كيف أتخلص من حبوب اللسان

كتابة - آخر تحديث: الأربعاء ٢١ يوليو ٢٠١٩
كيف أتخلص من حبوب اللسان

علاج حبوب اللسان

يُعاني البعض من ظهور حبوب على اللسان والتي قد تُسبب إزعاجًا لديهم، ويُعد اللجوء لعلاج هذه الحبوب أمرًا نادرًا في معظم الحالات، كقروح الفم (بالإنجليزية: Canker Sores)، أو تضخم الحليمات اللسانية (بالإنجليزية: Enlarged Papillae) الناجمة عن إصابة في اللسان، والجدير بالذكر أن غالبية حبوب اللسان لا تُسبب الضرر، وتختفي دون الحاجة للعلاج، كنتوءات الكذب (بالإنجليزية: Lie Bumps)، ومع ذلك يمكن للأدوية الموضعية أن تُساهم بفقدان الشعور بالألم الناتج عن الحبوب، والتي تُصرف دون وصفة طبية؛ كأدوية قروح الفم، وجل التخدير الفموي، ويشار إلى أنّ شرب كميات كافية من الماء والمضمضة بماء مالح دافئ يسرع عملية الشفاء.[١][٢]


ويُشار إلى أنّ علاج حبوب اللسان يعتمد على السبب الذي أدى لظهورها، إذ تُستخدم أدوية الفطريات لعلاج داء المبيضات الفموي أو السلاق الفمويّ (بالإنجليزية: Oral Thrush)، في حين تُستخدم المضادات الحيوية في أغلب حالات العدوى البكتيرية، وأما المضادات الفيروسية فقد تُساعد على منع مزيد من الهجمات التي يُسببها فيروس الهربس (بالإنجليزية: Herpes)، بالرغم من أنّه لا يمكن علاجه.[٢]


نصائح وإرشادات

يُساعد اتباع بعض النصائح والإرشادات المنزلية على تخفيف الشعور بالألم وعدم الراحة التي تُسببها أغلب حبوب اللسان، وتشمل ما يأتي:[٣]

  • تجنب الأمور التي تُهيج الالتهاب؛ كالأطعمة الحارة، والحامضة، وغسولات الفم التي تحتوي على الكحول.
  • الامتناع عن شرب الكحول أو التدخين.
  • يمكن للشخص شرب الماء باستخدام المصاصات، في حال كان ذلك مريحًا أكثر.
  • استخدام الأدوية المسكنة للألم، كدواء الآيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen)، ومضادات الالتهاب التي تُصرف دون وصفة طبية.


علاجات وقائية

في الحقيقة قد يشمل علاج حبوب اللسان إجراء العديد من الفحوصات للتأكد من عدم وجود أمراض أخرى كالسكري، إذ من الممكن أن تؤدي العديد من الأمراض إلى إضعاف جهاز المناعة، وبالتالي جعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بحبوب اللسان، لذا فإنّ علاج هذه الأمراض يُساعد في التقليل من خطر عودة حبوب اللسان، كما يُعد الاهتمام الجيد بصحة الفم والأسنان أحد العلاجات الوقائية التي تقلل خطر الإصابة بالعدوى في حبوب اللسان، ومن الممارسات الجيدة التي يجب اتباعها للعناية بصحة الفم ما يأتي:[٢]

  • تنظيف الأسنان مرتين يوميًا بالفرشاة، وباستخدام الخيط مرة واحدة على الأقل في اليوم.
  • مضمضة الفم بالكامل، بعد استخدام البخاخات الستيرويديّة (بالإنجليزية: Inhaled Steroid).
  • التقليل من تناول الوجبات الخفيفة المليئة بالسكر، والأطعمة التي قد تُسبب تسوس الأسنان.
  • تجنب تناول الأطعمة المهيجة للثة.
  • مراجعة طبيب الأسنان مرتين سنويًا.
  • الحصول على مطعوم فيروس الورم الحليميّ البشريّ (بالإنجليزية: Human papillomavirus)، والذي يرتبط بسرطان الفم والأعضاء التناسلية، وذلك للأشخاص حتى عمر 26.


فيديو علاج حبوب اللسان

شاهد الفيديو لتعرف أكثر عن طرق علاج الحبوب التي تظهر على اللسان.


المراجع

  1. What Causes Tongue Bumps?, www.colgate.com, Retrieved 21-4-2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت Zawn Villines (19-1-2020), What causes tongue bumps?، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 21-4-2021. Edited.
  3. Dan Brennan, MD (1-4-2021), What Does It Mean When You Have Bumps on the Back of Your Tongue?، www.medicinenet.com, Retrieved 21-4-2021. Edited.