أهمية القراءة

كتابة - آخر تحديث: الخميس ٢٣ يوليو ٢٠١٩
أهمية القراءة

أهمية القراءة

تؤثر القراءة تأثيراً إيجابياً في حياة الإنسان وتخلصه من بعض المشاكل التي يواجهها، وخصوصاً إذا لم يجد الدعم من الأشخاص المحيطين فيه مثل مشاكل القلق والإكتئاب والحزن، أو المشاكل الصحية، أو تعاطي المخدرات،[١] وتكمن أهمية القراءة أيضاً في الفوائد العظيمة التي تقدمها الأخرى التي تقدمها للإنسان، مثل:[٢]


تحفيز العقل

أظهرت الدراسات بأنَّ التحفيز العقلي يمكن أن يُبطئ أو ربما يمنع من الإصابة بالزهايمر والخرف؛ لأنَّ إبقاء العقل نشطاً ومحفزاً يساعد على الحفاظ على قوة وصحة العقل، ويمنع من فقدان السيطر عليه، فالقراءة والألعاب المستندة على التفكير مفيدة للعقل مثل الشطرنج، وحل الأحاجي والألغاز.[٢]


التخفيف التوتر

قراءة الروايات الجيدة يمكنها أن تنقل الشخص إلى عالمٍ آخر، والمقالات المكتوبة بطريقة جذابة قد تشد انتباه القارئ وتُلهيه عن المشاكل اليومية التي يمر بها؛ لذا فهي مفيدٌ في التخفيف من حدة التوتر.[٢]


زيادة المعرفة

كلما قرأ الشخص زادت معلوماته ووسّع قاعدة مفرداته، فتصبح قدرته على حل مشاكله أفضل، وثقته بنفسه أعلى، مما يؤثر بشكلٍ إيجابيٍ في حياته اليومية والعملية، هذا بالإضافة إلى أنَّ القراءة أمرٌ أساسيٌ لتعلّم لغاتٍ جديدةٍ من شأنها أن تحسّن مهارة الفرد في التحدث والكتابة.[٢]


تقوية الذاكرة

كل معلومة جديدة يخزنها العقل تساهم في إنشاء نقاط إشتباك عصبي ويقوي تلك الموجودة في الأساس الأمر الذي يساعد على تقوية الذاكرة قصيرة المدى، وأصبحت مشتتات التركيز والإنتباه في وقتنا الحالي كثيرة من الإنترنت، ولكن يمكن للقراءة أن تزيد من قدرة العقل على التركيز من خلال تركيز القارئ على القصة أو الكتاب؛ لذا ينصح بالقراءة من خمس عشرة وعشرين دقيقة خلال الصباح أو في المواصلات العامة قبل الذهاب للعمل لزيادة التكيز في العمل.[٢]


الترفيه

تُعتبر القراءة من وسائل الترفيه ذات الميزانية المنخفضة التي يُمكن لأيِّ شخصٍ أن يحصل عليها، سواءٍ في المكتبة، أو في المنزل.[٢]


المساعدة على الاسترخاء

تحقق القراءة الهدوء والإسترخاء والسلام الداخلي بالأخص عند قراءة الكتب الدينية التي يمكن أن تُقلل من ضغط الدم، وتُعطي شعوراً بالراحة النفسية الكبيرة، وقد ثُبِتَ بأنَّ هذا النوع من القراءة ساعد الأشخاص الذين يعانون من الأمراض النفسية الخفيفة، والاضطرابات النفسية.[٢]


زيادة القدرة التحليلية

تزيد القراءة من قدرة العقل على التحليل، وملاحظة جميع التفاصيل، بالأخص عندَ قراءة الروايات الغامضة والألغاز التي تزيد من القدرة على نقد التحليلي، وتطوير المهارات الفردية في التعبير وتوصيل الفكرة.[٢]


جلب السعادة

أثبتت دراسة أجراها البروفيسور بيرسون والبروفيسور ماكميلان من جامعة ولاية أريغون بأنَّ القراءة تجلب السعادة للإنسان؛ لأنّه يساعده على الهرب بشكلٍ مؤقتٍ من المشاكل التي يعاني منها، ويزيد من تقدير الناس لهويتهم ومنظورهم الثقافي المختلف، ويحفزهم على تغيير، وتوفر الراحة والأمل والطمأنينة، وتغذي غريزة العطف مع النفس والآخرين، ويزيد أيضاً من الوعي الذاتي.[١]


تنمية الإدراك

أثبتت الكثير من الدراسات بأنَّ القراءة للأطفال بصوتٍ عالٍ يعلم الطفل مهارات التواصل، وينمي مهارات الإستماع، ويقوي موسوعة المفردات عنده، ويقوي الذاكرة، ويعلمهم الأرقام والحروف والأشكال والألوان والمعلومات المختلفة بشكلٍ ممتع.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب Leslie Becker-Phelps (1-12-2015), "How Reading Might Make You Happier"، blogs.webmd.com, Retrieved 14-4-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د Lana Winter-Hébert, "10 Benefits of Reading: Why You Should Read Every Day"، www.lifehack.org, Retrieved 14-4-2018. Edited.
  3. " Reading Books to Babies", www.kidshealth.org, Retrieved 14-4-2018. Edited.