ما هي مدرات البول

كتابة - آخر تحديث: الثلاثاء ٢١ يوليو ٢٠١٩
ما هي مدرات البول

إدرار البول

تعمل الكلى على تنظيم السوائل في الجسم، ولها القدرة بالتحكم بكمية السوائل المتبقية والمطروحة من الجسم، وتنظيم كميات الصوديوم والكلور الموجودة في الجسم، فيجب أن تحافظ الكلى على التوازن بين كميات السوائل، والصوديوم، والكلور، فيتم التخلص من السوائل وادرار البول من خلال طرح الصوديوم والكلور، والعكس صحيح حيث إذا تم الاحتفاظ بالصوديوم والكلور في الجسم سوف يتم أيضاً ابقاء السوائل في الجسم.[١]


مدرات البول وأنواعها

مدرات البول ( بالإنجليزية: Diuretics) تسمى أيضاً بأقراص الماء، حيث يساعد هذا النوع من الأدوية على التخلص من كميات السوائل والأملاح الزائدة في الجسم وذلك عن طريق زيادة طرحها في البول،[٢]وهناك عدة أنواع لمدرات البول، ومنها: مُدِرُّات البَولِ الثَّيازيدِيّة، ومُدِرُّات البَولِ العُرْوِيّة، ومُدِرُّات البَولِ المُوَفِّرة للبُوتاسيوم، وفيما يأتي تفصيل لكل منهم.[١]


مدرات البول الثيازيدية

تعمل مُدِرُّات البَولِ الثَّيازيدِيّة (بالإنجليزية: Thiazide diuretics) على تقليل قُدرة الكلى في إعادة إمتصاص الماء والأملاح من البول، بينما تقوم أيضاً بزيادة إنتاج وإخراج البول ( إدرار البول)، وتستخدم هذه الأدوية في علاج ارتفاع ضغط الدم، وفشل القلب الإحتقاني (بالإنجليزية: Congestive heart failure) أو في حال حدوث تجمع للسوائل في الجسم أو ما يُسمى بالوذمة ( بالإنجليزية: Edema)؛ التي قد تنتج عن بعض الحالات، مثل: قصور عضلة القلب، وتشمع الكبد، واستخدام الكورتيزون، والفشل الكلوي المزمن، ومن الأمثلة على هذه الأدوية:[٣]

  • هيدروكلوروثيازايد (بالإنجليزية: Hydrochlorothiazide).
  • كلورثاليدون (بالإنجليزية: Chlorthalidone).
  • مِيثِيكْلوثَيازيد (بالإنجليزية: Methyclothiazide).


مدرات البول العروية

تعمل مُدِرُّات البَولِ العُرْوِيّة (بالإنجليزية: Loop diuretics) على زيادة تدفق البول؛ ويتم ذلك عن طريق تثبيط الناقل المشترك لصوديوم والكلور والبوتاسيوم (بالإنجليزية:Na+/K+/2Cl) co-transporter)) الموجود في عقدة هنلي (بالإنجليزية: Loop of Henle) الصاعدة السميكة في الكلية، ممّا يقلل من إمتصاص الصوديوم والكلور والبوتاسيوم، فيؤدي إلى إنخفاض مستوياتهم، ويزيد من طرح الماء إلى خارج الجسم عبر البول، كما تقلل أيضاً هذه الأدوية من إعادة إمتصاص الكالسيوم والمغنيسيوم ممّا يزيد من طرحهما خارج الجسم، تستخدم هذه الأدوية في علاج ارتفاع ضغط الدم، وفي حالات احتباس السوائل في الجسم الناتجة عن قصور القلب، وأمراض الكبد، وأمراض الكلى، ومن الأمثلة على هذه الأدوية:[٤]

  • توراسيميد (بالإنجليزية: Torsemide).
  • فوروسيميد (بالإنجليزية: Furosemide).
  • بوميتانيد (بالإنجليزية: Bumetanide).


مدرات البول الموفرة للبوتاسيوم

تقوم مُدِرّات البول بزيادة فقدان البوتاسيوم عن طريق البول ممّا يتسبب بحدوث إضطراب في نبضات القلب (بالإنجليزية: Arrhythmia)، بينما تقوم مُدِرُّات البَولِ المُوَفِّرة للبُوتاسيوم (بالإنجليزية: Potassium-sparing diuretics) بالحفاظ على مستويات البوتاسيوم في الجسم، حيث يكون مفعول هذه الأدوية أقل من غيرها من المُدِرّات في خفض ضغط الدم؛ لذلك يتم استخدامها مع علاجات أُخرى لخفض ضغط الدم، ومن الأمثلة على هذه الأدوية ما يأتي:[٥]

  • السبيرونولاكتون (بالإنجليزية: Spironolactone).
  • أميلورايد (بالإنجليزية: Amiloride).
  • تريامتيرين (بالإنجليزية: Triamterene).


الآثار الجانبية لمدرات البول

يُعد استخدام الأدوية المُدِرّة للبول آمناً بشكل عام، إلا أنه من الممكن أن يتسبب بحدوث بعض الأثار الجانبية الغير مرغوبة، مثل:[٦]

  • زيادة مستويات البوتاسيوم في الدم (بالإنجليزية: Hyperkalemia)؛ نتيجة استخدام مُدِرّات البول المُوفّرة للبوتاسيوم.
  • انخفاض مستويات البوتاسيوم في الدم (بالإنجليزية: Hypokalemia)، الذي ينتج عن استخدام مُدِرُّات البَولِ الثَّيازيدِيّة.
  • حدوث تشنجات عضلية.
  • الإصابة بداء النقرس (بالإنجليزية: Gout).
  • وجع الرأس وصُداع.
  • الإصابة بالجفاف.
  • انخفاض الصوديوم في الدم (بالإنجليزية: Hyponatremia)
  • شعور بالدوار.
  • الضعف الجنسي (بالإنجليزية: Impotence)


التداخلات الدوائية مع مدرات البول

في حال استخدام مُدِرّات البول يجب إخبار الطبيب بالأدوية المستخدمة حالياً من قبل المريض؛ لتجنب التعارضات بين الأدوية، ومن هذه الأدوية:[٥]

  • الأدوية المستخدمة في علاج ارتفاع ضغط الدم.
  • الأدوية المضادة للإكتئاب، مثل: فلوكسيتين (بالإنجليزية: Fluoxetine)، فنلافاكسين (بالإنجليزية: Venlafaxine).
  • الليثيوم (بالإنجليزية: Lithium).
  • الديجوكسين (بالإنجليزية: Digoxin).
  • السيكلوسبورين (بالإنجليزية: Cyclosporine).


كما يجب إخبار الطبيب أيضاً بالمشاكل الصحية التي يعاني منها المريض والتي قد تتعارض مع استخدام مُدِرّات البول، ومن هذه المشاكل الصحية ما يأتي:[٥]

  • داء السكري (بالإنجليزية: Diabetes).
  • داء النقرس.
  • مشاكل في الدورة الشهرية.
  • مشاكل الكلى.
  • التهاب البنكرياس.
  • مرض الذئبة الجلدي (بالإنجليزية: Lupus).
  • الجفاف المتكرر.


مدرات البول الطبيعية

قد لا تكون مُدِرّات البول الطبيعية ذات فعالية كبيرة في خفض ضغط الدم أو علاج المشاكل الصحية الأخرى التي تعالجها مُدِرّات البول، لذلك قد يتم صرف بعض الأدوية التي تساعد على ذلك، وفي ما يأتي ذكر بعض من الأطعمة والأشربة التي تعمل كمُدِرّ بول طبيعي:[٧]

  • الهندباء: تعد نبتة الهندباء (بالإنجليزية: Dandelion) من النباتات المُدِرّة للبول، وهي زهرة برية توجد في أجزاء كثيرة من نصف الكرة الأرضية الشمالي.
  • الزنجبيل: (بالإنجليزية: Ginger) يستخدم في المشروبات أو الشاي، ويتصف بقدرته على التخلص من سموم الجسم عن طريق إدرار البول.
  • الكافيين: يوجد الكافيين في الشاي، والقهوة، ومشروبات الطاقة، والمشروبات الغازية، وللكافيين قدرة بسيطة على إدرار البول لفترات قصيرة، ويحتوي الشاي على مادة ثيوفيلين التي تزيد من قدرة الكافيين على إدرار البول.
  • الكحول: تُعد الكحول من مُدِرّات البول البول المعروفة، حيث يزيد من كميات البول المطروحة خارج الجسم، قد يتسبب شرب الكحول بمشاكل صحية كثيرة؛ لذلك يجب الإعتدال في شرب الكحول.
  • الكركديه: (بالإنجليزية: Hibiscus) هو عبارة عن نبتة طبيعية تعمل كمُدِر بول طبيعي، وتمنع تخلص الجسم من البوتاسيوم.
  • حَبَّةُ البَرَكَة: (بالإنجليزية: Nigella sativa) أو تسمى بالحبة السوداء، وتُعتبر مُدِرّ بول فعّال؛ حيث تقوم بزيادة كميات البول المطروحة خارج الجسم، ويقلل من مستويات الصوديوم والبوتاسيوم، ولديها قدرة على تخفيض ضغط الدم، ويمكن للجرعات العالية من حبة البركة أن تتسبب بأضرار للكبد.
  • البقدونس: (بالإنجليزية: Parsley) يُعد البقدونس من النباتات المستخدمة منذ زمن طويل في إدرار البول، حيث يزيد من حجم البول الخارج من الكلى.


المراجع

  1. ^ أ ب Annette (Gbemudu) Ogbru, "DIURETICS"، www.rxlist.com, Retrieved 15-5-2019. Edited.
  2. "Diuretics (Water Pills) for High Blood Pressure", www.webmd.com, Retrieved 9-5-2019. Edited.
  3. Eni Williams, PharmD, PhD , "Thiazide Diuretics"، www.medicinenet.com, Retrieved 15-5-2019. Edited.
  4. "Loop diuretics", www.drugs.com, Retrieved 9-5-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت Mary Ellen Ellis, "What to Know About Diuretics"، www.healthline.com, Retrieved 15-5-2019. Edited.
  6. "Diuretics", www.mayoclinic.org, Retrieved 9-5-2019. Edited.
  7. Megan Ware RDN LD, "Seven natural diuretics to eat and drink"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 15-5-2019. Edited.
0 مشاهدة