علاج السعال للحامل بالأعشاب

كتابة - آخر تحديث: السبت ٢١ يوليو ٢٠١٩
علاج السعال للحامل بالأعشاب

مشاكل الحمل

يعتبر الحمل من المراحل التي ترغب جميع النساء بتجربتها لما تتخللها من مشاعر وأحاسيس جميلة من الحبّ، والعطف، والحنان بالإضافة إلى التشوّق والفضول لرؤية الجنين وولادته، ولكن ممّا لا شكّ فيه أنّ هذه المرحلة أيضاً يتخلّلها العديد من المشاكل والصعوبات التي يجب أن يتمّ معالجتها بحذر شديد للحفاظ على سلامة الأم وجنينها، وقد يكون السعال من المشاكل التي تزعج الحوامل؛ لأنّه يمنع عليهنّ تناول الأدوية، لذلك سنقدّم لكم في هذا المقال مجموعة من الأعشاب الطبيعيّة التي تساعد في علاج هذه المشكلة.


علاج السعال للحامل بالأعشاب

هناك مجموعة من الأعشاب الطبيعيّة التي من شأنها المساهمة في علاج مشكلة السعال للحوامل من دون التسبّب بأعراض جانبية وسلبية، والتي نذكرها فيما يلي:

  • الخبيزة: تعتبر الخبيزة من النباتات التي تحتوي على العديد من العناصر الغذائية المفيدة لصحّة الإنسان، مثل حمض الفينوليك والسكريات بالإضافة إلى الكربوهيدرات، والفلافونيدات، والتي تساهم بشكل كبير في علاج السعال والتخلّص من البلغم في الصدر، بالإضافة إلى ذلك فهو يعمل على علاج التهابات الرئتين والقصبات الهوائية وغيرها، حيث يتم تحضيره من خلال نقعه في كمية مناسبة من الماء المغليّ، ومن ثم تغطية وعاء النقع جيداً لمدّة لا تقلّ عن عشر دقائق، وشربها قبل التوجه إلى النوم.
  • زهرة البنفسج: يستخدم هذا النبات عادةً في علاج مشاكل الالتهابات وتحديداً البولية، وذلك لأنّه يعتبر من الأعشاب المدرّة للبول، والتي تعمل على التخلص من مشاكل المثانة وغيرها، كما أنه أثبت فعاليته في علاج السعال والتخلّص من البلغم، حيث يتم استخدامه من خلال نقع ملعقتين من مسحوق البنفسج في لتر كامل من الماء المغليّ، وتركه لمدة ربع ساعة مع الحرص على تغطيته، ومن ثم شربه مرتين خلال اليوم، بحيث تكون الأولى في الصباح، والأخيرة قبل التوجّه للنوم.
  • عشبة السعال: أو كما يطلق عليها اسم حشيشة السعال، حيث تعتبر زهورها الصفراء هي الجزء المستخدم فيها والتي تحتوي على العديد من المواد المفيدة للإنسان، والتي تتضمن فيتامين (ج)، الزنك، والأحماض المختلفة والفلافونيدات وغيرها، وقد تمّ استخدامها منذ القدم كعشبة للتخلّص من السعال والكحة المزعجة، ويكون ذلك من خلال نقع ملعقة كبيرة من مسحوق الحشيشة في كوب من الماء البارد لمدّة لا تقلّ عن اثنتي عشرة ساعة.
  • حصى البان: هو عشبة شبيهة بأوراق الصنوبر الإبرية، ويطلق عليه عدّة أسماء منها إكليل الجبل أو الروزماري، والتي تستخدم كأحد التوابل المهمّة في غالبية المطابخ حول العالم بسبب رائحتها العطرة، حيث إنها تحتوي على كمية من الزيت الطيار بالإضافة إلى الأحماض المختلفة وغيرها، ولذلك في تستخدم في علاج مشاكل التنفّس والرئتين مثل: الربو، والسعال، والبلغم وغيرها، ويكون ذلك من خلال نقع ملعقة كبيرة من الأعشاب في كوب من الماء المغليّ لمدة عشر دقائق، ومن ثم شرب هذا المنقوع ثلاث مرات خلال اليوم للحصول على أفضل النتائج.