حل سريع للإمساك

كتابة - آخر تحديث: الأربعاء ٢١ يوليو ٢٠١٩
حل سريع للإمساك

الإمساك

في مقالتنا هذه سنتحدث عن الامساك والحلول المتوفرة لعلاج الامساك. 

براز صلب، تغوط ناقص وغير كامل، قلة مرات التغوط اذا كانت مرات التغوط 3 مرات في الاسبوع ولمدة اثنى عشر اسبوع، الاحساس بوجود انسداد كل هذه الاعراض تشير الى مشكله الامساك 
هنالك اسباب عديدة للامساك ولعل منها، قلة حركة الامعاء الغليظة بسبب وجود اصابة في الاعصاب الموجودة في الحوض او مشكله بالجهاز العصبي،[١]  

كما أنّ الإمساك يحمل أكثر من صورة بالنسبة للأشخاص المختلفين، فإنّه بالنسبة لكثير من الناس يعني ببساطة قلة تمرير البراز، أمّا بالنسبة للآخرين فإنّ الإمساك يعني إخراج براز صعب، أو حدوث صعوبة وإجهاد في عبور البراز، أو الشعور بعدم حدوث التفريغ الكامل بعد حركة الأمعاء، حيث إنّ هناك أسباباً مختلفة وراء كل هذه الأعراض المتفاوتة، ومن أجل ذلك يجب أن يكون النهج المتبع مع كل مريض محدداً له شخصياً،[٢] حيث إنّه يمكن أن يكون لدى الأشخاص أنماطاً مختلفة من حركة الأمعاء، والشخص نفسه فقط هو من يعرف ما هو طبيعي بالنسبة له، كما تجدر الإشارة إلى أنّ الإمساك ليس مرضاً، لكنّه قد يكون أحد أعراض مشكلة طبية أخرى، فقد يستمر حدوث الإمساك لفترة قصيرة أو طويلة وفقاً لسبب حدوثه.[٣]

 

طرق حل الإمساك

قبل تطبيق اي من الخطوات الاتية مراعاة فيما اذا كان الامساك مستمرأ لأكثر من ثلاث شهور يجب اولا معرفة فيما اذا كانت هنالك مشاكل عضوية مسببة للأمساك، وبذلك يكون معالجة المشكله الاساسية هو العلاج المتبع، اتباع نظام غذائي جديد وكذلك تغيير نمط الحياة قبل اللجوء الى اي علاجات دوائية .[٤]
 

تغيير نمط الحياة


ممارسة الرياضة بشكل منتظم يومي تقريبأ وكذلك تناول الماء بكميات والذهاب الى الحمام فور الشعور بالحاجة للأخراج وعدم تأجيل الاخراج .[٥][٤]
 

 

العلاج بالأطعمة

تساعد بعض الأطعمة على التخفيف من الإمساك، وذلك عن طريق إضافة حجم للبراز، وعملها على تليين البراز، وعلى التقليل من وقت العبور المعوي، وزيادة عدد مرات إخراج البراز، وفيما يلي بعض من الأطعمة التي يمكن أن تساعد على التخفيف من الإمساك وإبقاء الأشخاص في الوضع الطبيعي:[٦]

  • الخوخ: حيث إنّ الخوخ المجفف يُستخدم كواحد من العلاجات الطبيعية لمشكلة الإمساك، إذ يحتوي الخوخ على كميات كبيرة من الألياف، ويُعتبر السليولوز (بالإنجليزية: Cellulose) من الألياف الموجودة في الخوخ، وهو نوع من الألياف غير القابلة للذوبان، ويعمل على زيادة كمية الماء الموجودة في البراز، وبالتالي زيادة حجم البراز، وبالإضافة إلى ذلك فإنّ الألياف القابلة للذوبان الموجودة في الخوخ يتم تخميرها في القولون من أجل إنتاج الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة، والتي أيضاً تعمل على زيادة وزن البراز، كما أنّ الخوخ يحتوي على السوربيتول (بالإنجليزية: Sorbitol)، وهو سكر كحولي لا يقوم الجسم بامتصاصه بشكل جيد، مما يتسبب في سحب الماء إلى القولون، وبالتالي يؤدي إلى تأثير ملين عند عدد قليل من الناس، وتجدر الإشارة إلى أنّ الخوخ أيضاً يحتوي على مركبات فينولية (بالإنجليزية: Phenolic compounds)، والتي تعمل على تحفيز بكتيريا الأمعاء المفيدة، وبالتالي قد تساهم في حدوث تأثير ملين.
  • التفاح: يُعتبر التفاح غنياً بالألياف، إذ تكون معظم الألياف القابلة للذوبان التي يحتوي عليها التفاح على شكل ألياف غذائية تُسمى البكتين (بالإنجليزية: Pectin)، حيث يتمّ تخمير البكتين في الأمعاء بسرعة عن طريق البكتيريا من أجل تكوين الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة، والتي تقوم بسحب الماء إلى القولون، وبالتالي تمكّن من تليين البراز، ويمكن القول أنّ تناول التفاح يُعتبر طريقة سهلة لزيادة محتوى الألياف في النظام الغذائي، والتخفيف من الإمساك، وبالإمكان تناول التفاح كاملاً، أو على شكل عصير، أو في السلطة، أو في المخبوزات.
  • الإجاص: يُعتبر الإجاص من الفاكهة الغنية بالألياف أيضاُ، ويتميز الإجاص عند مقارنته بأنواع الفواكه المختلفة باحتوائه على نسب مرتفعة من الفركتوز (بالإنجليزية: Fructose) والسوربيتول (بالإنجليزية: Sorbitol)، والفركتوز هو سكر سيء الامتصاص في الجسم، وهذا يعني بقاء كميات منه في القولون، ويسحب الماء عن طريق الخاصية الأسموزية، مما يؤدي إلى تحفيز حركة الأمعاء، وكما ذكرنا سابقاً فإنّ الإجاص يحتوي أيضاً على سكر السوربيتول، وهو مثل الفركتوز لا يتم امتصاصه بشكل جيد في الجسم، إذ يعمل كمسهل طبيعي، وذلك عن طريق إدخال الماء إلى الأمعاء، وبالإمكان إدخال الإجاص إلى النظام الغذائي بطرق متنوعة، كأن يتم أكلها نيئة، أو مطبوخة مع الجبن، أو وضعها في السلطات، والأطباق اللذيذة، والسلع المخبوزة.
  • السَّنَا: (بالإنجليزية: Senna) وهي ملين عشبي، حيث انتشر استخدام السنّا من أجل تخفيف الإمساك، إذ إنّها متاحة للصرف بدون وصفة طبية، ويمكن أن تُؤخذ أيضاً عن طريق الفم أو المستقيم، كما تجدر الإشارة إلى أنّ السنّا تحتوي على عدد من المركبات النباتية تسمى الغليكوزيدات (بالإنجليزية: Glycosides)، والتي تعمل على تحفيز الأعصاب في الأمعاء وبالتالي تسريع حركة الأمعاء، كما يجب التنويه إلى أنّه لا يُنصح باستخدام السنا من قِبل النساء الحوامل أو المرضعات، أو الأشخاص الذين يعانون من حالات صحية معينة، مثل مرض التهاب الأمعاء، ولكن في العادة يُعتبر استخدام السنّا آمناً للبالغين، وذلك لفترات قصيرة ومحدودة من الوقت فقط، وتجب استشارة الطبيب في حال عدم اختفاء الأعراض بعد مرور بضعة أيام.[٧]

 

 

العلاج الدوائي


تساعد الادوية الملينة على التخلص من الامساك وبشكل سريع عن طريق المساعدة في تحفيز حركة الامعاء او جعل البراز لين هنالك عدة اشكال للملينات  منها الحبوب، شراب، كبسول، تحاميل، وحقن شرجية، وايضأ هنالك ادوية على شكل اطعمة، لكن للأدوية عدة اثار جانبية منها ألام البطن والغازات و الانتفاخ  ويقتصر العلاج بالادوية الملينة على الاستخدام القصير وتجدر الإشارة لضرورة شرب الكثير من السوائل والحفاظ على رطوبة الجسم عند تناول الملينات.[٨]   

 

العوامل المسببة للأمساك 

هنالك عدة اسباب تؤدي الى الأمساء ومن تلك الاسباب، ما يلي:[٩]

  • حدوث تغييرات في ما يتناوله الشخص، أو حدوث تغييرات في الأنشطة التي يقوم بها، أو عدم احتواء النظام الغذائي على كميات كافية من الماء أو الألياف.
  • تناول الكثير من منتجات الألبان.
  • الضغط العصبي وقلة الحركة.
  • تأخير الذهاب للمرحاض عن الشعور بالرغبة بالاخراج.
  • تناول الملينات بكمية كبيرة والاستخدام الطويل الامد للملينات.
  • استخدام بعض أنواع الأدوية، وخاصة المسكنات القوية مثل؛ الأدوية الناكوتية المخدرة (بالإنجليزية: Narcotics)، بالإضافة لمضادات الاكتئاب، وحبوب الحديد، والأدوية المضادة للحموضة التي تحتوي على الكالسيوم أو الألومنيوم.
  • الإصابة بمتلازمة القولون العصبي (بالإنجليزية: Irritable bowel syndrome).
  • الحمل.
  • وجود مشاكل في الأعصاب والعضلات الموجودة الجهاز الهضمي، ومن الأمثلة على المشاكل العصبية: مرض باركنسون (بالإنجليزية: Parkinson's disease)، أو التصلب المتعدد (بالإنجليزية: Multiple sclerosis).
  • سرطان القولون.
  • قصور الدرقية (بالإنجليزية: Hypothyroidism).
  • سرطان المستقيم، أو حدوث انتفاخ في المستقيم عبر الجدار الخلفي للمهبل.[١٠]
  • حدوث التغييرات في الحياة أو الروتين اليومي، مثل؛ السفر.[١١]

 

المراجع

  1. "What is constipation?", www.drugs.com, Retrieved 26-March-2019. Edited.
  2. "What is constipation?", www.medicinenet.com, Retrieved 26-March-2019. Edited.
  3. "What is constipation?", www.niddk.nih.gov, Retrieved 26-March-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Constipation", www.mayoclinic.org, Retrieved 28-3-2019. Edited.
  5. "Constipation", www.nhs.uk, Retrieved 28-3-2019. Edited.
  6. "The 17 Best Foods to Relieve Constipation", www.healthline.com, Retrieved 26-March-2019. Edited.
  7. "Thirteen home remedies for constipation", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 26-March-2019. Edited.
  8. "What Are Laxatives?", www.everydayhealth.com, Retrieved 27-March-2019. Edited.
  9. "Why Does It Happen?", www.webmd.com, Retrieved 26-March-2019. Edited.
  10. "causes", www.mayoclinic.org, Retrieved 26-March-2019. Edited.
  11. "Causes of Constipation", www.everydayhealth.com, Retrieved 26-March-2019. Edited.