بماذا تقاس سرعة الكمبيوتر

كتابة - آخر تحديث: الإثنين ٢١ يوليو ٢٠١٩
بماذا تقاس سرعة الكمبيوتر

سرعة الكمبيوتر

عندما نتسأل عن سرعة الكمبيوتر لا بد لنا من نظرة عامة على أداء وحدة المعالجة المركزية فسرعة وحدة المعالجة المركزية هي العامل المركزي في أداء جهاز الكمبيوتر ،و بينما يستخدم كثير من الناس سرعة ساعة من وحدة المعالجة المركزية لقياس الأداء، إلا أنها ليست هذه هي المتغير الوحيد التي يتوجب للنظر فيها عند التحدث عن سرعة الحاسوب ، فعناصر مثل ناقل الجانب الأمامي أيضاً تلعب دوراً مهماً في سرعة وحدة المعالجة المركزية.


سرعة الساعة

المقياس الأكثر شيوعاً من سرعة وحدة المعالجة المركزية هي سرعة عقارب الساعة، الذي يقاس بالميغاهرتز أو الغيغاهيرتز. غيغاهرتز واحد يساوي 1،000 ميغاهرتز، و لذلك بسرعة 2.4 غيغاهرتز ويمكن أيضاً أن نعبر عنها بالقول 2،400 ميغاهرتز ، وكلما ارتفعت سرعة الساعة، كلما استطاع أداء المزيد من عمليات وحدة المعالجة المركزية في الثانية الواحدة .


و من المهم أن ندرك أن سرعة ساعة من وحدة المعالجة المركزية ليست العامل الوحيد الذي يحدد الأداء ، وذلك بسبب الإختلافات في بنية رقاقة، والمعالج قد يكون قادراً على أداء المزيد من العمليات من آخر خلال دورة واحدة ، وذلك ، حتى إذا كان المعالج الأول يحتوي على ساعة أقل سرعة من الثانية، فإنه قد يكون في الواقع أسرع.


التكنولوجيا متعددة النواة

بعض المعالجات هي "ثنائي النواة" أو "رباعية النوى" ، وهذه المصطلحات تشير إلى إستخدام وحدات المعالجة المركزية متعددة على دائرة واحدة ، والفكرة وراء هذا المفهوم هو تحسين سرعة المعالجة ، و بإستخدام اثنين أو أكثر من المعالجات التي يمكن تشغيلها بشكل مستقل أو تعاوني ، والميزة الفعلية لوجود معالج واحد تختلف وذلك لأن البرمجيات عادةً ما يكون عملها على الوجه الأمثل مع المعالجات متعددة النواة من أجل إكتساب ميزة هامة وهي السرعة.


الناقل الأمامي والكاش

مع أي معالج، ذاكرة التخزين المؤقت والناقل الأمامي تلعب دوراً هاماً في سرعة وحدة المعالجة المركزية حيث أنها تعمل جنباً إلى جنب مع ناقل الجانب الأمامي ، لذلك ينبغي تشغيلها بشكل مثالي في نفس السرعة لكي لا يؤثر أحدهما على الاخر ، فتتسبب بإبطائها من جهة أخرى ، ذاكرة التخزين المؤقت أيضاً تلعب دورا هاما في سرعة المعالج ، وذاكرة التخزين المؤقت هو الذاكرة التي يتم الوصول إليها من قبل وحدة المعالجة المركزية للمساعدة في انجاز بعض المهام الروتينية بشكل أسرع، لذلك كلما كانت ذاكرة التخزين المؤقت أكبر ، فذلك يزيد أداء وحدة المعالجة المركزية .