؛ وذلك بهدف تحسين قدراتهم، فالكثير من التجار المعروفين بنجاحهم قاموا بمساعدة التجار الصغار على النجاح، والتقدم.
  • يتصف بالإيجابية والتفاؤل، لا سيما أولئك التجار الذين يعملون في سوق تداول العملات، فهم بحاجة دائمة للابتعاد عن كل مسببات الانزعاج والغضب.
  • يعرف أماكن ضعفه، ويعترف بخطئه عند وقوعه، كما أنّه لا يجازف بدخول الصفقات التي يكون احتمال خسارتها أكبر من ربحها.
  • يتوقع الأمور قبل حدوثها، مما يساعده على تغيير اتجاهه بسهولة عندما يتأكد من صحة توقعه.
  • يركز على كسبه للمال، ولا يهتم بإثبات صحّة رأيه في أمر ما.
  • يتاجر حسب تحركات السعر، ويبتعد عن اتباع مشاعره فلا يقع في حبّ أيّ شيء يملكه سواء سعلة، أو عملة، أو سهم.
  • يعتبر تحركات السوق رئيساً له، بغض النظر عن رأيه في هذه التحرّكات.
  • يزيد من تركيزه، ويتاجر بعقود أقل بعد أن يحقق ربحاً معيناً، وذلك تجنّباً للتعرّض لخسائر متتالية.
  • يحبّ كلّ ما يفعله سواء عاد عليه بالربح أو الخسارة.
  • يتجنب التسرع في الحكم على أعماله، ممّا يزيد من راحته النفسية.
  • يصعد سلم النجاح درجة درجة، فيأخذ الوقت صديقاً له، ولا يتمنى النجاح السريع.
  • يتمتع بالأخلاق والقيم العالية، وأهمّها الصدق، فلا يغش المستهلكين ليحقّق أهدافه الماديّة.