كيف تقوي شخصيتك أمام زوجك

كتابة - آخر تحديث: الثلاثاء ٢١ يوليو ٢٠١٩
كيف تقوي شخصيتك أمام زوجك

تقوية الشخصية

هناك العديد من العوامل المؤثرة على شخصية المرأة مثل البيئة المحيطة بها، والتربية الأسريّة، والمؤهّل العلمي، وغيرها ولكن تبقى هناك فرص متوفّرة ودائمة لتقويم السلوكيات وتعديل ما اعوجّ من الصفات عند المراحل المتقدّمة من العمر، وهذا ما نسمّيه الأساسيات في بناء الشخصية والتمارين المساعدة على تقوية الشخصية المرأة وتعديل في أسلوب التربية لزيادة الثقة بالنفس، وزيادة معدل القوّة فيها، ومعظم هذه التدريبات والتمارين فعّالة ويمكن تناولها بطريقة سهلة ومبسطة، ولكن يجب على المرأة أن لا تتوقع المرأة ظهور النتيجة بين ليلة وضحاها على شخصيتها أمام زوجها، ويجب أن تكون صبورة لترتقي بنفسها وتصحّح من سلوكها وتقوّمه، وتزيد من قوّة رغبتها في تقوية شخصيتها مع زوجها والآخرين.


تمارين تقوية الشخصيّة للمرأة

التمارين الجسديّة

منها التمارين المساعدة على اللياقة، وتمارين تصحيح الحركات، وتمارين الحركة المساعدة على الرشاقة، والتمارين المعدّلة لنظرات العيون ولغة الجسد، وتمرينات وضعيات الوقوف والجلوس فهي تساعد على تقوية الشخصية المرأة أمام زوجها.


التمارين الوجدانيّة

كالمحافظة على الهدوء في لحظات الغضب وتجنّب الانفعال ومواجهة المواقف بشكل هادئ خاصّةً إذا كانت تتعلّق بزوجها أو معه، واكتساب روح المغامرة وتعلّم الشجاعة، وممارسة التمارين التي تساعد على الاسترخاء مثل تمارين اليوغا، وتقوية الحسّ الجمالي.


التمارين العقليّة

مثل تطوير الذاكرة وتقويتها وتنمية القدرة على التخيّل والتخطيط لمناقشة المشاكل وحلّها من خلال تطوير المعلومات والخبرات المكتسبة، ومحاولة فتح أبواب الحديث مع الزوج في مختلف أمور الحياة العلميّة والعمليّة لاختبار كمية المعلومات المخزّنة في عقلها.


التمارين اللغويّة

مثل قراءة عدد وافر من المواضيع والكتب بمختلف المجالات، وتطوير القدرة على الكتابة بأكثر من لغة وتطوير الحسّ الإدراكيّ.


التمارين المطوّرة للعلاقات الاجتماعية

لا بدّ للمرأة من إقامة العديد من العلاقات الجديدة والمتشعبة للمساعدة على الاستقلالية ومنح القوة والثقة في النفس والقدرة على مواجهة الحياة بشكل مستقل، وأيضاً هناك تمارين تساعد على التخلص من الأشخاص السلبيين وقطع العلاقة بهم بطريقة هادئة ومبسطة. 


أهمية العلاقة الزوجية لتقوية شخصية المرأة

على المرأة مراعاة أن جميع المشكلات بينها وبين زوجها يجب أن يكون لها خصوصية بحيث لا تخوض بها أمام الناس، فهذا يعزّز من قوّة المرأة وقدرتها على مناقشة المشاكل مع الزوج بكلّ تفهم واستيعاب، وعدم السماح لأيّ طرف آخر بالتدخّل في ذلك، فهذا يضعف العلاقة الزوجية.


على الرجل أن يكسب ثقة زوجته لتحافظ على منزله في غيابه وتربّي أولاده التربية الصالحة، فالمرأة تحتاج دعم الزوج واحترامه لها لتكون قويّة وقادرة على مواجهة أيّ مشكلة أو شخص يمكن أن يؤثر على عائلتها وبيتها بشكل سلبي، والاهتمام بالمظهر الخارجي شيء مهم لتعزيز وتقوية الشخصية المرأة أمام زوجها وتهذيب اللسان، والنطق بالكلمات جميلة واللطيفة أقرب طريق لنيل ثقة الزوج وحبّه.