كيف نحافظ على الأشجار

كتابة - آخر تحديث: الخميس ٢٢ يوليو ٢٠١٩
كيف نحافظ على الأشجار

كيف نحافظ على الأشجار؟

التعشيب

تتمثل عملية التعشيب (بالإنجليزية: Weeding) بإزالة الأعشاب والحشائش الضارة حول المنطقة المزروعة بالأشجار، وتُعدّ هذه الخطوة مهمة إذ أنّها تُساعد على التخلص من الحشائش سريعة النمو والتي تستنزف غذاء الأشجار، بالإضافة إلى توفير مساحة جيدة للزراعة، وتجنب ضغط الحشائش على باقي الأشجار.[١]


ري الأشجار

يُعدّ ري الأشجار (بالإنجليزية: Watering) من أهم خطوات المحافظة على الأشجار، خاصةً المحافظة على الأشجار المزروعة حديثاً في الطقس الحار والجاف، كما أنّ سقايتها تحمي الأشجار من الإجهاد الذي تتعرض له وتجعلها أكثر صحة،[٢] وهناك عدةّ إرشادات يجب اتباعها عند سقاية الأشجار، وهي كالتالي:[٣]

  • استخدام ري المزروعات بطرق بطيئة وثابتة، للسماح للماء بالتغلغل في التربة والوصول إلى جذور الأشجار، وتجنب السقاية المباشرة باستخدام الرذاذ أو الرشاش.
  • وضع خرطوم الماء في المكان المناسب عند السقاية؛ حيث يُوضع فوق الجذور للأشجار الجديدة، وتحت الفروع أو على مسافة 1.2 متر من الجذوع للأشجار الكبيرة.
  • تخفيف الضغط عند استخدام خراطيم المياه حتى لا يتدفق الماء بشكل كبير وينهمر للخارج.
  • ترك المياه جارية لمدة نصف ساعة لسقاية الأشجار المزروعة حديثاً، ولمدة ساعة للأشجار الكبيرة.
  • استعمال المؤقتات التلقائية التي تُغلق الحنفيات الخارجية بشكل تلقائي.
  • استخدام دِلاء مثقوبة للسماح بتسريب المياه ببطء أو أكياس مثقوبة ووضعها بالقرب من جذع الشجرة وتثبيتها بالصخور لمنعها من السقوط، والأخذ بعين الاعتبار أنّ الأشجار الصغيرة تحتاج إلى ما يقارب 95 لتراً من الماء أسبوعياً.
  • إزالة الأكياس بعد الانتهاء من الري واستبدالها باستمرار حتى لا تتكاثر البكتيريا التي تتجمع فيها على الشجرة، وحتى لا تعشش فيها القوارض والحشرات وتُتلف الأشجار.
  • الابتعاد عن الري المباشر للمنطقة المُحيطة بالجذوع؛ وذلك لمنع التعفن.[٢]


التسميد

تُعدّ عملية التسميد (بالإنجليزية: Fertilization) ضرورية للحفاظ على الأشجار وزيادة مقاومتها للأمراض والحشرات، بالإضافة إلى تحفيز النمو بشكل أكثر نشاطاً، إلى جانب المغذيات الضرورية لأوراق الشجر وإرجاع نشاط الفروع التي توشك أن تموت، أمّا الأشجار المزروعة حديثاً لا ينبغي تسميدها، بالإضافة إلى أنّ الأشجار القديمة لا تحتاج للتسميد في كل عام.[٤]


حماية النباتات من أضرار الحيوانات

تُسبب الحيوانات عدداً من الأضرار على الأشجار، ويُمكن منع الضرر والسيطرة عليه باتباع ما يأتي:[٥]

  • طارد الحشرات: يُعدّ طارد الحشرات مُبيداً فطرياً غير ضار يُستخدم من أجل إبعاد الحشرات والأرانب وبعض الحيوانات عن إلحاق الضرر بالأشجار.
  • حراس الأشجار: تُعدّ حراس الأشجار شاشةً سلكيةً مربعة الشكل توضع بعيداً عن قاعدة الشجرة من أجل إبعاد الأرانب التي تتلف الأشجار وتخفيف أضرارها.
  • التلاعب بالموائل: تُزيل هذه الطريقة الزوائد العشبية المختبئة بين الأشجار وبالتالي تُقلل عدد الأرانب والفئران وغيرها من الحيوانات التي تُلحق الضرر بالأشجار.
  • السياج: تُعدّ من الطرق الشائعة التي تلف البساتين وتوفر أسوار للحماية خاصةً في المناطق التي تنتشر فيها الغزلان وتأتي بعدة أشكال وهي باهظة الثمن إلى حدٍ ما.
  • مبيدات القوارض والفخاخ: تُستخدم في المناطق التي تكثر فيها الأرانب والفئران.


المراجع

  1. "Weeds and Weeding", www.tree-map.nycgovparks.org, Retrieved 2021-5-24. Edited.
  2. ^ أ ب Suzanne DeJohn, "The Top 3 Rules for Tree Care"، www.gardeners.com, Retrieved 2021-5-24. Edited.
  3. "Planting and Caring for Trees", www.montgomerycountymd.gov, Retrieved 2021-5-24. Edited.
  4. "Fertilizing", www.mortonarb.org, Retrieved 2021-5-24. Edited.
  5. "Protecting Trees from Animal Damage", www.agr.gc.ca, Retrieved 2021-5-24. Edited.