لماذا سمي كوكب زحل بهذا الإسم

كتابة - آخر تحديث: الثلاثاء ٠١ يناير ٢٠١٩
لماذا سمي كوكب زحل بهذا الإسم

سبب تسمية كوكب زحل

اشتُقّ اسم زحل من جذر الكلمة "زَحَلَ" التي تعني تنحّى وتباعد، ويُقال أنّ تسمية زُحل تعود إلى سبب بعده عن السماء، أمّا الاسم اللاتيني فهو مشتقّ من كلمة "ساتورن" (بالإنجليزية: Saturn) التي تدلّ على إله الزراعة والحصاد في الأساطير الرّومانية، حيث يزعم قدماء الرّومان أنَّّه خدم الناس بتعليمهم كيفية زراعة الأرض، كما أنّه كان إله الوقت الروماني، حيث سمّي يوم السبت نسبةً إلى يوم زحل (Saturn's Day).[١][٢]


أقمار كوكب زحل

يوجد في زحل أكثر من اثنين وستين قمراً، ويعدّ قمر تيتان (Titan) أكبر قمر من بينهم، حيث إنّه أكبر من كوكب عطارد بقليل، وهو ثاني أكبر قمر في المجموعة الشمسية بعد قمر المشتري غانيميد (بالإنجليزية: Ganymede)، كما أنّ تيتان محجوب تحت غلاف جوي سميك جداً وغني بالنيتروجين، ويحتوي على العديد من المواد الهيدروكربونية والمواد الكيميائية.[٣]


حلقات كوكب زحل

يعتقد العلماء أنّ حلقات كوكب زحل تشكّلت من مليارات قطع الجليد الصغيرة والكبيرة، وأجزاء من المذنّبات أو الكويكبات أو الأقمار التي تحطّمت قبل أن تصل إلى الكوكب بفعل جاذبية زحل، ومن الجدير بالذكر أنّ كلّ حلقة تدور حول الكوكب بسرعة تختلف عن الأخرى، كما أنّها تبعد 282000كم عن الكوكب.[٤]


معلومات أخرى عن كوكب زحل

يعدّ كوكب زحل ثاني أكبر كوكب في النظام الشمسي من حيث الكتلة والحجم، والسادس من حيث قرب المسافة من الشمس، كما أنّه الجسم الأكثر سطوعاً في النظام الشمسي، حيث يمكن رؤيته ليلاً من خلال العين المجرّدة، وقد تمّ الوصول إلى ذلك الكوكب باستخدام المركبات الفضائية لأول مرة في عام 1979م، ومن الجدير بالذكر أنّ مسبار هيغنز كان أول مركبة فضائية تهبط على قمر آخر غير قمر الأرض.[٥]


المراجع

  1. "How did Saturn get its name?", coolcosmos.ipac.caltech.edu, Retrieved 18-7-2018. Edited.
  2. "كوكب زحل Saturn"، www.astronomyland.com، اطّلع عليه بتاريخ 22-7-2018. بتصرّف.
  3. Charles Choi (8-11-2017), "Planet Saturn: Facts About Saturn's Rings, Moons & Size"، www.space.com, Retrieved 18-7-2018. Edited.
  4. "Saturn", solarsystem.nasa.gov, Retrieved 18-7-2018. Edited.
  5. Bonnie Buratti ,William Hubbard ,Mark Marley, "Saturn"، www.britannica.com, Retrieved 18-7-2018. Edited.