أجر الاستغفار

كتابة - آخر تحديث: الثلاثاء ٢١ يوليو ٢٠١٩
أجر الاستغفار

أجر الاستغفار

رتّب الله -تعالى- على الاستغفار الكثير من الأجور والفضائل يتقلّبون فيها المستغفرين في حياتهم وآخرتهم، ومن أجور وفضائل الاستغفار:[١]

  • نيل المتاع الحسن في الدنيا، وإعطاء الله -تعالى- لكلّ ذي فضلٍ من المستغفرين فضله.
  • إنزال الله -تعالى- على أهل الاستغفار الرزق والمطر ونماء النبات، وزيادة عزتهم ومنعتهم.
  • إجابة دعاء أهل الاستغفار، فكثيراً ما اقترن تيسير العطاء وإجابة الدعاء بملازمة الاستغفار، حتّى كان ذلك وصية النبيين -عليهم السلام- لأقوامهم.
  • نيل المستغفرين رحمة الله -تعالى- وودّه.
  • نيل المستغفرين كلّ نعمةٍ من الله سبحانه، ودفع كل نقمةٍ عنهم، والنعم كثيرةٌ لا تُحصى كلّها إلّا أنّها تُيسّر بإذن الله إذا لزم العبد الاستغفار.
  • إهلاك الشيطان الملازم للعبد بالاستغفار.
  • التخلّص من أصعب المشاكل وأعسرها على العبد باستغفاره، ويُضرب في ذلك ابن تيمية -رحمه الله- مثالاً حيث إنّه كان ملازماً للاستغفار إذا استعصت عليه مسألة حتى يفتح الله -تعالى- عليه.
  • نيل المستغفر انشراح الصدر، والسكينة في حياته.


شروط تمام الاستغفار

من شروط تمام الاستغفار:[٢]

  • حضور القلب، واستشعاره معنى الاستغفار الذي يُردّد على اللسان.
  • مجاهدة المستغفر لنفسه حتى يستحضر معاني الاستغفار، ويجعل قلبه حاضراً خاشعاً.
  • استشعار العبد التوبة النصوحة الكاملة التي تحقق الشروط كاملةً، فبذلك يكون الاستغفار أكمل وأقرب للقبول بإذن الله.
  • الاستغفار والتوبة من جميع الذنوب والخطايا.


صيغ الاستغفار وأوقاتها

شُرع الاستغفار في أيّ وقتٍ شاء العبد ذلك، إلّا أنّه ورد عن النبي -صلّى الله عليه وسلّم- أنّه كان يتحيّن الاستغفار في بعض الاوقات أكثر من سواها، ومن ذلك: الاستغفار ثلاثاً دُبر الصلوات المكتوبة بأي صيغةٍ كان، ويُشرع الاستغفار مساءً، ومن الصيغ الواردة فيه: سيّد الاستغفار الذي علّمه النبي -صلّى الله عليه وسلّم- لأصحابه الكرام.[٣]


المراجع

  1. "فوائد وثمار الاستغفار"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-4-4. بتصرّف.
  2. "فضل الاستغفار وشروطه"، www.fatwa.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-4-4. بتصرّف.
  3. "الاستغفار .. وكيفيته وعدده"، www.binbaz.org.sa، اطّلع عليه بتاريخ 2019-4-4. بتصرّف.
62 مشاهدة