أفضل طريقة للاستغفار

كتابة - آخر تحديث: الأحد ٢١ يوليو ٢٠١٩
أفضل طريقة للاستغفار

أفضل طريقةٍ للاستغفار

يُعدّ الاستغفار من أفضل الطاعات وأجلّ القُربات، وكيفما استغفر المسلم ربّه كان على خيرٍ، فيُمكنه أن يقول: "أستغفر الله" أو: "ربّ اغفر لي" ونحو ذلك، إلّا أنّ أفضل طرق الاستغفار وصيغه هو ما ورد في السنّة النبويّة الصحيحة عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-، وما ثبت فيها أنّه كان يردّد ويُوصي أمّته بترديد سيد الاستغفار، وليس للاستغفار قدرٌ محدّدٌ، ولا عددٌ مُعيّنٌ من المرّات، بل كُلّما أكثر العبد من الاستغفار كان ذلك زيادةً في الخير له.[١][٢]


أفضل وقتٍ للاستغفار

يُشرع للمسلم الاستغفار والتوبة في كُلّ وقتٍ من الأوقات، إلّا أنّ هناك بعض الأوقات التي تكون أرجى من غيرها في الإجابة، وفيما يأتي بيانها:[٣]

  • بعد فعل ذنبٍ أو معصيةٍ، فهذا وقتٌ من آكد أوقات الاستغفار، بل إنّ الاستغفار فيه يكون واجباً، حيث يعترف العبد بذنبه ويطلب من الله -سبحانه- أن يمحو عنه الوزر.
  • بعد أداء الطاعات، وقد عبّر ابن القيم -رحمه الله- عن سبب ذلك بقوله: إنّ ذلك لشهود العباد على تقصيرهم في أداء الطاعة، وترك القيام بها على الوجه الذي يليق بالله جلّ جلاله.
  • وقت السَّحر، وعند الخسوف والكسوف، وأثناء التقلّب في الفراش ليلاً، وعند القيام للتهجّد.
  • في الأذكار والأوراد اليوميّة الراتبة؛ كالاستغفار بعد الصلاة.


فوائد الاستغفار

للاستغفار فوائد عديدةٌ، يُذكر منها:[٤]

  • يجلب الغيث للمستغفرين، ويجعل لهم جناتٍ وأنهاراً.
  • يجلب محبّة الله -تعالى- للعبد.
  • يُسهّل القيام بالطاعات، ويفتح أبواب الرزق.
  • يُظلُّ المسلم في ظلّ العرش يوم القيامة.
  • يُصغّر الدنيا ويُحقّرها في قلب المسلم.
  • يُبعد شياطين الإنس والجنّ عن المسلم.
  • يُعين على تحصيل حلاوة الإيمان ولذّة الطاعة.
  • يُزيل الوحشة التي قد تتملّك العبد بينه وبين ربّه جلّ وعلا.
  • يكون سبباً في جلب الرزق من مالٍ وأولادٍ.
  • يُذهب الهمّ والغمّ من قلب المسلم.
  • يُحقّق طهارة الفرد والمجتمع من الأفعال السيئة.


المراجع

  1. "ما هي كيفية الاستغفار الصحيحة؟"، www.ar.islamway.net، 2006-12-1، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-21. بتصرّف.
  2. "كيفية الاستغفار وأوقات الإجابة"، www.islamweb.net، 2011-3-3، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-21. بتصرّف.
  3. عبد العزيز بن عبد الله الضبيعي (2019-2-19)، "الاستغفار: أهميته وفوائده وأوقاته وصيغه"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-21. بتصرّف.
  4. د. أحمد عرفة ، " الاستغفار فضائله وفوائده"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-21. بتصرّف.