كيف نقيس ضغط الدم

كتابة - آخر تحديث: السبت ٢١ يوليو ٢٠١٩
كيف نقيس ضغط الدم

ضغط الدم

يعتمد ضغط الدم على كمية الدم التي يضخها القلب إلى الجسم وعلى مقدار مقاومة الأوعية الدموية لتدفق الدم فيها، لذلك كلما زادت كمية الدم التي يضخها القلب تزداد قراءات الضغط، ويزداد ضغط الدم أيضاً بتقلص وتضيُّق الشرايين. وبشكل عام تتطور الإصابة بارتفاع ضغط الدم على مدى سنوات عديدة، وعلى الرّغم من أنّه من الممكن أن يعاني الشخص من ارتفاع ضغط الدم لسنوات عديدة دون أن يشعر بأي أعراض، إلّا أنّه يمكن الكشف عن ارتفاع ضغط الدم بسهولة عن طريق مراقبة ضغط الدم، ومن الجدير بالذكر أنّ ارتفاع ضغط الدم سواء كان الضغط الانقباضي أو الضغط الانبساطي يؤدي إلى تلف في الأوعية الدموية والأعضاء الحيوية بمرور الوقت، وعلاوة على ذلك، فإنّ ارتفاع ضغط الدم هو بلا شك أحد الأسباب الرئيسية للأزمات القلبية، والسكتة الدماغية، والفشل الكلوي، وغيرها من الأمراض المزمنة.[١][٢]


كيفية قياس ضغط الدم

يُعتبر قياس الضغط من أبسط الإجراءت التي يمكن للمريض القيام بها، إذ لا يوجد استعدادات خاصة يجب عليه القيام بها سوى استخدام المرحاض قبل قياس الضغط لتفريغ المثانة، وتجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين وكذلك عدم التدخين قبل ساعة من إجراء الفحص، ومن الجيد أيضاً كتابة قائمة بالأدوية التي يأخذها المريض سواء كانت أدوية بوصفة طبية من الطبيب أو أدوية بدون وصفة طبية مثل: أدوية نزلات البرد، ومضادات الالتهاب اللاستيرويدية (بالانجليزية: Non Steroidal Anti-Inflammatory Drugs)؛ لأنّ بعض هذه الأدوية من الممكن أن تؤثر في ضغط الدم لدى المريض.[٣]


عن طريق الجهاز اليدوي

عند البدء بقياس الضغط باستخدام جهاز الضغط اليدوي (بالانجليزية: Sphygmomanometer) يُفضل الجلوس على كرسي ومد اليد على سطح مستوٍ؛ بحيث تكون على مستوى القلب مع إبقاء القدمين بشكل مسطح على الأرض، ثم يتم وضع كفة الجهاز اليدوي على الذراع مباشرة على بعد 2 سم تقريباً، من منحى الكوع ثم وضع السماعة داخل الكفة، ثم البدء بالضغط على المضخة حتى يرتفع المقياس إلى 30 نقطة فوق الضغط الانقباضي (بالانجليزية: Systolic Pressure) الاعتيادي، وبعدها يتم التوقف عن الضغط وإدارة مفتاح المضخة باتجاه عكس عقارب الساعة، بحيث يقل مقياس الضغط بمقدار 2 مم في الثانية، بعد ذلك يتم الانتظار حتى سماع نبضات القلب لأول مرة، وتكون هذه القيمة هي ضغط الدم الانقباضي الذي يمثل قيمة البسط في مقدار الضغط، وفي اللحظة التي يختفي فيها صوت نبضات القلب عندها تكون قيمة ضغط الدم الانبساطي (بالانجليزية: Diastolic Pressure) الذي يمثل قيمة المقام في مقدار ضغط الدم.[٣][٤]


عن طريق الجهاز الالكتروني

يمكن قياس ضغط الدم باستخدام جهاز قياس ضغط الدم الالكتروني عن طريق اتباع اجراءات ما قبل قياس الضغط السابق ذكرها، ثم وضع الكفة على الذراع مباشرة على بعد 2 سم تقريباً من منحنى الكوع، والتأكد من إحكام اغلاق الكفة، بعد ذلك يتم الضغط على زر البدء الموجود على الجهاز، فتبدأ الكفة بالانتفاخ حتى تصل إلى حد معين ثم تبدأ بالانكماش، في هذه اللحظة يظهر على شاشة الجهاز ضغط الدم الانقباضي، وضغط الدم الانبساطي، ومعدل النبض.[٥]


أعراض ضغط الدم المرتفع

بشكل عام يُعد ارتفاع ضغط الدم من الأمراض الصامتة التي من النادر أن يظهر على المصاب بها أعراض أو علامات تحذيرية، وقد يستغرق الأمر شهوراً أو سنوات من الإصابة بضغط الدم المرتفع حتى تصبح الأعراض واضحة، وتجدر بنا الإشارة إلى أنّ مثل هذه الأعراض تتطلب عناية طبية فورية لأنّ تطور بعض هذه الأعراض قد يكون مميتاً، وفي حالات كثيرة قد تتشابه أعراض ارتفاع ضغط الدم مع أعراض حالات أخرى، وفيما يلي ذكر لأهم أعراض ارتفاع ضغط الدم:[٦][٧]

  • الصداع
  • ضيق في التنفس.
  • نزيف من الأنف.
  • الشعور بالدوخة.
  • ألم في الصدر.
  • تغيرات في الرؤية.
  • وجود دم في البول.
  • عدم انتظام في دقات القلب.


عوامل الخطر للإصابة بارتفاع ضغط الدم

هناك العديد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم وفيما يلي بيان لبعض منها:[٨][٩]

  • العمر: مع التقدم في السن يزيد خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، خصوصاً لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 سنة، وذلك لأنّه مع التقدم في العمر تصبح جدران الشرايين أكثر صلابة وأكثر ضيقاً مما قد يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم فيها.
  • العرق: بعض الجماعات العرقية أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • الوزن: تُعتبر الزيادة في الوزن والسمنة من أهم العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • الجنس: يُعتبر الرجال أكثر قابلية للإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم بعمر أصغر من النساء، ولكن هذه النسبة تختلف عند المسنين، إذ تُعتبر النساء المسنات أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم مقارنة بالرجال المسنين.
  • الكحول والتدخين: من الممكن أن يؤدي التدخين وشرب كميات كبيرة من الكحول إلى الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • الحالة الصحية: من الممكن أن تسبب بعض الأمراض مثل: أمراض القلب، والسكري، وأمراض الكلى المزمنة، وارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم إلى الإصابة بارتفاع ضغط الدم، وخصوصاً لدى الأشخاص المسنين.
  • النظام الغذائي: قد يؤدي تناول الأطعمة الغنية بالملح والأطعمة الجاهزة والأطعمة الدهنية إلى الإصابة بارتفاع ضغط الدم، كما أنّ انخفاض مستوى البوتاسيوم في النظام الغذائي للفرد يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.


علاج ضغط الدم المرتفع

يُعتبر علاج ضغط الدم أمراً مهماً لأنّه يساعد في الحد من المضاعفات التي قد تنتج عن الإصابة بارتفاع ضغط الدم مثل: تصلب الشرايين، ومرض الشريان التاجي، والنوبات القلبية، وفشل القلب، والسكتات الدماغية، والفشل الكلوي، وأمراض الشرايين الطرفية، ويبدأ علاج ضغط الدم عادة ببعض الأمور التي يمكن أن تتحكم في الضغط مثل: الإقلاع عن التدخين، والامتناع عن شرب الكحول، وممارسة التمارين الرياضية المناسبة، ووضع برنامج غذائي مناسب يحتوي على كمية قليلة من الصوديوم، كما أنّ الحفاظ على الوزن ضمن الحد المثالي له دور في الحفاظ على ضغط الدم ضمن الحدود الطبيعية.[١٠][١١]


وفي بعض الحالات قد تكون هذه التغيرات في نمط الحياة كافية وقادرة على التحكم في الضغط، ويكون المريض في هذه الحالة غير محتاج للعلاجات الدوائية، ولكن في بعض الاحيان قد يلجأ الطبيب إلى العلاجات الدوائية للمساعدة على التحكم بضغط الدم المرتفع ومن الأمثلة على هذه الأدوية: مدرات البول (بالانجليزية: Diuretics) ويطلق عليها أيضاً اسم حبوب الماء وهي تساعد الكلى على طرد الماء والأملاح من الجسم وبالتالي التقليل من حجم الدم، وحاصرات قنوات الكالسيوم (بالانجليزية: Calcium channel blockers) التي تؤدي إلى تمدد وارتخاء الأوعية الدموية بطريقة مباشرة، وأيضاً من الأدوية المستخدمة في علاج ارتفاع الضغط أدوية حاصرات ألفا (بالانجليزية:Alpha blockers).[١٠][١١]


المراجع

  1. "High blood pressure (hypertension)", www.mayoclinic.org, Retrieved 11-3-2019.
  2. "What is hypertension?", www.health24.com, Retrieved 11-3-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Blood pressure test", www.mayoclinic.org, Retrieved 11-3-2019. Edited.
  4. "Video: How to measure blood pressure using a manual monitor", www.mayoclinic.org, Retrieved 19-4-2019. Edited.
  5. "Video: How to measure blood pressure using an automatic monitor", www.mayoclinic.org, Retrieved 19-4-2019. Edited.
  6. "Everything You Need to Know About High Blood Pressure (Hypertension)", www.healthline.com, Retrieved 11-3-2019. Edited.
  7. "Symptoms of High Blood Pressure", www.webmd.com, Retrieved 11-3-2019. Edited.
  8. "Everything you need to know about hypertension", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11-3-2019. Edited.
  9. "Know Your Risk Factors for High Blood Pressure", www.heart.org, Retrieved 11-3-2019. Edited.
  10. ^ أ ب "An Overview of Hypertension (High Blood Pressure)", www.verywellhealth.com, Retrieved 11-3-2019. Edited.
  11. ^ أ ب "Medications for High Blood Pressure", www.fda.gov, Retrieved 11-3-2019. Edited.