أفضل وقت للرياضة لحرق الدهون

كتابة - آخر تحديث: الأربعاء ٢٣ يوليو ٢٠١٩
أفضل وقت للرياضة لحرق الدهون

أفضل وقت للرياضة لحرق الدهون

تختلف الآراء بين العلوم والدراسات حول أفضل وقتٍ لممارسة التمارين، إلا أنّ الأمر المتفق عليه هو أهمية ممارسة الرياضة، بغضّ النظر عن أيّ وقتٍ من اليوم تمّت ممارستها فيه، ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار اختيار الوقت الذي يتناسب مع المخططات الشخصية اليومية، وذلك للتأكد من القدرة على الالتزام والاستمراريّة، إذ إنّ الحرص على ممارسة الرياضة في نفس الوقت كلّ يومٍ يُعدّ من العوامل المهمّة للوصول إلى الهدف المنشود.[١]


فوائد الرياضة في الصباح

إنّ لممارسة التمارين الرياضية في الصباح العديد من الفوائد، ونذكر منها ما يأتي:

  • زيادة حرق الدهون: في دراسة نُشرت في مجلة British Journal of Nutrition عام 2013، وشارك فيها 12 من الرجال الأصحّاء، تبيّن أنّ ممارسة الرياضة على معدةٍ فارغة قد يزيد من قدرة الجسم على حرق السعرات الحرارية والدهون، ولكن لم يتبيّن ثبات هذا التأثير على المدى الطويل.[٢]
  • تحسين جودة النوم: أشارت دراسة نُشرت في مجلة Vascular health and risk management عام 2014، وشارك فيها 20 من المعرّضين لخطر ارتفاع ضغط الدم، إلى أنّ ممارسة التمارين في الصباح الباكر هو من أكثر الأوقات فائدةً في تحسين النوم وجودته، كما ساهم التمرين الصباحي في تحسين مستويات ضغط الدّم لدى المشاركين.[٣]
  • القدرة على التحكم بالشهية: في دراسةٍ نشرتها مجلة Medicine and Science in Sports and Exercise عام 2012، لمعرفة مدى شهية النساء للطعام بعد ممارسة التمارين صباحاً، وشارك فيها 18 امراة في وزنٍ طبيعي، و17 امراة تعاني من السمنة، أظهرت النتائج أنّ ممارسة التمارين الرياضية قد ساهم في التقليل من الشهية للطعام.[٤]


فوائد الرياضة في المساء

نذكر فيما يأتي بعض فوائد ممارسة التمارين الرياضية في فترة المساء:

  • تحسين الأداء الرياضي: أشارت مراجعة نُشرت في مجلة Scandinavian journal of medicine & science in sports عام 2010، إلى أنّ أداء الجسم للتمارين يكون أفضل في فترة المساء، إذ يظهر تحسنٌ في وظائف وقوة العضلات، وقدرتها على التحمّل، ولكن هذا التأثير لا يظهر في أيام الجو الحارّ.[٥]
  • تقليل خطر التعرض للإصابات: إنّ قدرة الجسم على إظهار ردود فعلٍ سريعة تكون أفضل في فترة المساء، الأمر الذي يُعدّ مهماً، وخاصّةً لمن يمارسون التدريب المتواتر عالي الكثافة (بالإنجليزيّة: High-intensity interval training)، أو المشي السريع على جهاز المشي (بالإنجليزيّة: Treadmill)، كما أنّ الوقت المتأخر من الليل يكون فيه معدّل ضربات القلب وضغط الدم في أدنى مستوياته، ممّا يُقلّل من خطر التعرّض للإصابات عند ممارسة التمارين.[١]


معدل ضربات القلب المستهدف في التمارين لحرق الدهون

تختلف مستويات معدل ضربات القلب أثناء ممارسة التمارين باختلاف شدّة التمارين، وتعتمد هذه المستويات على أقصى معدلٍ لضربات القلب (بالإنجليزية: Maximum heart rate)؛ وهو الرقم الذي يُعبّر عن أعلى عددٍ من دقات القلب في الدقيقة الواحدة، وبالاعتماد على هذه المستويات يُحدّد الجسم نظام الطاقة الذي يستخدمه خلال التمرين، ممّا يؤثر على السعرات الحرارية التي يتمّ حرقها.[٦]


حيث ترتبط مستويات معدّل ضربات القلب لحرق الدهون بالتمارين الأقلّ شدّة، لأنّ الجسم عندها يعتمد على المزيد من الدهون المُخزنة، على عكس التمارين عالية الشدّة التي تكون فيها الكربوهيدرات هي مصدر الطاقة الأساسي،[٦] ويُعبّر معدل ضربات القلب لحرق الدهون؛ عن المعدل الذي ينبض به قلب الشخص في الدقيقة للحصول على أقصى معدلٍ لحرق الدهون، وعند الوصول إلى هذا المعدّل، فإنّ الجسم يحرق من الدهون المخزنة أكثر من السكر والكربوهيدرات الأخرى، لذلك يركز الأشخاص على الوصول إلى هذا المعدل من ضربات القلب خلال التمارين؛ لحرق أقصى كميةٍ من الدهون.[٧]


أنواع التمارين الرياضية لحرق الدهون

تُعدّ التمارين الرياضية من أكثر الطرق شيوعاً لخسارة الوزن، إلى جانب اتباع نظامٍ غذائي، إذ إنّها تساعد على حرق السعرات الحراريّة؛ وهو ما يلعب دوراً مهمّاً في إنقاص الوزن، وفيما يأتي أنواع التمارين الرياضية لحرق الدهون:[٨]

  • المشي: في دراسةٍ نُشرت في مجلة Journal of exercise nutrition & biochemistry عام 2014، واستمرت مدّة 12 أسبوعاً، وشاركت فيها 20 امرأة تعاني من السمنة، تبيّن أنّ المشي متوسط الشدّة، مدّة تتراوح بين 50-70 دقيقة، ثلاث مراتٍ في الأسبوع، ساهم في تقليل دهون البطن تحت الجلد، ودهون البطن الحشوية (بالإنجليزية: Visceral fat) بشكلٍ ملحوظ.[٩]
  • الركض أو الجري: أشارت مراجعة نُشرت في مجلة International journal of obesity عام 2007؛ إلى أنّ الركض قد يُساعد على حرق الدهون الحشوية الضارّة، والتي تُعرف بالكرش،[١٠] حيث تتجمع هذه الدهون حول الأعضاء الداخلية، ويرتبط وجودها بزيادة خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة؛ مثل أمراض القلب، والسكري.[٨]
  • اليوغا: في دراسة نُشرت في مجلة Deutsches Ärzteblatt International عام 2016، واستمرت 12 أسبوعاً، وشارك فيها 60 امرأة تعاني من السمنة في منطقة البطن، لوحظ أنّ ممارسة اليوغا مرتين في الأسبوع، مدّة 90 دقيقة، ساهم في انخفاض محيط الخصر بمعدل 3.8 سنتيمترات.[١١]
  • السباحة: تُعدّ السباحة من التمارين السهلة لإنقاص الوزن، حيث يمكن أن تعمل على تحسين مرونة الجسم، والتقليل من عوامل الخطر المرتبطة بالعديد من الأمراض.[٨]


للاطلاع على المزيد حول الرياضة لتخفيف الوزن اقرأ المقال الآتي أفضل رياضة لتخفيف الوزن.


نصائح عامة لحرق الدهون

نذكر فيما يأتي بعض النصائح التي قد تُساهم في تعزيز حرق الدهون:[١٢]

  • تناول وجبة الفطور: لا يُساعد تفويت وجبة الفطور على خسارة الوزن، على العكس فإنّ ذلك قد يؤدي إلى الشعور بالجوع طوال اليوم، وزيادة فرصة تناول وجباتٍ خفيفةٍ أكثر، كما يُسبّب تفويت الفطور نقص العناصر الغذائية الأساسية التي يمكن الحصول عليها من هذه الوجبة.
  • شرب كميات كافية من الماء: يخلط الناس أحياناً بين شعوري الجوع والعطش، حيث يُسبّب ذلك استهلاك فائضٍ من السعرات الحرارية في حين يكون كوبٌ واحدٌ من الماء هو كل ما يحتاجه الشخص.
  • الإكثار من تناول الألياف: تتمدّد الألياف في المعدة، وتحتاج إلى وقت لهضمها، ممّا يعني الشعور بالشبع لوقتٍ أطول، لذا يُنصح بالتركيز على تناول الحبوب الكاملة الغنية بالألياف، والخضروات، والفواكه الكاملة.[١٣]
  • النوم: ترتبط قلّة النوم بزيادة خطر الإصابة بالسمنة، حيث وجدت مراجعة نُشرت في مجلة Sleep عام 2008؛ أنّ قلة النوم ترفع من مؤشر كتلة الجسم (بالإنجليزية: Body mass index) لدى كلّ من الأطفال والبالغين.[١٤][١٥]


للاطلاع على المزيد حول حرق الدهون اقرأ المقال الآتي طريقة حرق دهون البطن في أسبوع.


المراجع

  1. ^ أ ب Erin Kelly (3-4-2018), "What’s the Best Time of Day to Exercise?"، www.healthline.com, Retrieved 26-5-2021. Edited.
  2. Javier Gonzalez, Rachel Veasey, Penny Rumbold, And others (29-1-2013), "Breakfast and exercise contingently affect postprandial metabolism and energy balance in physically active males", British Journal of Nutrition, Issue 4, Folder 110, Page 721-732. Edited.
  3. Kimberly Fairbrother, Ben Cartner, Jessica R Alley, And others (12-12-2014), "Effects of exercise timing on sleep architecture and nocturnal blood pressure in prehypertensives", Vascular health and risk management, Folder 10, Page 691–698. Edited.
  4. Bliss Hanlon, Michael Larson, Bruce Bailey, And others (10-2012), "Neural response to pictures of food after exercise in normal-weight and obese women", Medicine and science in sports and exercise, Issue 10, Folder 44, Page 1864-1870. Edited.
  5. Racinais, S. (2010), "Different effects of heat exposure upon exercise performance in the morning and afternoon", Scandinavian journal of medicine & science in sports, Folder 20, Page 80-89. Edited.
  6. ^ أ ب Paige Waehner, "Fat-Burning Heart Rate: What It Is and How to Target It"، www.verywellfit.com, Retrieved 29-5-2021. Edited.
  7. Jenna Fletcher (9-8-2019), "Fat burning heart rate: Everything you need to know"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 29-5-2021. Edited.
  8. ^ أ ب ت Ryan Raman (19-8-2019), "The 8 Best Exercises for Weight Loss"، www.healthline.com, Retrieved 29-5-2021. Edited.
  9. Hye-Ryun Hong, Jin-Ok Jeong, Ji-Young Kong, And others (9-2014), "Effect of walking exercise on abdominal fat, insulin resistance and serum cytokines in obese women", Journal of exercise nutrition & biochemistry, Issue 3, Folder 18, Page 277-285. Edited.
  10. K Ohkawara, S Tanaka, M Miyachi, And others (12-2007), "A dose-response relation between aerobic exercise and visceral fat reduction: systematic review of clinical trials", International journal of obesity, Issue 12, Folder 31, Page 1786-1797. Edited.
  11. Holger Cramer, Meral Thoms, Dennis Anheyer, And others (9-2016), "Yoga in Women With Abdominal Obesityߞa Randomized Controlled Trial", Deutsches Ärzteblatt International, Issue 39, Folder 113, Page 645-652. Edited.
  12. "12 tips to help you lose weight", www.nhs.uk, Retrieved 29-5-2021. Edited.
  13. ALICE HEAD (12-4-2019), "23 of the Best Fat Loss Tips Ever, from the Experts"، www.womenshealthmag.com, Retrieved 29-5-2021. Edited.
  14. Guglielmo Beccutia, Silvana Pannain (22-4-2013), "Sleep and obesity", Current opinion in clinical nutrition and metabolic care, Issue 4, Folder 14, Page 2011. Edited.
  15. Francesco Cappuccio, Frances Taggart, Ngianga-Bakwin Kandala, And others (1-5-2008), "Meta-Analysis of Short Sleep Duration and Obesity in Children and Adults", ٍSleep, Issue 5, Folder 31, Page 619-626. Edited.