كيف تتخلص من تعرق الوجه

كتابة - آخر تحديث: الخميس ٢٢ يوليو ٢٠١٩
كيف تتخلص من تعرق الوجه

تعرّق الوجه

يعاني بعض الأشخاص من تعرّق الوجه المفرط والزائد عن حدّه، الأمر الذي غالباً ما يتسبّب لهم بالإحراج وصعوبة متابعة عملهم ونشاطاتهم اليوميّة بثقة، بالإضافة إلى خجلهم الدائم من هذه المشكلة التي يعانون منها.


كيف تتخلّص من تعرّق الوجه

تغيير النظام الغذائي

تتسبّب بعض الأطعمة في زيادة إفراز العرق في منطقة الوجه وغيرها من المناطق، ومن الممكن تجنّب تناول هذه الأطعمة لتجنّب حدوث ذلك، وتتمثّل هذه الأطعمة في التوابل الحارّة، والمقالي، والحلويات، والثوم وغيرها من الأطعمة الغنيّة بالدهون، والتي من شأنها أن تزيد من معدّلات الطاقة في الجسم وبالتالي رفع معدّل التعرّق لديه.


استخدام بعض الوصفات الطبيعيّة

  • العسل وخلّ التفاح: يمزج نفس المقدار من خلّ التفاح والعسل، حيث يتمّ تناول المزيج على الريق لثلاثة أيام متتالية.
  • الألوفيرا: تغسل أوراق زهرة الألوفيرا جيّداً، ثمّ تفرم، وتدهن المادّة المخاطيّة اللزجة الخارجة منها على الوجه مع التركيز على المناطق التي يكثر إفراز العرق منها، ويفضّل عمل ذلك قبل الخروج من البيت بقليل حيث إنّ فعاليتها لا تستمرّ إلّا إلى أربع ساعات كحدّ أقصى.
  • عصير الطماطم: يشرب كوب من عصير الطماطم يومياً لمدّة أسبوع، ثمّ يشرب يوماً بعد يوم لأسبوع آخر، أو يمكن تناول ثمار الطماطم طازجةً بدلاً من عصرها.


استخدام المنتجات التجاريّة

تتوفّر في الأسواق عدد من المنتجات التي تحدّ من تعرّق الوجه، ومنها البودرة المانعة لتعرّق بالوجه، والتي يمكن استخدامها على الوجه مباشرةً بعد غسله وتجفيفه، كما يمكن وضع واقي الشمس وكريمات الأساس فوقها دون أي تأثير سلبي على فعاليتها في منع إفراز العرق.


معالجة المشكلة الصحيّة المسبّبة

عادةً ما يكون تعرّق الوجه المفرط ناتجاً عن أحد المشاكل الصحيّة التي تصيب الإنسان، مثل اضطرابات الغدد الدرقيّة، ومرض السكري، وفرط إفراز الغدّة النخاميّة، وانقطاع العادة الشهريّة لدى النساء، وقد يكون ذلك ناتجاً عن التأثيرات الجانبيّة لتناول بعض الأدوية كأدوية علاج السرطان، ويفضّل زيارة الطبيب الخاص وعمل الفحص الطبيّ الشامل للتأكّد من نوع المشكلة الصحيّة المسبّبة لتعرّق الوجه، والخضوع للعلاج المساعد في حلّ هذه المشكلة.


حقن البوتكس

يحدث تعرّق الوجه المفرط في بعض الأحيان نتيجةً لزيادة عدد الخلايا العرقيّة في بشرة الوجه عن معدلاتها الطبيعيّة، وفي هذه الحالة يلجأ الأطباء إلى حقن البوتكس لعلاج هذه المشكلة، حيث تشكل مادة البوتكس طبقة عازلة ما بين الغدد العرقيّة ومسامات الوجه ممّا يمنع تعرّق الوجه، مع العلم بأنّ المريض في هذه الحالة يحتاج إلى تجديد حقن وجهه بالبوتكس كلّ 6 أشهر.