علاج البلغم للأطفال

كتابة - آخر تحديث: الثلاثاء ٢٣ يوليو ٢٠١٩
علاج البلغم للأطفال

البلغم

البلغم: مادّة لزجة تتكون في الحلق نتيجة للإصابة بالزّكام أو التهاب الجيوب الأنفيّة، كما أنّه دلالة على الإصابة بنوع من أنواع الحاسسيّة التي تُصيب الجهاز التنفسيّ، وإذا لم يتم علاجها فإنّها تمتد للقصبات الهوائيّة والرئة، الأمر الذي قد يستوجب التوجّه إلى المشفى لتلقي العلاج اللازم.


ويُسبّب البلغم السُّعال وشعوراً مُزعجاً، وقد يشتكي الطفل منه مع شعوره بالضيق والبكاء من الألم، كما يُلاحظ على الطفل المُصاب أنّه فاقد للشهيّة، وفي مراحل البلغم الأولى هناك العديد من الطرق التي تُؤدّي إلى علاجه دون الحاجة لزيارة الطبيب، أمّا إن تفاقمت المُشكلة فلا بُد من التوجّه إلى الطبيب، خاصّة أنّ الأطفال لا يحتملون تداعيات المرض مثل الكبار، ولمعرفة طرق العلاج علينا أن نتعرّف أولاً على مُسببات تكوُّن البلغم.


أسبابه

  • الإصابة بنزلات البرد أو الإنفلونزا.
  • الربو.
  • التلوث البيئيّ، والتدخين بالقرب من الأطفال.


طرق علاجه

تختلف طرق العلاج بين الأطفال حديثي الولادة، والأطفال بعد عُمر السنة، فالأطفال حديثو الولادة يجب توخّي الحذر معهم، وعدم إعطائهم أيّ أدوية إلا باستشارة الطبيب، لكن بالإمكان مساعدتهم بالطرق التالية:

الأطفال حديثو الولادة:

  • تعريض الطفل للبّخار، وهذا يتم عن طريق استخدام الجهاز الخاصّ بذلك، والمُسمّى التبخيرة، ويُمكن الحصول عليه من الصيدليّة، أو عن طريق فتح صنبور الماء الساخن في الحمام، واصطحاب الطفل للحمام لكي يتعرّض لبخار الماء الساخن.
  • يُمكن استخدام قطرة خاصّة للأطفال حديثي الولادة، وهي مُكوّنة من الماء والملح، ومتوفرة في الصيدليات.
  • وضع الطفل عند النوم على جنبه، ووضع وسادة تحت رأسه، حتى يستطيع التنفّس بشكل أسهل.
  • في حال ارتفاع درجة الحرارة مع وجود البلغم، أو إصابة الطفل بالخمول يجب مراجعة الطبيب مباشرةً.


الأطفال فوق عمر السنة

يتمّ علاجهم حسب الخطوات التالية:

  • إعطاء الطفل كميّة كبيرة من السّوائل وخصوصاً العصائر الطبيعيّة، لأنّ زيادة السوائل تساعد على تفتيت البلغم، ممّا يُسهّل على الطفل إخراجه، وقد يتقيّأ الطفل ليُخرج البلغم فلا داعي للقلق من ذلك، إلّا إذا كان هذا البلغم مُصاحباً بلون غريب كلون الدّم مثلاً، عندها يجب التوجّه إلى الطبيب.
  • إعطاء الطفل ملعقة من العسل الدافئ المذاب بالماء الفاتر.
  • تناول كوب من شاي الأعشاب في كلّ صباح، وهو مُكوَّن من القرفة والزّنجبيل ومحلى بالعسل.
  • تناول الطفل حساء الدّجاج، إذ يُساعد على التخلّص من البلغم.
  • إعطاء الطفل كميّة من البابونج المغلي، وتعريض الطفل للبخار الصاعد منه، وذلك بتغطية وجهه بمنشفة، ولكن مع الانتباه حتى لا يتعرّض الطفل للحروق.
  • وعندما يصعُب العلاج بالطرق المنزليّة فإنّ أسلم حل هو التوجّه إلى الطبيب.