خطوات الدراسة الصحيحة

كتابة - آخر تحديث: الخميس ٢٤ يوليو ٢٠١٩
خطوات الدراسة الصحيحة

إعطاء الوقت الكافي للدراسة

أظهرت دراسة استقصائية أجريت حديثاً بأنّ الطلاب لا يدرسون لوقتٍ كافٍ، حيث إنّ الدراسة هي وظيفة بدوامٍ كامل، أي أنّه يجب إنفاق حوال 40 ساعة على الدراسة أسبوعياً، ففي حال كان الطالب يمضي 15 ساعة في الصف، يجب أن يمضي 25 ساعة أخرى في الدراسة في المنزل أو المكتبة، مع تقسيم هذه الساعات على الأسبوع، ممّا يعني أنّ على الطالب الدراسة لمدّة 5 ساعات يومياً،[١] وتجدر الإشارة إلى أنّه يجب عدم الدراسة لأكثر من ساعةٍ واحدةٍ دون أخذ قسطٍ من الراحة، وذلك لاستغلال الوقت في الدراسة بشكلٍ أكثر كفاءة، وينصح المختصون بأخذ استراحةٍ لمدّة 10 دقائق كلّ ساعة.[٢]


إيجاد بيئة دراسية فعالة

هناك العديد من العوامل التي تؤثر على مكان الدراسة، وتجعله بيئةً مناسبةً بل ومساعدة على الدراسة الصحيحة، ومنها الموقع، فيجب اختيار موقعٍ يساعد على التركيز كالمكتبة، أو غرفة النوم، أو غرف الدراسة، بالإضافة إلى الجو العام، فيجب توافر الهدوء، والابتعاد عن الضوضاء، كما يمكن الدراسة ضمن مجموعة، فقد تكون هذه الطريقة وسيلةً فعالةً للدراسة، فمعرفة الجماعة تفوق معرفة الفرد بكثير، كما أنّ هذا النوع من الدراسة يعمل على خلق جوٍ من التحدي بين الطلاب، مع مراعاة أن لا تتجاوز المجموعة أربعة أشخاص.[٣]


استخدام الأساليب الأمثل للدراسة

هناك العديد من طرق الدراسة التي يتبعها الطلاب، وقد وجد الباحثون أنّ بعض هذه الطرق هي طرق سيئة، وتُعدّ مضيعةً للوقت، ومن أفضل الطرق للدراسة هي أخذ نظرةٍ عامةٍ حول العناوين التي سيتمّ دراستها، لتكوين فكرةٍ كاملةٍ عن المحتوى، ثمّ البدء بالدراسة من خلال قراءة المعلومة وتصورها، أي خلق صورةٍ ملموسةٍ في الذهن تشير إلى هذه المعلومة، أو قراءتها بصوتٍ عالٍ من أجل سماعها، وبذلك يتمّ استخدام الحواس في الدراسة، ممّا يُعزز من مستواها، كما يمكن عمل روابط منطقية بين المعلومات المختلفة، خاصةً في حفظ التواريخ، مع أهمية استرجاع ومراجعة ما تمّ دراسته للتأكد من القدرة على تذكره.[٢]


المراجع

  1. "How to Study: A Brief Guide", www.cse.buffalo.edu, Retrieved 30-1-2018. Edited.
  2. ^ أ ب STEPHEN (12-2-2013), "10 Steps to Improving Your Study Skills"، www.academictips.org, Retrieved 30-1-2018. Edited.
  3. "Learning Better at Laurier Brantford", www.lblearningservices.wordpress.com,23-2-2015، Retrieved 30-1-2018. Edited.