وصفات لإدرار الحليب

كتابة - آخر تحديث: الأحد ٢٢ يوليو ٢٠١٩
وصفات لإدرار الحليب

مشكلة قلة الحليب

تُعاني النّساء المُرضعات أحياناً من مُشكلة قلَّة إدرارِ الحليب، مِمّا يُؤثّر ذلِك على صحّةِ الطفل ويُقلل من وزنه في الأشهُر الأولى من عُمره، فلا يكون أمامهُنَّ حلٌّ إلّا اللجوء لإعطاء الطفل الحليب الصناعيّ مع أنّهُ ليسَ بجودة وفائدة الحليب الطبيعيّ، ولكنْ لِحُسن الحظ هُنالِكَ وصفات وأكلات عديدة لإدرارِ الحليب.


أسباب قلَّة إدرار الحليب

  • عدم كفاية الأنسجة الغدية: إنَّ صدور بعض النساء لا تتطورُ بشكلٍ طبيعي - لأسبابٍ مُختلفة - ، بحيث إنّها لا تحتوي على قنواتٍ كافيةٍ لصُنع الحليب لتلبية احتياجات الطفل.
  • المشاكل الهرمونية أو الغدد الصماء: كَالإصابة بمُتلازمةِ تكيُّسِ المبيض، وانخفاض أو ارتفاع الغُدة الدرقية، ومرض السكري، وارتفاع ضغط الدم، أو المشاكل الهرمونية التي تَجعل عمليّةَ إدرار الحليب صعبة.
  • جراحةٌ سابقةٌ للثدي: من المُمكن إجراء جراحات الثدي لأسبابٍ طبية أو تجميليّة على حدٍ سواء، وهذهِ الجراحات من المُمكن أنْ تُؤدّي لِقلّة إدرار الحليب أو توقّفه بشكلٍ كُلي.
  • استخدام وسائل مَنع الحمل الهرمونيّة: العديد من الأُمهات اللواتي يُرضعن ويستخدمنَ حبوب منع الحمل لا يتغيّر إنتاج الحليب لديهنَّ، ولكنْ بالنسبة للبعض يُمكن أنْ يؤدّي استخدام هذهِ الوسائل إلى انخفاضٍ كبيرٍ في الحليب.


وصفات لإدرار الحليب

  • كوكيز الرّضاعة: يُعَد الشوفان مُفيداً لإدرار الحليب، ومن أفضل الوصفات لاستخدامه هيَ كوكيز الرّضاعة بحبوب الشوفان، والحليب، والقليل من بذور الكتان، والخميرة، وبالإمكان إضافةُ بعض الزّبيب، أو رقائق الشوكولاتة حسب رغبةِ الشّخص.
  • سموثي الرضاعة (عصير): يتكوّن هذا العصير من الفواكه المُجمّدة المفضلة لدى المرأة، بالإضافة إلى حليب اللوز والشوفان، والخميرة، ويُعتبر هذا العصير وجبةً خفيفةً وبسيطةً لإدرار الحليب.
  • كعك رقائقِ الشوكولاتة والموز للرّضاعة: وهيَ عبارةٌ عن كعكٍ خفيفٍ ولذيذٍ ومُناسبٍ للنّساء اللواتي لا يُفضلنَ تناول الخُبز.
  • شاي حليب الأم: وهوَ ببساطة عبارةٌ عن مزيجٍ مُهدئ من الشاي بالحليب للأم المُرضعة، وبالإمكان إضافة بذور الشمر والشوك المبارك إليه حسب رغبة المرأة.
  • الحلاوة بالسمن: تُعتبر الحلاوة المقليّة بالسمن أو الزّبدة من أفضل الوصفات التّي يتم تداولها مُنذُ زمنٍ طويل لإدرار الحليب وزيادة إنتاجه لدى المرأة المُرضعة.
  • الشوفان بالحليب والعسل: من المعروف أنَّ هذهِ المُكونات هيَ الأفضل لإدرار الحليب وزيادة الطاقة في الجسد، لذلِكَ تُنصحُ النساء المُرضعات بتناولها معاً أو تناول كُل مُكونٍ على حِدة، ويتم صُنعها عن طريق خلط جميع المُكونات وتناولها دون خبز.
  • الماء: بكُل بساطة بإمكان المرأة شُرب الماء فقط لإدرار الحليب وزيادة إنتاجهِ؛ فهوَ الحياة لكُل شيء.