فوائد زيت جوز الهند للتخسيس

كتابة - آخر تحديث: الأربعاء ٢٣ يوليو ٢٠١٩
فوائد زيت جوز الهند للتخسيس

فوائد زيت جوز الهند للتخسيس

تعتبر ثمرة جوز الهند فاكهة استوائيّةً طيّبة المذاق شديدة التّأثير، سريعة المفعول، فهي تعمل على تطهير النّظام الدّاخلي لجسم الإنسان، وطرد السّموم الضّارة بمجرّد تناولها، وقد أثبتت الدّراسات العلميّة أنّ لهذه الثّمرة العديد من الخصائص التي تؤدي إلى تخسيس الجسم خلال فترة وجيزة، منها:

  • تعمل المّادة الموجودة في عصارة زيت جوز الهند إلى تكثيف عمليّة الأيض في جسم الإنسان ممّا يؤدي إلى حرق الدّهون بتزايد مستمر نتيجة للطّاقة التي يبذلها الجسم أثناء حرقه للسعرات الحراريّة.
  • يؤدي تناول زيت جوز الهند إلى حدوث تباطؤ واضح في عمليّة هضم الأطعمة ممّا يتسبب في تقليل نسبة إنتاج الجلوكوز وهذا يخفض نسبة السّكر الموجود في مجرى الدّم ويقلّل بلا ريب من وزن جسم الإنسان.
  • يحتوي زيت جوز الهند على ما يقارب 60% من الدّهون المتوسّطة المشبعة MCT وهو ما يعرف بحمض اللوريك، ويدخل هذا الحمض ضمن سلسلة الأحماض الدّهنيّة الأكثر قدرة وفعاليّة على تقليل الوزن الزّائد.
  • إن تناول زيت جوز الهند قبل تناول الطّعام بفترة تقدّر بعشرين دقيقة يجعل المعدة تشعر بالشّبع الشّديد ممّا يجعل الإنسان غير قادر على تناول كميّات كبيرة من الطّعام.
  • يمكن استخدام زيت جوز الهند كمادة بديلة عن الزّبدة المليئة بالدّهون أثناء عمليّة الطّبخ، ممّا يتسبّب بانعدام تكوّن الدّهون المهدرجة الضّارة.
  • إنّ الالتزام بتناول زيت جوز الهند بمعدّل ثلاث ملاعق على معدة فارغة وقبل ممارسة الرّياضة يؤدي إلى سرعة حرق الدّهون الثّلاثيّة، والحدّ من ظهور السّليوليت.
  • يساعد تناول زيت جوز الهند على عدم تراكم الدّهون حول الخصر وفي منطقة الأرداف ممّا يحافظ على رشاقة الجسم وحيويّته.
  • يعمل زيت جوز الهند على توفير طاقة كبيرة للجسم ويرفع مستوى الحرق في جسم الإنسان بمعدل لا يقلّ عن 120 سعر حراريّ في اليوم الواحد.
  • يؤدي تناول 30 غم من زيت جوز الهند قبل النّوم إلى إذابة الشّحوم المتراكمة خلال مدّة وجيزة.
  • يعتبر زيت جوز الهند وسيلة فعّالة لضمان خسارة مقدار غير قليل من الوزن؛ لأنّ زيت جوز الهند يحتوي بطبيعته على جميع المغذّيات الأساسيّة الدّقيقة الخالية من المركّبات الكيميائيّة.


بذلك نجد أنّ الاستخدام المنتظم لجرعات زيت جوز الهند، يعمل على تكسير جميع أنواع الدّهون المتراكمة الضّارة، ويزيد من نشاط الدّورة الدّمويّة وطاقة الجسم ورغبته في الحركة المستمرّة التي تتسبب في إذابة الكربوهيدرات والأحماض الدّهنيّة، ممّا يؤدي إلى تطهير الجسد وسرعة نقصان الوزن.