أنواع طعام زكاة الفطر

كتابة - آخر تحديث: الخميس ٢٣ يوليو ٢٠١٩
أنواع طعام زكاة الفطر

أنواع طعام زكاة الفطر

تُخرَج زكاة الفطر من أيّ نوعٍ من أنواع قوت الناس؛ كالقمح والذرة والأرز والشعير والبرّ والعدس والحمص واللحم ونحو ذلك، فقد فرضها الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- صاعاً من طعامٍ، وكان الصحابة -رضي الله عنهم- يُخرجونها من الطعام الذي يقتاتونه، وقال الإمام ابن القيم -رحمه الله- إنّ مقصود زكاة الفطر سدّ حاجة المساكين يوم العيد، ومواساتهم بجنس ما يأكل منه أهل بلدهم من أقواتٍ، فعلى كُلّ أهل بلدٍ أو محلٍ أن يُخرجوا صاعاً من قوتهم، سواءً كان أرزاً أو تيناً أو غير ذلك من الحبوب، وسواءً كان لبناً أو لحماً أو سمكاً أو غير ذلك كائناً ما كان، وهذا قول جمهور العلماء، وهو القول الصائب.[١]


حكم إخراج زكاة الفطر نقداً

اختلف العلماء في حكم إخراج زكاة الفطر نقداً، وذهبوا في ذلك إلى ثلاثة أقوالٍ فيما يأتي بيانها:[٢]

  • عدم جواز إخراج زكاة الفطر نقداً؛ وهذا قول الشافعيّة والمالكيّة والحنابلة.
  • جواز إخراج زكاة الفطر نقداً؛ وهذا قول الحنفيّة، ووجهٌ عند الإمام الشافعيّ، وروايةٌ عن الإمام أحمد.
  • جواز إخراجها نقداً إذا دعت المصلحة أو الحاجة لذلك؛ وهذا القول روايةٌ للإمام أحمد، وقد اختاره شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله-، حيث رأى أصحاب هذا القول أنّ الأصل في زكاة الفطر إخراجها من الطعام إلّا أنّه يمكن إخراجها عن هذا الأصل في حال الحاجة أو المصلحة، ومن صور هذه الحاجة أن تترتّب مشقّةٌ على إخراجها طعاماً، فالمشقّة مُنتفيّةٌ في الشريعة الإسلاميّة، وهذا هو القول الراجح في المسألة.


حكم تأخير إخراج زكاة الفطر

لا يجوز للمسلم أن يُؤخّر إخراج زكاة الفطر عن وقتها، والذي ينتهي بأداء صلاة العيد، ويستوي في ذلك ما إن كانت زكاته عن نفسه أو عن مُوكّله؛ وذلك لأنّ في تأخيرها مخالفةٌ لأمر الرسول -صلّى الله عليه وسلّم-، أمّا إن كان التأخير لعذرٍ؛ كتعذّر إيجاد مُستحقٍّ لها أو عدم وجود من يمكن إرسالها معه، فيُرجى ألّا يأثم المسلم بذلك.[٣]


المراجع

  1. "أنواع الأطعمة التي تخرج في زكاة الفطر"، www.islamqa.info، 2008-9-26، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-26. بتصرّف.
  2. "هل يجوز إخراج زكاة الفطر نقداً؟"، www.ar.islamway.net، 2010-8-31، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-26. بتصرّف.
  3. "تأخير زكاة الفطر عن وقتها لا يجوز إلا لعذر"، www.islamweb.net، 2001-1-11، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-26. بتصرّف.
68 مشاهدة