بحث عن حوادث السير

كتابة - آخر تحديث: الإثنين ٢١ يوليو ٢٠١٩
بحث عن حوادث السير

حوادث السير

حواث السير هي من أكثر أنواع الحوادث انتشاراً في العالم، من مسمياتها أيضا حوادث المرور، وحوادث الطرق، ولحوادث السير الكثير من الأنواع سنأتي على ذكرها هي والخسائر التي تنتج عن هذه الحوادث.


أنواع حوادث السير

  • حوادث الاصطدام: تحدث هذه الحوادث نتيجة اصطدام مركبتين ببعضهما، أو إحداهما تصطدم بالأخرى، ويعتبر هذا النوع من أكثر الحوادث حدوثاً.
  • حوادث الدهس: يحدث هذا الحادث نتيجة اصطدام سيارة بشخص ما أثناء مروره من الشارع عن قصد، أو من غير قصد، وهو من حوادث السير المنتشرة في العالم.
  • حوادث التدهور: حدوث هذا النوع من الحوادث يكون نتيجة تغير اتجاه السيارة، بشكل مفاجئ يصعب على السائق السيطرة عليه.
  • حوادث الاصطدام بشيء: هذا النوع يكون نتيجة اصطدام السيارة بشيء ثابت في الشارع كعامود الكهرباء، أو الحائط.
  • حوادث الاصطدام بحيوان: يكون نتيجة اصطدام السيارة بحيوان عابر للشارع.


أسباب حوادث السير

  • السرعة الزائدة والمفرطة: حيث إنّه عند قيام سائق متهور (في أغلب الأوقات يكون هذا السائق شاباً صغير السن وحديث التعلم على قيادة المركبات) بقيادة مركبته على سرعة زائدة.
  • تخطي الإشارة الحمراء: هذا الفعل دائما ما يسبب حوادث السير، ويكون نتيجة عدم انتباه السائق، أو كان السائق نفسه متهوراً.
  • عدم الالتزام بالقواعد المروية: يقوم بعض السائقين بعدم الالتزام بالقوانين المرورية، نتيجة عدم فهمهم لأهمية هذه القوانين، او جهلهم بها.
  • الانشغال أثناء القيادة: في بعض الأحيان ينشغل السائق بفعل أمر معين أثناء قيادته لسيارته، وهذا التصرف ينم عن عدم تحمل السائق للمسؤولية التي أعطيت له، فبعض الأحيان يقوم السائق بالتحدث على الهاتف أثناء قيادته لسيارته.
  • عدم وجود شرطي مرور ليقوم بتنظيم حركة سير الناس والمركبات في الشارع.
  • الإرهاق والتعب: ففي بعض الأحيان يضطر السائق إلى قيادة مركبته لفترات طويلة دون أخذ استراحة مما يسبب في أغلب الحالات حوادث السير.
  • إهمال السائق لمركبته وعدم فحصها وتفقدها من فترة لأخرى.
  • أحوال الطقس مثل الضباب والعواصف الرملية.
  • طبيعة الطرق من منحدرات خطيرة، وأعمال حفريات على الطريق، وهل هذه الطرق معبدة أم لا.
  • حالة السائق النفسية، والجسدية، والاجتماعية، والانفعالات القوية أيضاً تؤثر على عدد حوادث السير.


الفئات الأكثر عرضة لحوادث السير

فيما يلي الفئات الأكثر عرضة للتعرض لحوادث السير، والسبب في كون هذه الفئات هي الأكثر عرضة يعود إلى عدم امتلاكهم الخبرة الكافية في التعامل مع قوانين المرور، وحاجتهم الدائمة للمساعدة في عبور الشارع، بالإضافة إلى عدم امتلاك بعض السائقين ثقافة مراعاة حق المشاة، ويكون أحياناً لعدم توفر شرطي مرور، أو إشارات مرور في الشوارع.

  • الأطفال دون سن العاشرة.
  • كبار السن لحاجاتهم الدائمة للمساعدة.
  • ذوي الاحتياجات الخاصة.


نتائج حوادث السير

  • الخسائر البشرية التي تتمثل في حالات الوفاة، إلى التعرض للإصابات التي تتراوح بين الخفيفة إلى الخطيرة.
  • الإعاقات والعاهات والعجز وآثارها على المجتمع.
  • الخسائر الاقتصادية الباهظة والخسائر المادية الكبيرة حيث تقدر بملايين الدولارات سنوياً من تضرر للمنشآت، وتعطل السير، والضرر بالمركبات.