تعريف ابن الهيثم

كتابة - آخر تحديث: الأحد ٢١ يوليو ٢٠١٩
تعريف ابن الهيثم

ابن الهيثم

ابن الهيثم هو أبو علي الحسن بن الهيثم البصري ، المعروف باللقب بطليموس الثاني ، ويقدر أنه ولد عام 965 م الموافق 354 هـ ، وتوفي في العام 1029 م الموافق 430 هـ. تخصص ابن الهيثم في مجموعة من الدراسات العلمية والفكرية ، مثل الطب الذي حصل على شهادة ، وعلم الفلك ، والرياضيات ، ومجموعة من الأدب في الهندسة. [1]


أصول وتاريخ ابن الهيثم

ولد ابن الهيثم في مدينة البصرة ، وعمل مع مجموعة من حكامها ، ثم كرس نفسه لدراسة العلوم ، وأصبح عالمًا مشهورًا في العالم العربي ، وكان أحد ابن الهيثم. تأمل في إقامة مشروع للسيطرة على مياه نهر النيل في مصر ، من أجل توفير الحماية للأراضي المصرية في انخفاض مستوى المياه في نهر النيل في سنوات معينة ، وتجديد ارتفاعه في سنوات أخرى ، وهذه الرغبة وصلت حاكم مصر ، وهو حاكم الله ، الذي كان حاكم مصر في عام 996 م ، الموافق 386 م ، فأرسل دعوة لابن الهيثم حتى سافر إلى مصر ، فاستقبله عنده طلب منه أن يوجه تنفيذ فكرة مشروعه. [2]


بعد وصول ابن الهيثم إلى الجانب الجنوبي من مصر ، كان حريصًا على دراسة نهر النيل ، لكنه أدرك صعوبة تنفيذ المشروع ، لذلك عاد إلى الحاكم واعتذر له ، وذلك قبل اعتذاره وكلفه بمجموعة من المهام والأعمال ، ويشار أيضًا إلى أنه بعد مرور قرون على مشروع ابن الهيثم الذي يمثله حاليًا السد العالي في مصر. [2]


بعد وفاة الحاكم ، انتقل ابن الهيثم ، بأمر من الله ، للعيش بجوار المسجد الأزهر ، وعمل على كتابة نسخ من الكتب العلمية ، ثم كرس لدراسة وكتابة الأدب ، كما كان حريص على السفر إلى بغداد والعديد من المدن العربية الأخرى ، لكنه واصل العودة إلى مدينة القاهرة ، التي استمرت في العيش. عاش هناك طوال حياته ، لذلك مات ودُفن هناك عندما كان عمره حوالي 75 عامًا. [2]


دراسات ابن الهيثم

ظهرت العديد من الدراسات المهمة من ابن الهيثم ، حيث حرص على دراسة الطب ، والأعداد ، وكتابة الكتب والهندسة ، والمنطق ، والفيزياء ، والفلسفة ، والبصريات ، وعلم الفلك ، والموسيقى ، والأدب عليها ؛ [3] مما ساهم في تصنيفه بين أهم العلماء والمفكرين في العالم العربي ، إليك معلومات عن بعض أهم دراساته:


دراسة البصريات

كان ابن الهيثم مهتمًا بالبصريات ، وكان حريصًا على تطويرها وتحسينها ، حيث ساهم في توضيح طريقة الرؤية ، معارضة فكرة أن العين تخرج من شعاع يؤدي إلى الرؤية ، حيث كان حريصًا على اكتب في تشريح العين ، واشرح وظيفة كل جزء منه ، كما أوضح طريقة النظر: الإنسان يستخدم الأشياء المحيطة به باستخدام عينيه في واحد ، وقت وأشار إلى أن شعاع الضوء ينبعث من الأشياء المرئية للعينين ، مما يؤدي إلى حدوث صورتها على شبكية العين في العينين. [3]


درس ابن الهيثم قوة التكبير للعدسات ، وهذا ساهم في كونه أول عالم يؤسس لفكرة النظارات في جميع أنحاء العالم ، كما ساهم بحثه في مجال البصريات في توفير العلاجات المناسبة لعيوب العين ومشاكل في عيناه ، وابن الهيثم هو أيضًا أول من يفكر في تشريح وأقسام عدسة العين أيضًا ، وقد حرص على رسمها بدقة ، حيث استفاد الغرب من علومه وترجمتها إلى لغات عديدة ، على سبيل المثال ، ترجمت كلمة القرنية إلى (القرنية). [3]


ابن الهيثم هو أول عالم يكرس نفسه لصياغة مبادئ الكاميرا ، حيث استخدم منزلًا مظلمًا لتطبيق أبحاثه وتجاربه على الكاميرا ، وهذا يشير إلى أن ابن الهيثم سبق رسام دافنشي حوالي 5 قرون منذ تجاربه على تصميم الكاميرا ، وكذلك كان مهتمًا بصياغة قوانين المنعطف والتفكير ، وضح سبب انكسار الضوء بواسطة الوسائط ، مثل الزجاج أو الماء أو الهواء. [3]


إعداد مبادئ البحث العلمي

ساهم ابن الهيثم في تأسيس أسس ومبادئ وقواعد البحث العلمي ، وكان حريصًا على تطبيقها في جميع أبحاثه ونظرياته وتجاربه. مجموعة من النتائج ، وهذا يدل على أن ابن الهيثم كان أول من وضع أسس البحث العلمي. [4]


دراسة حالات القمر

ابن الهيثم هو أول من أشار إلى ظهور كسوف الشمس والكسوف القمري ، وكان قادرًا على تحديد أن القمر يحصل على ضوءه من أشعة الشمس ، وأنه لا يستطيع أن يوفر ضوءًا شخصيًا ، لذلك كان قادرة على الوصول إلى ظاهرة التظليل ، والتي أوضحت طبيعتها. [4]


دراسة الهندسة

كان ابن الهيثم مهتمًا بالبحث في فروع الهندسة اليونانية ، والهندسة الجديدة التي طورها علماء الرياضيات المسلمون. تضمنت هذه الفروع مبادئ هندسية قام فيها ابن الهيثم بتأليف العديد من الكتب ، وتطبيقات هندسة القطع المخروطية ، وهندسة اللانهاءات التي كتب فيها مجموعة من الكتب التي يبلغ عددها 12 كتابًا ، وظهر 7 كتب فقط. [5]


كتب ابن الهيثم

بلغ عدد كتب وكتب ابن الهيثم أكثر من 160 حرفاً وكتباً ، ومقالاً وشملت العديد من المجالات الأكاديمية والفكرية ؛ مثل الرياضيات والعلوم والطب والفلسفة والآراء وما إلى ذلك ، وفي ما يلي معلومات عن أهم عناوين كتب ابن الهيثم: [6]

  • كتاب الآراء: إنه أحد أهم أعمال وأعمال ابن الهيثم ، وكان حريصًا على تنظيمها وفقًا لسبعة مقالات. بعض العلماء يدرسون هذا الكتاب.
  • كتاب عن السياسة.
  • كتاب السادة في كحالة: كتاب من تأليف ابن الهيثم في طب العيون.
  • يختصر كما إقليدس.
  • كتاب على شكل كسوف.
  • كتاب تقييم الصناعة الطبية.


المراجع

  1. "الحسن بن الحسن بن الهيثم" ، www.eajaz.org ، تم الاطلاع علية بتاريخ 20-10-2017. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت "نبذة عن حياة العالم "ابنُ الهَيْثَم"" ، ksag.com ، تم الاطلاع علية بتاريخ 20-10-2017. بتصرّف.
  3. ^ أ ب ت ث زهير حميدان، "ابن الهيثم (محمد بن الحسن ـ)" ، www.arab-ency.com ، تم الاطلاع علية بتاريخ 20-10-2017. بتصرّف.
  4. ^ أ ب "ابن الهيثم.. أول من درس عدسة العين" ، www.aljazeera.net ، 15-8-2016، تم الاطلاع علية بتاريخ 20-10-2017. بتصرّف.
  5. أ.د. رشدي راشد (4-4-2016)، "الحسن ابن الهيثم .. عالم الرياضيات والمناظر" ، www.arsco.org ، تم الاطلاع علية بتاريخ 20-10-2017. بتصرّف.
  6. "الحسنُ بن الهيثم" ، www.kaahe.org ، تم الاطلاع علية بتاريخ 20-10-2017. بتصرّف.