موضوع عن حوادث السيارات

كتابة - آخر تحديث: الأحد ٢١ يوليو ٢٠١٩
موضوع عن حوادث السيارات

حوادث السيارات

باتت حوادث السيارات اليوم مشكلة مؤرّقة تستنزف طاقات المجتمع المادية والبشرية على حد سواء، فوفقاً لمنظمة الصحة العالمية تقف هذه الحوادث وراء مقتل أكثر من مليون إنسان سنوياً، بالإضافة إلى التسبّب بإصابات توصف بالخطيرة لخمسة ملايين شخص، الأمر الذي يوجب إيجاد حلول عملية تحد من هذه الظاهرة وتخفف من تبعاتها الوخيمة.[١]


أسباب حوادث السيارات

تبين النقاط الآتية أهم الأسباب التي تقف وراء مشكلة حوادث السير:[٢]

* السرعة الزائدة:  يميل كثير من السائقين إلى تجاوز السرعة القانونية في محاولة غريزية لإظهار التفوق والجدارة، وتعدّ هذه الظاهرة من أبرز الأسباب شيوعاً لحوادث الطرق خاصةً المميتة منها، فضلاً عن ازدياد فرص التصادم، والتعرّض لإصابات خطيرة.  
  • قلة التركيز: بات التحدّث على الهاتف المحمول اليوم من أكثر الأشياء التي تشتّت ذهن السائق أثناء القيادة، الأمر الذي يعيق الاستجابة السريعة عند حدوث أي طارئ.
  • القيادة تحت تأثير الكحول: إنّ الأعراض الجسدية المصاحبة لشرب الكحول تجعل من شاربها شخصاً غير مؤهل للقيادة على الطرق؛ كالدوخة، وفقدان التركيز، وبطء الاستجابة، لذلك ينبغي تجنّب تناول الكحول.
  • تجاوز الإشارة الحمراء: يظنّ بعض السائقين أن تجاوز الإشارة الحمراء سيوفر عليهم الكثير من الوقت، إلا أن العديد من الدراسات قد برهنت على خطأ هذا الاعتقاد؛ وعلى النقيض فإنّ السائقين يقلّلون من هدر الوقت وإحداث الفوضى على الطرقات إذا ما التزموا بالإشارة الضوئية، والأهم أنّهم يبقون أنفسهم والآخرين آمنين من خطر التصادم.


حلول للحد من حوادث السيارات

هنالك العديد من الإجراءات التي يمكن اتباعها للحد من مشكلة حوادث السير وخفض الأضرار الناجمة عنها، ومنها ما يأتي: [٣]

  • التوعية والتثقيف: ينبغي وضع خطط وبرامج توعوية موجهة للجميع بشكل عام وللأطفال بشكل خاص، لإثراء معرفتهم بقواعد السير؛ بتعرّفهم على دلالات إشارات المرور وغيرها الكثير من السلوكيات المسؤولة، ولا يمكن إهمال دور التربية والقدوة الحسنة في تحقيق وعي مروري منغرس في نفس الإنسان منذ نعومة أظفاره.
  • نصّ قوانين وتشريعات جديدة: يمكن تشريع قوانين ملزمة تنظم حركة السير وأمور الترخيص ، وأخرى رادعة للمخالفين ومن يتسبب بالحوادث بشكل متكرر.
  • تأهيل السائقين وتدريبهم: وذلك بإشراكهم ببرامج تأهيلية خاصة تعرفهم بكافة الحيثيات المتعلقة بالمرور والسلامة على الطرق.
  • تحسين وضع الطرق: يمكن خفض عدد حوادث السيارات بإدخال بعض التحسينات على الطرق؛ كتزويدها بالإشارات المرورية والإنارة اللازمتين، وتخطيطها بشكل مدروس، بالإضافة إلى توسيع نطاق الرؤية بإزالة العوائق التي تحول دونها.


المراجع

  1. سعيد كتاني (2015)، "حوادث السير – أسبابها وعالجها من منظور األخالق اإلسالمية"، صفحة 39، www.mot.gov.ps، اطّلع عليه بتاريخ 2018-11-18. بتصرّف.
  2. "Causes of Road Accidents", www.jhtransport.gov.in, Retrieved 2018-11-18. Edited.
  3. ناجح عصيدة (2010)، "حوادث السيارات في التشريع الجنائي الإسلامي "، صفحات 81-83، www.repository.najah.edu، اطّلع عليه بتاريخ 2018-11-18. بتصرّف.