سرطان الثدي

كتابة - آخر تحديث: الأربعاء ٢٣ يوليو ٢٠١٩
سرطان الثدي

سرطان الثدي

سرطان الثدي عبارة عن تكاثر ونموّ خلايا الثدي بطريقة غير طبيعيّة، وتمتاز بسرعة انقسامها، وتظهر بهيئة ورم تصيب أنسجة الثدي والغدد الحليبيّة، ويُعدّ هذا السرطان من أكثر أنواع السرطانات انتشاراً في العالم، فكل واحدة من ثماني أو عشر نساء تُصاب به، كما أنّ الرجال أيضاً معرّضون للإصابة بسرطان الثدي ولكن بنِسب قليلة، ومن أكثر الدول تسجيلاً للمرض هي دول أوروبا وآسيا، والفحص المبكر لسرطان الثدي من الأمور المهمة جداً التي تُساهم بشكل فعّال في سرعة علاجه والسيطرة عليه قبل أن ينتشر إلى أعضاء الجسم الأخرى وقد يؤدّي إلى الوفاة، حيث لا تظهر أعراض الإصابة بسرطان الثدي عندما يكون في مراحله المبكرة ولكن هناك علامات تدلّ على وجوده سنُقدِم على ذكرها في هذا المقال.


أعراض سرطان الثدي

  • من أول أعراض الإصابة الشعور بوجود كتلة في الثدي وتحت الإبط ويكون حجمها قريب من حبة الحمص وتبدو مختلفة عن نسيج الثدي.
  • ظهور تغيير واضح في ملمس الجلد على سطح الثدي فيكون مجعّداً مثل قشرة البرتقال.
  • خروج إفرازات من حلمة الثدي تشبه الدم وقد يكون لونها شفافاً.
  • ظهورالأوردة الواسعة وتشققات واحمرار على سطح الجلد.
  • تيبس الثدي وحدوث تغييرات تطرأ على حجمه وشكله.
  • الشعور بالألم في منطقة الثدي.
  • التغيّر في شكل الحلمة بظهور نتوءات عليها وارتدادها إلى الداخل خلافاً لحالتها الطبيعيّة.


أعراض سرطان الثدي المنتشر والمتقدّم

  • الإحساس بخمول وهزال في الجسم.
  • نقصان في الوزن.
  • ظهور تقرح في الجلد الذي يغطّي الورم.
  • حدوث تورمات في الذراعين.
  • الشعور بآلام في المفاصل والعظام.


عوامل حدوث المرض

  • العوامل الوراثيّة لها دور كبير تزيد من احتماليّة ظهور سرطان الثدي، خاصّة في حال وجود إصابات مماثلة سُجلت في تاريخ العائلة، كإصابة الأم، أو الخالة، أو الجدة، أو الابنة، أو العمّة.
  • التقدّم في العمر حيث تزداد احتماليّة الإصابة بهذا المرض كلّما تقدّم عمر السيّدة.
  • في حالات تأخير الحمل إلى ما بعد سن الثلاثين أو عدم الإنجاب.
  • الوصول إلى سنّ اليأس وانقطاع الدورة الشهريّة واستعمال هرمونات مثل هرمون البروجسترون والأستروجين.
  • استخدام موانع الحمل لها دور في ارتفاع نسبة الإصابة بالمرض.
  • تناول الكحول يزيد من احتمال ظهور المرض.
  • زيادة وزن الجسم عن الحد الطبيعي وتراكم الدهون.
  • التدخين والتعرّض للملوّثات بشكل مستمرّ.


طرق العلاج من المرض

يعتمد علاج سرطان الثدي على نوعية الخلايا السرطانيّة، ومراحل المرض، ورغبة المصاب في العلاج.

  • علاج موضعي باستخدام الإشعاع والجراحة بحيث يتمّ القضاء على الخلايا السرطانية باستئصالها من موضعها.
  • علاج شامل للقضاء على الخلايا السرطانيّة عند تواجدها في جميع أنحاء الجسم باستخدام العلاجات الهرمونيّة والكيميائيّة، وعلاجات مناعيّة يتمّ أخذها عن طريق الفم والحقن.
  • العلاج الموجه والبيولوجي.
  • العلاج النفسيّ يُعتبر من أهم أنواع العلاجات.


تقليل من فرص الإصابة بالسرطان

  • الحمل في سنّ مبكرة يُضعف الإصابة بسرطان الثدي.
  • الرضاعة الطبيعية تزيد من مناعة المرأة المُرضعة وتحميها من خطر الإصابة.
  • ممارسة التمارين الرياضية وبشكل مستمرّ.‏